أسباب الزوائد الجلدية في الرقبة

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 14 يونيو, 2023 1:31
أسباب الزوائد الجلدية في الرقبة

أسباب الزوائد الجلدية في الرقبة سوف نتحدث كذلك عن هل الزوائد الجلدية دليل على مقاومة الانسولين؟ وكيف يكون شكل الزوائد اللحمية؟ وهل يزداد حجم الزوائد الجلدية؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أسباب الزوائد الجلدية في الرقبة

-ارتفاع نسبة سكر الدم والأنسولين
يؤدي ارتفاع نسبة سكر الدم أو الأنسولين في الدم إلى ارتفاع خطر تشكل الزوائد الجلدية، ولم تعرف بعد الآلية التي تربط ظهور الزوائد اللحمية بسكر الدم والأنسولين.
-الاحتكاك
يعد الاحتكاك بجميع أشكاله أحد أكثر أسباب ظهور الزوائد الجلدية شيوعاً، خصوصاً بين ثنايا الجلد الرطبة، وغير المعرضة للتهوية، مثل منطقة تحت الثديين، مما يؤدي إلى الاحتكاك بين طبقات الجلد. بالإضافة إلى مناطق احتكاك الجلد مع الملابس، أو قطع الإكسسوارات.
يرتفع خطر ظهور الزوائد اللحمية لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو أصحاب الوزن الزائد، وذلك لزيادة نسبة الطيات الجلدية وبالتالي تهيج الجلد.
-عوامل وراثية
تعتبر العوامل الوراثية أحد أسباب الزوائد الجلدية، إذ ذكرت تقارير المعهد الوطني للصحة الأمريكي أن حوالي 46% من الحالات المرضية التي تظهر فيها الزوائد الجلدية تكون بسبب الوراثة.
-فيروس الورم الحليمي البشري
تعتبر الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري منخفضة الخطورة (بالإنجليزية: Low-risk Human papillomavirus) من الأسباب الأقل شيوعاً لظهور الزوائد الجلدية وخاصةً في منطقة الرقبة.
يمكن أيضاً أن يتسبب فيروس الورم الحليمي البشري بظهور الثآليل (بالإنجليزية: Warts)، إلا أن الثآليل التي قد تظهر نتيجة العدوى بهذا الفيروس لا تشبه الزوائد الجلدية، وقد تم توضيح الفروقات سابقاً.
-التقدم في السن
لا تتكون الزوائد الجلدية منذ الولادة ولكن يزداد معدل نموها مع التقدم في العمر، حيث تكون أكثر شيوعاً في منتصف العمر، ويزداد انتشارها حتى سن الـ60، ويتوقف معظم الناس عن ملاحظة أي زوائد جلدية بحلول سن ال 70.
يجدر الذكر أنه قد يصاب الأطفال الصغار أيضاً بزوائد جلدية، وكثيراً ما تلاحظ الأمهات زوائد جلدية في رقبة أطفالهن.

هل الزوائد الجلدية دليل على مقاومة الانسولين؟

ظهور زوائد جلدية (بالإنجليزية: Skin Tags)، والتي تبدو على شكل نتوءات جلدية غالباً ما تظهر في منطقة الرقبة والإبط، وقم تم ربطها لدى بعض الأشخاص بالإصابة بمقاومة الإنسولين ومرض السكري. أظهرت نتائج دراسة نشرت عام 2020 أن من بين 164 مريض مصاب بمرض السكري من النوع الثاني وجدت الزوائد الجلدية العنقية أو الإبطية لدى 85 منهم.

كيف يكون شكل الزوائد اللحمية؟

الزوائد اللحمية هي نتوءات تنشأ غالباً في الأنف. وتعتبر شائعة جداً وغالباً ما تظل غير مكتشفة. لكن يمكن أن تكون خطيرة وأن تسبب أمراضاً مزمنة، فما هي أعراضها، وكيف يمكن التخلص منها؟
الزوائد اللحمية هي نتوءات في الغشاء المخاطي. يمكن أن تتطور في أماكن مختلفة من الجسم، على سبيل المثال في الأمعاء أو المعدة أو في الرحم. بيد أنها غالبًا ما تظهر في الأنف. وهي تتكون من نسيج مخاطي وهي حميدة.
وعادة ما يكون حجم النتوءات بضع ملليمترات، ولكن يمكن أن تنمو أيضاً إلى حجم عدة سنتيمترات. غالباً ما تنمو من الجيوب الأنفية إلى التجويف الأنفي الرئيسي، حيث يتأثر الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 30 عاماً بها بشكل خاص.
تتطور غالباً عندما يلتهب الغشاء المخاطي، بسبب الفيروسات أو البكتيريا مثلاً. ونقل موقع “تي أونلاين” الألماني عن البروفيسور كارل فريدريش بورريغ رئيس الرابطة الفيدرالية لأخصائيي علم الأمراض الألمان قوله: “يمكن أيضاً أن تتطور الزوائد اللحمية دون سبب واضح، ومن ثم يكون لها خصائص الورم”.
وحسب عدة دراسات ثبت أن الزوائد اللحمية هي أكثر عرضة للتطور لدى بعض الناس، من ضمنهم الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل مسكنات الآلام ومرضى التليف الكيسي، والذين يعانون من الحساسية والربو.

هل يزداد حجم الزوائد الجلدية؟

تلك التغيرات تشمل، زيادة حجم الزوائد بشكل مبالغ فيه، أو زيادة حجمها وانتشارها فى انحاء عديدة من الجسم، أو تغير لونها إلى اللون البنى أو ظهور شعر بها أو بدء الشعور بألم فيها، موضحة أن هذه التغيرات وقتها تدل على تحولها إلى ورم خبيث وقتها يتم علاجها لدى الطبيب المختص



94 Views