أنواع الأجبان

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 30 سبتمبر, 2021 3:28
أنواع الأجبان

أنواع الأجبان نقدمه لكم بشكل مفصل من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فوائد الجبن للصحة هذا بالإضافة إلى مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل اضرار الجبن ولمحة تاريخية عن الجبن تابعوا السطور القادمة.

أنواع الأجبان

1-الجبن الموزاريلا

يوجد منها أشكال متعددة، ويشتهر بمحتواه العالي من الكالسيوم، فتناول وجبة واحدة من جبن الموزاريلا يوميًا تمنحك 33% من قيمة الكالسيوم اليومية التي يحتاجها جسم.
2-جبن الريكوتا

يعد أحد أنواع الجبن الإيطالي التقليدي ويسمى “جبن مصل اللبن” لأنه يصنع من مصل اللبن المتبقي من عملية صنع الجبن هي تحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم بالمقارنة بأي نوع جبن أخر.
3-الجبن السويسري

يعتبر أحد أكثر أنواع الجبن شعبية، وهو جبن مخمر وينتج من عملية التخمير تصاعد غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو سبب الثقوب الموجودة في قوالب الجبن وتحتوي الأجبان المخمرة على بكتريا البروبيوتيك والتي تتميز بفوائدها للمعدة وعملية الهضم.
4-جبن فيتا

تحتوي على كمية قليلة من اللاكتوز فهي مناسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل اللاكتوز، كما أنها تعتبر خيارًا رائعًا إذا كنت تبحث عن جبنة منخفضة الدهون.
5-جبن باراميجانو ريجيانو

يحتوي على كنز من المواد الغذائية كما أنه يحتوي على مواد تساعد في تقليل ضغط الدم ويحسن الصحة ، كما أنه غني بالكالسيوم لذلك يساعد في منع ترقق العظام.
6-الجبن القريش

يتصدر قائمة الجبن الصحي بسبب محتواه العالي من البروتين، فنصف كوب من الجبن القريش قليل الدسم يحتوي على 14 جرام من البروتين وأيضا به أعلى نسبة من الكازين بالنسبة لمصل اللبن وهما نوعين من البروتين موجودان في الجبن.
7-جبن الماعز

هذا النوع من الجبن يتم صنعه من حليب الماعز وقد اكتسب شعبية كبيرة بسبب تنوعه في الطهي كما أنه لذيذ الطعم ويحتوي على سعرات حرارية أقل من الجبن المصنوع من حليب الأبقار كما أنه يحتوي على كمية أعلى من الأحماض الدهنية متوسطة.
8-جبن كوارك

هو نوع جبن هولندي قابل للدهن متوفر في الأسواق الأوروبية ، وهو يشتهر بمحتواه العالي من البروتين ومحتواه المنخفض من اللاكتوز .
9-الجبن الشيدر

يتوفر في عدة نكهات وألوان متنوعة ، كما أنها منخفضة اللاكتوز جدًا بشكل طبيعي ، وبها كمية لا بأس بها من الكالسيوم .
10-جبن نيوشاتل

هو نوع من أنواع الجبن الفرنسي الكريمي ، وذو ملمس وطعم مشابه للجبن الكريمي العادي ولكنه يستخدم كبديل له منخفض السعرات، فهو يحتوي على نسبة من الدهون أقل.

