أنواع الاحترام

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 16 يونيو, 2021 4:50
أنواع الاحترام

أنواع الاحترام نتحدث عنها بشكل من التفصيل في السطور القادمة لهذا الموضوع كما نذكر لكم مظاهر الاحترام المختلفة بخلاف حكم مختلفة عن الاحترام.

أنواع الاحترام

احترام تجاه الآخرين
إنه فعل التسامح والتفكير وقبول شخص آخر ، على الرغم من الاختلافات بينهما
بعض الأمثلة على الاحترام تجاه الآخرين هي:
-احترام الوالدين.
-احترام المرأة والرجل (يشير إلى المساواة في المعاملة ، أي أن لكل من الرجال والنساء نفس الحقوق).
-احترام المعلمين.
-احترام كبار السن (الأجداد والجدات).
-احترم المعتقدات الدينية للآخرين (تجنب تشويه سمعة الذين يمارسون دينًا معينًا ويسخرون منه).
-احترام الأشخاص الذين ينتمون إلى مجتمع مثليه ، مثلي الجنس ، والمخنثين ، والمتحولين جنسيا.
-احترم زملاء الدراسة والعمل (تجنُّب الأحكام والقيم والسخرية والقيم).
احترام المعايير الاجتماعية
احترام المعايير الاجتماعية ، يعني اتباع مجموعة القواعد التي تحكم تصرفات البشر داخل المجتمع.
بعض الأمثلة على احترام المعايير الاجتماعية هي:
-احترم قواعد المجاملة.
-احترم جدول العمل.
-احترم ممتلكات الآخرين.
-احترم قواعد السماعة الجيدة والمستمع الجيد (استمع جيدًا وانتظر دور الحديث).
-احترم آراء الزملاء وزملاء الدراسة وغيرهم.
احترام الطبيعة
يشير احترام الطبيعة إلى قيمة البيئة وتقديرها (النباتات والحيوانات والأنهار وغيرها) ولاحترام الطبيعة ، من الضروري اتخاذ تدابير حتى لا تضر بها (أو إلحاق أقل قدر ممكن من الضرر) ، مع الاستفادة من الموارد التي توفرها..
بعض الأمثلة لاحترام الطبيعة:
-لا ترمي القمامة في الحدائق والأنهار والغابات والجبال وغيرها.
-تجنب قطع أوراق النباتات والأشجار.
-لا تؤذي الحيوانات (الحشرات والزواحف والطيور).
-لا تضيع الماء ، أغلق الصنبور (أو النفاثة) عندما لا تستخدمه.
-تجنب خلق الحرائق في الغابات والأدغال وغيرها.
-إعادة تدوير.
-استخدام وسائل النقل التي لا تضر بالبيئة (الدراجات والسيارات البيئية وغيرها).
-زراعة الأشجار والشجيرات.
احترام الثقافة
تمثل الثقافة المعتقدات والأنشطة التي يتقاسمها أفراد المجتمع وتسمح لهم بالتعبير عن أنفسهم وتختلف الثقافة من مجتمع إلى آخر. لذلك ، من الضروري إدراك وجود معتقدات أخرى وقبولها.
بعض الأمثلة لاحترام ثقافة الآخرين :
-تجنب فرض المعتقدات على الآخرين.
-تعرف على الثقافات الأخرى (من أجل تجنب الأخطاء بسبب الجهل).
-تجنب تقييم الأحكام والآراء حول الثقافات الأخرى (في بعض الأحيان ما يستهجن بثقافة ما ، بالنسبة لآخر هو أمر يحدث بشكل طبيعي وليس بالضرورة إجراءً سيئًا).
-المشاركة في الأنشطة الثقافية.
-اسأل عن المعتقدات والتقاليد (من أجل توسيع نطاق المعرفة بهذه الثقافة).
احترام الأعراف الاجتماعية
يعني احترام الأعراف الاجتماعية اتباع مجموعة القواعد التي تحكم تصرفات البشر داخل المجتمع.
بعض الأمثلة على احترام الأعراف الاجتماعية هي:
-احترم قواعد المجاملة.
-احترم ساعات العمل.
-احترم ممتلكات الآخرين.
-احترم قواعد المتحدث الجيد والمستمع الجيد (استمع جيدًا وانتظر دورك في التحدث).
-احترم آراء زملاء العمل وزملاء الدراسة وغيرهم.
احترام حياة البشر
يكتسب الإنسان منذ لحظة ولادته الحق في الحياة. وبالتالي ، من واجب الجميع احترام هذا الحق. لذلك ، لا ينبغي لأحد أن يقتل حياة إنسان آخر.
احترام القوانين
القوانين هي قواعد قانونية للامتثال الإلزامي ، وضعتها السلطة المختصة وفي هذا المعنى ، يشير احترام القوانين إلى فعل الامتثال للوائح القانونية لكل بلد لإن احترامهم يجعل البشر يعيشون في وئام ، لأنهم يحافظون على النظام الاجتماعي.

