أسئلة عن النمل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 24 أغسطس, 2021 12:48
أسئلة عن النمل

أسئلة عن النمل نقدمها لكم من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم معلومات غريبة عن النمل هذا بالإضافة إلى دورة حياة النمل كل هذا وأكثر تجدونه في ذلك الموضوع والختام أجزاء النملة.

أسئلة عن النمل

س1 ماذا يأكل النمل؟
ج:يحب النمل أن يأكل الكثير من الطعام الذي يصنعه الإنسان: الملح والدهن والسكر. ويمكنه أيضًا أكل حشرات أخرى. يمكن أن يساعد القيام بإزالة طعام الإنسان والحيوان المكشوف وتنظيف الانسكابات وإحكام القمامة أو التخلص منها في التخفيف من حدة مشكلة النمل التي تواجهها ولا تترك الأرضيات تتحول إلى بوفيه مفتوح للنمل.
س2 هل لا ينام النمل طوال فصل الشتاء؟
ج: في الحقيقة لا، لا ينام النمل طوال فصل الشتاء، وإنما يدخل النمل في حالة السُبات الشتوي. وهي حالة قد تبدو شبيهة بالنوم لكنها ليست نومًا بالمعنى الحقيقي. النوم هو حالة من الراحة تستمر خلالها وظائف الجسم والمؤشرات الحيوية بالعمل بنفس المعدل الطبيعي أو بمُعدل أقل من الطبيعي بقليل، في حين أن السُبات الشتوي هو حالة من الركود الحيوي، حيث تنخفض أثناء السبات الشتوي المؤشرات الحيوية للجسم مثل التنفس، درجة حرارة الجسم، ضربات القلب، ومُعدل الأيض انخفاضًا شديدًا.
س3: ما الفرق بين النمل والنحل؟
ج : النمل يجمع ويخزن دون أن يضيف جديدًا والنحل يجمع ولكنه يحلل ويضيف جديدًا ليخرج لنا العسل.
س4 كيف تكون طريقة الإنسان بالنسبة لطريقتى النمل والنحل؟
ج :الإنسان يجمع بين الطريقتين، فتارة يصنع صنيع النمل فى جمع معارفه وعلومه، وتارة يجرى عليها طريقة النحل، وبين الطريقتين تختلف الشعوب.
س5 كيف ينام النمل؟
ج:الطريقة التي ينام النمل بها تختلف عن طبيعة نومنا نحن البشر، من حيث مُدة النوم وعدد مرات النوم خلال اليوم الواحد، إلا أن الباحثون يعتقدون أن هناك تشابهًا بين نوم البشر ونوم النمل، كما أن مُدة وطريقة نوم النمل تختلف بين الملكات والعاملات. في دراسة أُجرِيت في جامعة ساوث فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، توصل الباحثون إلى نتيجة مفادها أن الملكة في مستعمرة النمل الناري، تنام ضعف مُدة نوم نملة من فئة العاملات.

معلومات غريبة عن النمل

1- ليس للنمل رئتين
يتنفس النمل الأكسجين من خلال سلسلة من الثقوب الموجودة على جوانب أجسامها. ترتبط هذه الثقوب من خلال شبكة من الأنابيب التي تساعد على توزيع الأكسجين على كل خلية في الجسم تقريبا.
2- معظم النمل الذي نشاهده أنثى
ملكة النمل هي المسؤولة في المستعمرة كما وتضع البيوض وجميع النمل الشغالات من الإناث، ومسؤوليتها التشغيل المتناغم للمستعمرة، ورعاية الملكة والذكور، والتخلص من النفايات فمن تتلقى غذاء أكثر من البروتين تصبح ملكة، بينما من تتناول كميات أقل من البروتين تصبح عاملة.
3- عدد الجينوم يحدد الجنس
يحتوي الذكور على جينوم واحد فقط، بينما في الإناث 2 جينوم، حيث يتطور الذكور من البيض غير المخصب، بينما الإناث من البيض المخصب.
4- أعداد النمل تفوق أعداد البشر
يعيش على كوكب الأرض حوالي 7,7 مليار نسمة للوهلة الأولى يبدو الرقم كبيرا لكن بمقارنته بأعداد النمل التي تعيش على نفس كوكبنا يعتبر الرقم ضئيلاحيث يقدر عدد النمل بحوالي 10 كوادريليون نملة (الكوادريليون = 1 وعلى يمينه 15 صفرا).
5- يعتبر من أقوى المخلوقات التي بحجمه
النمل، مثل معظم الحشرات الصغيرة، قوي إلى حد ما، فالنملة الواحدة لديها القدرة على رفع 3 أضعاف وزنها، ويمكن أن تتدلى بينما تحمل حوالي 100 مرة قدر وزنها.
6- النمل أقدم من الإنسان
يقدر علماء الآثار بأن الإنسان العاقل نشأ على الأرض منذ 200 ألف عام، في الوقت الذي يقدر فيه عمر الأرض بحوالي 4,54 مليار سنة، أما إنسان الهومو فقد تطور قبل حوالي 2 مليون سنةويقدر العلماء بأن النمل قد نشأ في منتصف العصر الطباشيري أي قبل 110 الى 130 مليون سنة.
7- النمل ليس من قصار العمر
هناك أنواع من النمل يمكنها العيش لسنوات، ويمكن أن تعيش الملكة عمرا أطول.
8- النمل يساعد البشر والبيئة
يفيد النمل النظم الإيكولوجية من خلال نثر البذور، وتلقيح النباتات وتحسين نوعية التربة، كما ويدافع عن النباتات التي يعيش عليها من الطفيليات والحشرات.
9- المواد الكيميائية لغة النمل
يستطيع النمل التواصل والتعاون بفاعلية باستخدام المواد الكيميائية المعروفة باسم الفيروموناتومن خلال هذه المواد الكيميائية، يستطيع النمل إرسال رسائل بسيطة إلى زملائه، مع تنبيههم إلى الخطر أو الإشارة إلى الوقت الذي يوجد فيه الطعام.
10- الأسرى يصبحون عبيد
يشتهر عالم النمل بعملية الـ”dulosis” التي يقوم فيها النمل الطفيلي بسرقة شرانق البيض من أعشاش النمل الأخرى لتربيتها في عشهم ويؤدون مهام العبيد.