فوائد الجبن للصحة

1-منع تسوس الأسنان
الجبن يحفز إنتاج اللعاب في الفم مما يساعد على ازالة جزيئات الطعام، وبالتالي إبقاء أسنانك والفم نظيف. بالإضافة إلى ذلك، الكازين الموجودة في الجبن يساعد على حماية مينا الأسنان من خلال تشكيل طبقة رقيقة على سطح الأسنان مما يمنع تسوس الأسنان.
2-جيد لبشرتك
كونها غنية بالفيتامينات B، الجبن هو مفيد جدا للبشرة. أنه يساعد في نمو الخلايا، مما يجعل الجلد متوهج وإزالة العيوب والبقع، مما يؤدى إلى بشرة صحية.
3-الحفاظ على صحة العين
يحتوي الجبن أيضا على فيتامين A، والتي تلعب دورا حيويا في الحفاظ على الرؤية العادية.
5- يمنع هشاشة العظام
الجبن غني بالكالسيوم، يمكن أن يساعد على منع هشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة، والناجمة عن نقص الكالسيوم.
6- الوقاية من السرطان
الجبن يحتوي على مواد تسمى حمض اللينوليك مترافق (CLA) التي تساعد على منع السرطان. وبالإضافة إلى ذلك يساعد فيتامين (ب) في الجبن أيضا على حماية الجسم من الأمراض.
6-زيادة الوزن
إذا كنت تحاول كسب الوزن، سواء كان ذلك في وزن العضلات، وكثافة الدهون أو العظام، والجبن هو الطريقة الصحية لزيادة الوزن. أن الجبن تحتوى على البروتين والدهون، والكالسيوم التي تساعد على نمو العضلات والحصول على عظام قوية وصحية.
7-تعزيز العظام
الجبن هو مصدر ممتاز من الكالسيوم وهو أمر ضروري للحفاظ على عظام سليمة وقوية. بالإضافة إلى ذلك، فيتامين (ب) في الجبن يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم وتوزيعه.
8- تعزيز الجهاز المناعي
وتحتوى أنواع معينة من الجبن، مثل الأزرق، الجبن السويسري، وجبن شيدر، على السيلينيوم وهو مانع للتأكسد التي تلعب دورا هاما في الجهاز المناعي. بالإضافة إلى ذلك، الفيتامينات B في الجبن يساعد في الحفاظ على وظائف الجسم ورفع المناعة.

اضرار الجبن

1-اضطراب جهاز الغدد الصماء:
فقد أُثيرت مخاوف عدّة حول وجود هرمون الإستروجين وغيره من الهرمونات في منتجات الألبان، مما يسبّب تعطّلاً في جهاز الغدد الصمّاء، وزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ولتجنّب هذه المخاطر يمكن شراء الجبن المصنوع من الحليب العضويّ الذي يساعد على تقليل التعرّض للمضادّات الحيويّة، والهرمونات.
2-عدم تحمل اللاكتوز:
إذ يفتقر الشخص المصاب بعدم تحمل اللاكتوز إلى الإنزيم اللازم لتكسير السكر الموجود في الحليب، ويمكن أن يؤدي استهلاك الحليب ومنتجاته إلى انتفاخ البطن، والإسهال، ويمكن أن يتحمّل بعض الأشخاص منتجات الحليب المنخفضة باللاكتوز، كاللبن، والجبن الصلب، مثل: جبن الشيدر والبارميزان، بينما قد يصاب البعض الآخر بالأعراض بمجرّد تناول كمياتٍ قليلةٍ من منتجات الحليب.
3-عدم تحمل اللاكتوز:
إذ يفتقر الشخص المصاب بعدم تحمل اللاكتوز إلى الإنزيم اللازم لتكسير السكر الموجود في الحليب، ويمكن أن يؤدي استهلاك الحليب ومنتجاته إلى انتفاخ البطن، والإسهال، ويمكن أن يتحمّل بعض الأشخاص منتجات الحليب المنخفضة باللاكتوز، كاللبن، والجبن الصلب، مثل: جبن الشيدر والبارميزان، بينما قد يصاب البعض الآخر بالأعراض بمجرّد تناول كمياتٍ قليلةٍ من منتجات الحليب.
4-الحساسية:
وتحدث الحساسية نتيجةً لردِّ فعلٍ مناعيٍّ غير طبيعيّ لبعض المحفزّات، كبروتين الحليب، وينتج عن ذلك مجموعةٌ من الأعراض كالإسهال، والتقيؤ، والأزيز، وسيلان الأنف، وفي الحالات الشديدة يمكن أن يحدث النزيف، والالتهاب الرئوي، والإكزيما، والربو، لذا يجب على الأشخاص المصابين بحساسية الحليب تجنّب منتجات الألبان جميعها، بما في ذلك الجبن.
5- العفن:
فقد يتعرّض الجبن الطريّ للعفن (بالإنجليزية: Mold) الضارّ بالصحة، ويكون على شكل بقعٍ تؤثر في مساحةٍ كبيرةٍ من الجبن، وليس في الجزء المتعفّن فقط، وفي هذه الحالة يُنصح بالتخلّص من قطع الجبن المتعفّنة وليس بجزءٍ منها فقط، وخاصةً أنواع الجبن الطريّة (بالإنجليزية: Soft cheese)، بينما لا يستطيع التأثير في الجبن الصلب بشكلٍ كبيرٍ، وفي هذه الأنواع يمكن التخلّص من الجزء المتعفن مع زيادة 2.5 سنتمتر من الجبن.

