أعراض زيادة المعادن في الجسم

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 4 يوليو, 2021 10:22
أعراض زيادة المعادن في الجسم

أعراض زيادة المعادن في الجسم وأعراض نقص المعادن في الجسم مع الإشارة إلى كافة أسباب وعوامل خطر التسمم المعدني بخلا ف ذكر طرق تشخيص التسمم بالمعادن الثقيلة المختلفة ما بين الفوائد والأضرار الناتجة عن نقص أو زيادة المعادن في الجسم نتحدث في مقالنا هذا على كافة تفاصيل الخاصة بتلك الموضوع.

أعراض زيادة المعادن في الجسم

أعراض زيادة المعدن في الدم :
1-الشعور بحرقان الأعصابز
2-تشنجات العضلات.
3-فقدان الشهية
4-التنميل.
5-الكدمات الكبيرة.
أعراض زيادة المعدن الغذائي :
1-ظهور ألام الرقبة والظهر.
2-ظهور تقوس غير طبيعي في العمود الفقري.
3-الكسور نتيجة الصدمات البسيطة.
4-ألام العظام أو ضعف العظام.
الأعراض التي تهدد حياتك :
1-مشاكل الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس أو صعوبة التنفس.
2-تكرار الإغماء.
3-ضيق.
4-تقلصات العضلات بصفة مستمرة.
5-خفقان.
6-ألم في الصدر

أعراض نقص المعادن في الجسم

1-التعب دون سبب:
التعب العام والشعور بالإرهاق والتعب أحد أعراض نقص فيتامين د، ويمكن الحصول عليه من أشعة الشمس، إلى جانب الأطعمة مثل التونة، السلمون، الحليب، بالإضافة إلى مكملات فيتامين د الغذائية، ولكن تحت إشراف الطبيب المختص وبجرعات مناسبة.
2-تساقط الشعر:
تساقط الشعر من الطبيعي أن يتم فقدان 100 خصلة من الشعر يوميًا، لكن في حالة وجود كتل كبيرة من الشعر على الوسادة أو أثناء الاستحمام، يدل ذلك أن نسبة الحديد منخفضة في الجسم، بالتالي من الضروري إجراء فحص دم فورًا والمتابعة مع الطبيب المختص، كما يمكنك الحصول على الحديد من: اللحوم، الدواجن، السبانخ، الفاصوليا، الكاجو.
3-جفاف الجلد:
تتمثل وظائف فيتامين أ في نمو الأنسجة التي تغطي كل سطح الجسم من الداخل والخارج والحفاظ عليها، لكن عندما تتخفض نسبة فيتامين أ تصبح البشرة جافة بما في ذلك الشفاه، وللحصول على كمية أكبر من فيتامين أ يجب تناول الخضروات الورقية مثل السبانخ والفواكه مثل الشمام والمشمش.
4-انتفاخ اللسان:
يمكن أن يدل على انخفاض بعض العناصر الغذائية مثل الحديد أو فيتامينات ب3 وب 12 وحمض الفوليك، وفي حالة الشعور بألم يفضل اللجوء إلى الطبيب.
5-تشققات الفم:
يمكن أن تبدأ التشققات على شكل جلد جاف أو متهيج في أحد جانبي الفم أو كليهما، ويمكن أن تتحول إلى تقرحات مؤلمة ونزيف، وتدل يدل على نقص الحديد أو فيتامينات ب2، وهناك أطعمة غنية بالريبوفلافين وهي: البيض، اللحوم الخالية من الدهون، الحليب، الخضروات.
6-البقع الزرقاء:
عادة ما يحتوي الجسم على الكولاجين أكثر من أي بروتين آخر، فهو يساعد على تجميع كل الأنسجة معًا بما في ذلك خلايا البشرة ولكن في حالة الملاحظة بوجود كدمات في الجسم أو بقع زرقاء، أكثر من المعتاد فإن ذلك يدل على نقص فيتامين سي وهو عنصر أساسي في الكولاجين، ويوجد بعض الأعراض الأخرى التي تدل أن الجسم في خطر مثل اضطرابات الأكل، صعوبة البلع، عسر الهضم وبالتالي فإن الأفضل التركيز على تناول الفواكه والخضروات مثل الطماطم والبروكلي والفلفل.
6-قشرة الرأس:
يعد التهاب الجلد الدهني وقشرة الرأس جزءًا من مجموعة اضطرابات الجلد التي تؤثر على المناطق المنتجة للدهون في الجسم ويحدث بسبب انخفاض المعادان وفيتامينات B2 وB3 وB6، ويؤدي إلى حكة الجلد، وحدوث قشرة الرأس، كما يمكن أن تظهر القشرة أيضًا على الوجه وأعلى الصدر، والإبطين، والفخذين ويوصي بتناول الأطعمة التي تحتوي على هذه الفيتامينات مثل: الأطعمة الغنية بالنياسين والريبوفلافين والبيريدوكسين، الحبوب الكاملة، والدواجن واللحوم، والأسماك، والبيض، ومنتجات الألبان، والبقوليات، الخضروات، والمكسرات والبذور.

