أعمار مرضى التوحد

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 23 فبراير, 2023 5:29
أعمار مرضى التوحد

أعمار مرضى التوحد سوف نتحدث كذلك عن متى يتكلم الطفل المصاب بالتوحد؟ وأعراض التوحد المؤقت وكيف يفكر مريض التوحد كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أعمار مرضى التوحد

كشفت واحدة من أهم التحقيقات في السنوات الأخيرة أن متوسط العمر المتوقع للشخص المصاب بالتوحد الشديد هو 39.5 سنة ، يرتفع إلى 58 عامًا فقط لأولئك الذين يعانون من التوحد عالي الأداء ، أو متلازمة أسبرجر.
يعاني مريض التوحد من مشكلات بالكلام، والتواصل الاجتماعي، وغالبًا ما تصبح أعراض مرض التوحد أقل حدًة مع التقدم بالسن، ولكن المريض يظل محتاجًا للدعم والعناية، خاصة أن احتياجاته قد تتبدل مع تقدمه بالعمر، ومع تغير شدة الأعراض.
كما أنه عادةً لا يؤثر التوحد على معدل عمر المريض، ولكن قد تُؤدي بعض الحوادث كالغرق إلى تهديد حياته مقارنًة بالأفراد السليمين.

متى يتكلم الطفل المصاب بالتوحد؟

في العادة يبدأ طفل التّوحد بالتّكلم بمتوسط عمر الـ 36 شهرًا تقريبًا (3 سنوات.
هُناك مجموعة من أطفال التّوحد يستطيعون التّكلّم بطلاقة، إذ ما يُقارِب 47% من أطفال التّوحد يتحدّثون بطلاقة.
بعض أطفال التّوحد يتأخّرون بالكلام، إذ يصِلون لسن 4 أو 5 سنوات ولم يتكلّموا كغيرهم من الأطفال، ولكن وِفقًا لما ذكرته الأبحاث والدّراسات فإنّ بعض أطفال التّوحد قادرون على التّطور والتّفاعل مع تعلّم اللغة حتّى وإنّ كانوا في عُمر 6 – 7 سنوات.

أعراض التوحد المؤقت

-يرفض العناق والإمساك به، ويبدو أنه يفضل اللعب بمفرده؛ أي ينسحب إلى عالمه الخاص.
-عدم استجابة الطفل عند مناداته باسمه أو يبدو كأنه لا يسمعك في بعض الأوقات.
-ضعف التواصل البصري، وغياب تعبيرات الوجه.
-عدم الكلام أو التأخر في الكلام، أو قد يفقد الطفل قدرته السابقة على التلفظ بالكلمات والجمل
-يتكلم بنبرة أو إيقاع غير طبيعي؛ وقد يستخدم صوتًا رتيبًا أو يتكلم مثل الإنسان الآلي.
-يقوم الطفل بحركات متكررة، مثل التأرجح أو الدوران أو رفرفة اليدين
-قد يقوم بأنشطة من الممكن أن تسبب له الأذى، مثل العض أو ضرب الرأس.
-عدم القدرة على بدء محادثة أو الاستمرار فيها أو قد يبدأ المحادثة للإفصاح عن طلباته أو تسمية الأشياء فحسب.
-يضع إجراءات أو طقوسًا معينة، وينزعج عندما يطرأ عليها أدنى تغيير
-يعاني من مشكلات في التناسق أو لديه أنماط حركية غريبة، مثل حركات غير متزنة أو السير على أصابع القدمين، ولديه لغة جسد غريبة أو متصلبة أو مبالغ فيها
-قد ينبهر من تفاصيل شيء ما، مثل العجلات التي تدور في السيارة اللعبة، ولكن لا يدرك الصورة المجملة لهذا الشيء أو وظيفته
-قد يكون حساسًا بشكل غير عادي تجاه الضوء والصوت واللمس، وعلى الرغم من ذلك لا يبالي للألم أو الحرارة
-لا تشغله ألعاب التقليد أو اللعب التخيلي
-قد تكون لديه تفضيلات معينة من الأطعمة، مثل تناول القليل من الأطعمة فحسب أو رفض تناول الأطعمة ذات ملمس معين.
-قد ينبهر بجسم أو نشاط ما بحماسة أو تركيز غير طبيعيين.
-يكرر الكلمات أو العبارات الحرفية، ولكن لا يفهم كيفية استخدامها
-يبدو ألا يفهم الأسئلة أو التوجيهات البسيطة
-لا يعبر عن عواطفه أو مشاعره، ويبدو غير مدرك لمشاعر الآخرين
-لا يشير إلى الأشياء أو يجلبها لمشاركة اهتماماته
-لديه صعوبة في التعرف على الإشارات غير اللفظية، مثل تفسير -تعبيرات الوجه الأخرى للأشخاص أو وضع الجسم أو لهجة الصوت.
-يتفاعل اجتماعيًا على نحو غير ملائم بأن يكون متبلدًا أو عدائيًا أو مخرّبًا.

كيف يفكر مريض التوحد

طفل التوحد يعاني من صعوبة في التفكير والتخيل ، وحالات ضعف الخيال في الغالب تؤثر على قدرة الطفل التوحدي على الإستنتاج أو التنبؤ أو اللعب أو التفاعل مع الآخرين أو التظاهر ، فنجد أنه لا يستطيع لعب ألعاب التخيل أو التظاهر ولعب الأدوار ، كما أنه يعاني من صعوبات في حل المشاكل أو البحث عن حلول ، كما أن ضعف التخيل لدى طفل التوحد يجعل من الصعب عليه تفهم مشاعر الآخرين أو تعبيرات وجوههم مما يجعله لا يستطيع التفاعل مع غيره من الأشخاص ، ويصل الأمر إلى أنه لا يستطيع تخيل المفاهيم مثل الثقة والحب والإنتماء وغيرها من المفاهيم المجردة ، وكما يؤثر ضعف التخيل كذلك على الإدراك والتذكر.



134 Views