لمحة تاريخية عن الجبن

الجبن طعام قديم، يقال إن جذوره تسبق التاريخ المسجل، تعود إلى أسلوب نقل الألبان في المثانة المأخوذة من معدة الحيوان المجتر، فهي المصدر الأصلي للمنفحة. ولا يوجد دليل حاسم يدل على موطن نشأة صناعة الجبن سواء كان في أوروبا أو في آسيا الوسطى أو في الشرق الأوسط أو في الصحراء الكبرى. ولقد انتشرت صناعة الجبن في أوروبا مع بدايات الميثيولوجيا الإغريقية ووفقًا لبلينيوس الأكبر، أصبحت صناعة الجبن مشروعًا متطورًا عند نشأة روما القديمة، عندما كانت الأجبان الأجنبية القيمة تنقل إلى روما لإرضاء أذواق الصفوة. إن ثقافة الشعوب مختلفة ففي كل بلد أو حتى قرية منبع من كنوز الطبيعة التي تأسر القلوب. كما أننا نشاهد مؤخرا عالم لم نشهد له مثيل اختلافات بل أصناف لم نشهدها قبل في الجبن مزج نكهات بل إضافات لم نكن نتوقعها.
-فمثلا إيطاليا، فرنسا، بلجيكا، بولندا، هولندا، إنجلترا، وغيرها من الغرب تمتع بإذهال المشاهدين بما تصنعه بل بما تبتكره لتثبت وجودها في عالم الجبن الذي لا نهاية له. الكل يعلم بالمقولة الشهيرة التي وردت في عام 1546، حيث ذكر كتاب أمثال جون هيوود أن “القمر مصنوع من جبن أخضر.” (ولا تشير كلمة الأخضر هنا إلى اللون، كما قد يتبادر إلى الذهن، بل تشير إلى دوام التجدد وعدم التقدم في العمر.) ولقد ترددت أشكال كثيرة لهذا الشعور على مدار فترة طويلة واستغلت وكالة ناسا هذه الخرافة في خدعة يوم كذبة إبريل عام 2006 وهناك قصة تروي اكتشاف الجبن قبل 1500 سنة هجري.
– حيث هناك أبحاث تقول بأن قطعة الدهون التي عثر عليها في معدة رجل الثلج، المومياء التي يبلغ عمرها خمسة آلاف عام، والتي تم اكتشافها في مقاطعة جنوب تيرول، من الممكن أن تكون قطعة جبن عتيقة بما يعني أنها قد تكون أقدم قطعة جبن في تاريخ البشرية، وسميت مومياء رجل الثلج باسم أوتزي على اسم جبال الألب في أوتزتال حيث عثر عليها في جبل جليدي في مرحلة الذوبان في عام 1991م، يذكر أنه عاش في الفترة ما بين عامي 3350 و 3100 قبل الميلاد، وتم العثور على القطعة الدهنية في معدة رجل الثلج – جنبا إلى جنب مع بقايا وجبة أخيرة تناولها قبل الوفاة. كما يذكر ان العلماء قاموا بتسجيل أقدم قطعة جبن إلى حوالي عام 1615 قبل الميلاد أيضًا، عقب اكتشاف جبن الكفير بين جثث محنطة في صحراء تكلماكان في الصين، أما إذا كان رجل الثلج كان قد أكل الجبن، فإن هذا من شأنه أن يعود بتاريخ الجبن إلى الوراء 1500 سنة أخرى.



529 Views