أسباب الدوخة وعدم وضوح الرؤية

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 24 يناير, 2022 7:43
أسباب الدوخة وعدم وضوح الرؤية

أسباب الدوخة وعدم وضوح الرؤية كما سنتحدث كذلك عن أسباب الدوخة وعدم وضوح الرؤية ومتى تكون الدوخة خطيرة وعلاج الدوخة والغثيان المفاجئ والفرق بين الدوخة وعدم الاتزان كل تلك الموضوعات ستجدونها من خلال مقالنا هذا.

أسباب الدوخة وعدم وضوح الرؤية


تشمل الأسباب الشائعة لحدوث تشوش في الرؤية والدوخة ما يأتي:
1-انخفاض ضغط الدم
انخفاض ضغط الدم عن 90 / 60 ملليمتر زئبقي قد يسبب مجموعة من الأعراض، مثل: التشوش في الرؤية، والدوخة، ومجموعة من الأعراض الأخرى، مثل:
الإعياء أو الشعور بالمرض.
الشعور بالضعف.
الالتباس والارتباك.
الإغماء.
2-انخفاض سكر الدم
انخفاض مستويات السكر في الدم قد يكون من أسباب تشوش الرؤية والدوخة الشائعة، حيث أن الغلوكوز هو وقود الدماغ الرئيس وحرمان الدماغ منه.
3-الدوار الناجم عن مشاكل الدورة الدموية
قد تشعر بالدوار أو الدوخة أو عدم التوازن إذا كان القلب لا يضخ الدم بما يكفي إلى المخ، إنخفاض التام في ضغط الدم الإنقباضي يؤدي إلى إصابة بالدوار لفترة قصيرة أو الشعور بالإغماء. يمكن أن يحدث بعد القيام من وضع الرقود أو الوقوف بسرعة كبيرة كما تسمى الحالة أيضا
4-نقص ضغط الدم الانتصابي.
ضعف الدورة الدموية تؤدي إلى اعتلال عضلة القلب، والنوبات القلبية، واضطراب نظم القلب قد تسبب الدوخة، وقد يؤدي انخفاض حجم الدم إلى عدم كفاية تدفق الدم إلى الدماغ أو الأذن الداخلية.
الدوار ناجم عن اختلال وتشويش في منظومات التوازن
الإصابة دوار الوضعة الانتيابي الحميد و ينتج عنه إحساس قوي وقصير وهذه النوبات تحدث بسبب تغير السريع في حركة الرأس كما هو الحال عند التقلب في السرير أو عند التعرض لضربة رأس أو الوقوف فجأة.
5-الإصابة بالعدوى
مثل التهاب العصب الدهليزي أو التهاب تية الأذن الذي ينتج عنه فقدان السمع فجأة.
6-الإصابة بالصداع النصفي
حيث يعاني الأشخاص المصابون بالصداع النصفي من نوبات الدوخة، وقد تحدث هذه النوبات حتى مع غياب الشعور بالصداع الشديد، ويمكن أن تستمر هذه النوبات من دقائق إلى ساعات، وقد تكون مصحوبة بصداع وانزعاج من الضوضاء والضوء.
الإصابة بمرض مينير و يتميز هذا المرض بنوبات مفاجئة من الدوار قد تدوم لعدة ساعات، وذلك نتيجة التراكم المفرط للسوائل في الأذن الداخلية، وقد يُعاني المصاب أيضا من رنين في الأذن، وضعف في السمع، والشعور بانسداد الأذن.

متى تكون الدوخة خطيرة

أشارت العديد من الدراسات أنه غالباً ما لا تكون الدوخة وحدها مدعاة للقلق خاصةً اذا إخفت بعد لحظات قليلة، ولكن على الرغم من هذا، في حال المعاناة من أعراض إضافية مثل الإغماء، القيء، صعوبة في التركيز وغيرها من الأعراض، من الضروري مراجعة الطبيب للكشف عن السبب الأساسي خلف هذه الدوخة.
ومن الحالات التي تكون بها الدوخة خطيرة إليك:
1-الرؤية المزدوجة.
2-مواجهة صعوبة في المشي أو التكلم أو السمع.
3-الشعور بالتنميل والخدر في مختلف مناطق الجسم
4-المعاناة من الصداع الشديد والمُستمر.
5-إضطراب في معدل نبضات القلب.

علاج الدوخة والغثيان المفاجئ

عادةً ما تتحسن الدوخة دون علاج خلال أسبوعين حيث يبدأ الجِسم في التأقلم مع سبب الدوخة.
الأدوية التي تقلل من الدوخة والغثيان:
قد يصف دواء للتخفيف الفوري للشعور بالغثيان والدوخة والدوار بما في ذلك مضادات الهيستامين ومضادات الكولين، و يمكن أن يسبب العديد من هذه الأدوية الشعور بالنعاس.
العلاج النفسي:
قد يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص الذين يعانون من الدوار بسبب اضطرابات القلق.
علاج التوازن:
هناك تمارين محددة للمساعدة في جعل جهاز التوازن أقل حساسية للحركة، تسمى هذه التقنية من العلاج الطبيعي إعادة تأهيل الجهاز الدهليزي يتم استخدامه للأشخاص الذين يعانون من الدوخة من حالات الأذن الداخلية، مثل التهاب العصب الدهليزي.
حبوب المياه:
اذا كان سبب الدوخة الاصابه بداء منيير فقد يصف الطبيب تناول حبوب المياه أو مدر البول قد يساعد ذلك بالإضافة إلى تناول نظام غذائي به نسبة ملح منخفضة في تقليل مدى الشعور بالدوخة.

الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان

تعرف الدوخة بأنها المصطلح الذي يتم تداوله للتعبير عن مجموعة من الأحاسيس، كالشعور بالضعف وعدم الاستقرار، وهي من أحد أهم الأسباب التي تستدعي زيارة الطبيب، إذ إنها من الممكن أن تؤثر على طبيعة نشاط الشخص في حال تكرارها باستمرار، فقد تؤدي الدوخة إلى السقوط والتعرض للإصابات ووقوع الحوادث أثناء قيادة السيارة، ولكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا على حياة الشخص، ويجب التنويه بأن هناك العديد من الأعراض المرافقة للدوخة.
عدم الاتزان هو الشعور بالدوار والإحساس الكاذب بحدوث حركة الشخص ذاته أو المكان الذي يحيط به، وغالبًا ما يبدأ الشعور بعدم الاتزان عند تحريك الشخص لرأسه،[٥]وقد يحدث الدوار في أي عمر ولكن احتمالية حدوثه تزيد عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة، ومن الممكن أن يكون عدم الاتزان أمرًا مؤقتًا أو مشكلةً دائمة.



603 Views