أسباب وعوامل خطر التسمم المعدني

-عند حدوث التسمم بالمعادن يطرأ ارتفاع في تركيز المعدن في أحد أنسجة الجسم. على مستوى الخلايا, ترتبط المعادن مع بروتينات من داخل أو خارج الخلية وتؤدي إلى تغير المبنى الطبيعي والسليم للبروتين، مما يؤدي إلى المس بأدائه الوظيفي وفي الحالة الطبيعية، يقوم الجسم بحماية نفسه من تسمم المعادن عن طريق بناء بروتينات خاصة تقوم بالارتباط مع هذه المعادن ومنع تأثيراتها السلبية على البروتينات الأخرى. ولكن عندما يحدث التسمم، تعجز هذه البروتينات الحامية عن الارتباط بهذه الكمية الكبيرة جدا من المعدن السام، مما يلحق الضرر بالأداء الوظيفي السليم لعدد كبير من البروتينات.
-والتسمم المعدني المزمن الذي يتطور بشكل تدريجي شائع جدا في العديد من مصانع التكرير والاستعادة وفي الصناعات المعدنية. في الماضي، كان الرصاص يستخدم في طلاءات البيوت وفي المواد التجميلية، لذا فقد كان التسمم بالرصاص شائعا جدا بين سكان البيوت القديمة، وخاصة بين العجزة والأطفال الذين كانوا يسكنون في تلك البيوت والتسمم الحاد ينتج عن تناول (ابتلاع) المعادن بشكل مباشر، مثل تناول كمية كبيرة من أقراص الحديد دفعة واحدة، أو من جراء البلع غير المباشر للبطاريات, للتراب أو لمنتجات مختلفة.

تشخيص التسمم بالمعادن الثقيلة

إن تشخيص التسمم بالمعادن الثقيلة غالبًا ما يكون صعبًا وخاصة المزمن منها، بحيث يجب البحث والاستفسار جيدًا حول تعرض المريض لمواد معينة أو تناول طعام أو شراب لفترة طويلة قد يكون ملوثًا بأحد المعادن الثقيلة لكن وبشكل عام فإنه وفي حال ظهور أي من الأعراض التي قد تدل على التسمم بالمعادن الثقيلة، فإن الطبيب يلجأ للفحوصات الطبية الاتية:
1-فحوصات وظائف الكلى ووظائف الكبد.
2-فحص الدم الشامل وتحليل مسحة الدم.
3-التصوير الشعاعي للبطن وتخطيط القلب الكهربائي.
4-فحص البول ومعاينة وجود البروتين من عدمه.
5-كما يتواجد فحوصات خاصة ببعض المعادن الثقيلة، ويتم اللجوء إليها في حال ظهور أعراض مميزة للتسمم بمعدن معين، بحيث تشمل المعادن الأكثر شيوعًا ويتم اختبارها بشكل أكبر من غيرها على الاتي: الرصاص، والزئبق، والزرنيخ، والكادميوم، والكروميوم



1002 Views