دورة حياة النمل

تبدأ دورة حياة النمل كبيضة صغيرة، وغالبًا ما تتصف أنها طرية، بيضاوية وصغيرة جدًا في حجمها، ولا تفقس جميع هذه البيوض لتصبح نملة بالغة، حيث يتم تناول عدد منها عند نقص الموارد الغذائية، ثم تفقس البيضة لتكون دودة صغيرة لا تمتلك عينان أو أرجل، وتعتمد حياة النمل حينها على الطعام القادم من البالغين للاستمرار والبقاء، وتتغير أحجامها بسرعة حتى تنمو إلى شرنقة، وهي المرحلة الثالثة من دورة حياة النمل، وتشبه النمل الصغير والذي لم تنمو أرجله وهوائياته جيدًا بعد، وحينها يبدأ لونها بالتحول من اللون الأبيض إلى اللون الأكثر قتامة، وأخيرًا تصبح نملة بالغة، وغالبًا ما تمتلك النملة الشابة لونًا أفتح من النملة الأكبر عمرًا، وبحسب طبقات النمل، فالملكة هي اليرقة التي تمت تغذيتها بشكل كافٍ، وهي أكبر عمرًا من العاملات، وتضع كل البيوض الخاصة بمستعمرة النمل، وأما العاملات فهن من يعتنين بالبيض، يجمعن الطعام وينظفن المستعمرة، إذ تمت تغذيتهن بشكل أقل من الملكة، ولا يتكاثرن، وأما الذكور فهم من يقومون بالتزاوج مع الملكات، ويعيشون بضعة أسابيع فقط ولا يشاركون في أي أعمال أخرى في المستعمرة.

أجزاء النملة

1-يتراوح حجم النملة الواحدة بين 2-25 ميللي متر أي ما يقارب 0.08-1 إنش ويكون لونها إما أصفر أو بني أو أحمر أو حتى أسود، بينما تتميز بعض أنواعه بلمعانٍ معدنيٍّ؛ وبالنسبة لجسم النملة فيتكون من رأسٍ كبيرٍ ونحيلٍ وبطنٍ بيضوي الشكل يتّصل بواسطته إما مع الصدر أو مع الجزء الأوسط من الجسم، كما يوجد في كافة أنواع النمل جزءٌ واحدةٌ أو اثنين إضافيين يمتدان عبر منطقة الخصر الرفيع. تسير النملة باستخدام ستة أرجل وتحمل بعض أنواعها ما يُشبه الإبرة في طرف بطنها تستخدمها للدغ.
2-يوجد في رأس النملة قرنا استشعارٍ يظلان مرفوعان دائمًا إضافةً لوجود فكٍ مكوّنٍ من مجموعتين في كل مجموعةٍ فكين مزدوجين الزوج الخارجي منها تستخدمه النملة لحمل الأشياء وللحفر أيضًا، بينما تعتمد على الزوج الداخلي للمضغ؛ كما تمتلك النملة مثلها مثل بقية الحشرات عيونًا مركبةً ومتعددةً لكنها تفتقد للعيون الكبيرة التي تجعلها قادرةً على رؤية المسافات البعيدة، فالنمل قادرٌ على تحديد الأجسام المتحركة الموجودة حوله لكنه يعتمد بشكلٍ أكبر على المعلومات التي يحصل عليها من الأرجل وقرني الاستشعار.



801 Views