أقوال العلماء في العلم

كتابة هدى المالكي - تاريخ الكتابة: 27 أبريل, 2020 1:39
أقوال العلماء في العلم

أقوال العلماء في العلم سوف تجعلك مُقبل على التعلم أكثر، وتفهم قيمة العلم بشكل أكبر، نقدم لكم عبر هذا المقال مجموعة من أقوال العلماء في العلم مع نبذة عن أهمية العلم.

أهمية العلم

  • هو أساس نهضة الشعوب والدول، فلا جدال بأن العلم هو سبب نهضة المسلمين ونشرهم لدينهم في جميع أرجاء المعمورة، وكذلك هو سبب نهضة أروربا بعد مئات السنين من التخلف فيما يُعرف بالثورة الصناعية، وحديثًا هو سبب نهضة شعوب شرق آسيا كالصين واليابان وتقدمهما صناعيًا على الكثير من الدول الصناعية الكبرى.
  • العلم سبب في زيادة رفاهية الشعوب، وبالتالي تحقيق أكبر متعة ممكنة له ولأسرته، فمثلًا الكثير من حالات الإعاقة لولا التطور العلمي في ابتكار وسائل مساعدة لهم لما استطاعوا الانخراط في المجتعات والعيش حياة شبه طبيعية، وكيف أن العلم والعلماء حققوا بعد إرادة الله للكثير من العائلات نعمة الإنجاب بعد أن كان تحقيق ذلك ضرب من الخيال.
  • إن العلم له شأن عظيم في الإسلام وقد فضل الله سبحانه وتعالى العلماء على غيرهم ،فمن خلال العلم يتعرف الإنسان على نعم الله تعالى وعظيم خلقه ،مما يؤدي به إلى معرفة الله وخشيته ورجائه،بالعلم ندرك الحق والخير ،وأفضل العلوم النافعة وأعلاها هي علوم الشريعة التي يعرف الإنسان بها دينه ،ويتعرف على خالقه ويتقرب إليه ،ثم علوم الطب ثم بقية العلوم الأخرى ،لهذا نجد الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة وغيرها تبين فضل العلم نتناول بعضها ثانيا.

أقوال العلماء في العلم

  • إذا مُنع العلم عن العامة فلا خير فيه للخاصة.
  • العلم كالأرض، لا يمكننا أن نمتلك منه سوى القليل القليل.
  • كل يوم نتعلم شيئاَ جديداَ ، و إلا فإنه ليس من حياتنا.
  • يتعب المرء من كل شيء إلا العلم.
  • كل عز لم يؤيد بعلم فإلى الذل يصير.
  • إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس الملوك و بئس العلماء ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم الملوك و نعم العلماء.
  • العلم هو التطور السامي للمعارف العامة.
  • نصف العلم أخطر من الجهل.
  • رأسمالك علمك ، و عدوك جهلك.
  • كفى بالعلم شرقاً يدعيه من لا يحسنه ، ويفرح إذا نسب اليه وكفى بالجهل ذماً ان يتبرأ منه من هو فيه.
  • العلم كالسراج من مر به إقتبس منه.
  • ليس بعد الفرائض أفضل من طلب العلم.
  • حُسْنُ طلب الحاجة نصف العلم.
  • تعلموا العلم فإن تعلمه لله خشية، وطلبه عباده ،ومذاكرته تسبيح،والبحث عنه جهاد ،وتعليمه من لا يعلمه صدقة،وبذله لأهله قربة.

كلمات مضيئة عن العلم

  • الدليل الحقيقي على الذكاء ليس المعرفة ولكن الخيال ، ألبرت أنشتاين .
  • يعتمد السلوك البشري على ثلاثة مصادر رئيسية هي ” الرغبة والعاطفة والمعرفة ” ، بلاتو .
  • المعرفة الحقيقة هي أن تعرف عن ما تعرفه وما لا تعرفه ، كونفشيوس .
  • التعرف على ماضي مختلف الأماكن على وجه الأرض هو الغذاء الحقيقي للعقل البشري ، ليوناردو دافنشي .
  • كلما تعلمت أكثر ، كملتا تنزهت عن غائر الأمور .
  • العلم لا قيمة له دون التحلي بمكارم الأخلاق .
  • كثيرون هم من يتعلمون ، وقليلين من يطبقون ما تعلموه لذا احرص أن تكون منهم .
  • خبرة المرء لا تقاس بعمره ، وإنما بقدر ما تعلمه .

كلمات في العلم

  • إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس الملوك و بئس العلماء ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم الملوك و نعم العلماء
  • أول العلم الصمت والثاني حسن الإستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره
  • لن يستطيع العلم الحديث اختراع مهدئ للأعصاب أفضل من الكلمة اللطيفة التي تقال في اللحظة المناسبة
  • إن تعليم الناس وتثقيفهم في حدّ ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي.
  • قال رسول الله صلي الله عليه و سلم ،، من عمل بما علم ورثه الله علم ما لم يعلم
  • طلب العلم شاق ولكن له لذة ومتعة والعلم لا ينال إلا على جسر من التعب والمشقة ومن لم يتحمل ذل العلم ساعة يتجرع كأس الجهل أبدا
  • يقول عباس العقاد: اقرأ كتاباً جيداً ثلاث مرات أنفع لك من أن تقرأ ثلاث كتب جيدة

كلمة عن العلم

احترام العلماء وأهل العلم

أخي الكريم

اعلم أن الله قد رفع المؤمنين وأهل العلم (العلم الشرعي) فقال: ﴿ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾؛ فاحترام العلماء هو احترام لما يحملونه من العلم الشرعي بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

وإن احترام علماء الشريعة واجب. وقد قال صلى الله عليه وسلم : «ليس منا من لم يُجِلَّ كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه» حسنه الألباني.

واعلم أن احترام العلماء وما يصدرونه من فتاوى هو احترام لإرث الأنبياء، فإن العلماء هم ورثة الأنبياء، ولهم مكانتهم وفضلهم. واستمع إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك حيث قال: «من سلك طريقًا يطلب فيه علمًا سهل الله له طريقًا من طرق الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، والحيتان في جوف الماء. وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب. وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، إنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر» رواه أهل السنن.



642 Views