صور الاحترام في الإسلام

– احترام الذات، ويُقصد به احترام الصورة الذهنية التي يمتلكها الإنسان عن نفسه، فقد أكّد الدين الإسلاميّ على ضرورة احترام الذات في مواضع كثيرة منها تحريم ارتكاب الذنوب، والسيئات، والمعاصي التي تقلّل من احترام الشخص لذاته مثل شرب الخمر، وتعاطي المخدرات، وكذلك الزنا، بالإضافة إلى تأكيد الإسلام على ضرورة العناية الشخصية بالشكل، والنظافة، والالتزام بالهندام الحسن، وقد جاءت تشريعات الإسلام تحث على ضرورة حفظ كرامة الإنسان، من خلال التوصية بمعاملة الآخرين أحسن معاملة واحترامهم، وعدم التطاول أو الاعتداء عليهم.
-احترام الوالدين، فقد أكّد الإسلام على ضرورة احترام الوالدين والإحسان إليهما والاعتناء بهما ومن ذلك قوله تعالى: (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا).[الإسراء: 23-24].
– احترام المرأة، فقد جاء الإسلام لدحض كلّ الأفكار التي كانت شائعة عن المرأة آنذاك من أنّها مخلوقٌ غير بشريّ، وأنّها مخلوقٌ خُلق لخدمة الرجل، وبأنّها مخلوقٌ لا قيمة له يُباع ويُشترى كأيّ سلعةٍ أخرى، ومن المعروف بأنّ العرب قديما كانو يئدون البنات وهنّ على قيد الحياة، أمّا الإسلام فقد جاء وكرّم المرأة وأعطاها حقوقها في الميراث، والاحترام وأكدّ في العديد من النصوص والتعاليم على ضرورة معاملتها أحسن معاملة، واتباع أسلوبِ الرفق والحب معها لأنّها كائنٌ رقيقٌ وضعيف.
-احترام المجتمع، ومن ذلك احترام الصغير، والكبير، واحترام المجلس الذي يجلس فيه الناس، ومن صور احترام المجتمع أيضاً تحريم الغيبة، والنميمة، والهمز، واللمز وكلّ ما من شأنه تمزيق أوصال المجتمع وترابطه.
– احترام العلماء وتقديرهم، فقد رفع الإسلام قدرهم وأمر باحترامهم وتقديرهم.
-احترام غير المسلمين من خلال احترام إنسانيتهم وآدميتهم، وكذلك احترام دينهم وعدم الاعتداء عليهم ولا على معابدهم، ولا على أعراضهم.

حكم في الاحترام

-لا يمكن لهم سلب احترامنا للذات، إذا لم نعطهم إياها.
– الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل.
– العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
-الحب دون احترام متقلب وسريع الزوال، والاحترام دون حب واهن وبارد. الحب والصداقة والاحترام لا توحد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما. العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
-عندما أتحدّث مع طفل يثير في نفسي شعورين: الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكونه.
– أعترف أن من أصعب الأمور على نفسي فقدان احترامي لروح كنت أحمل لها الكثير من الاحترام.
-لا يمكن لأحد أن ينال الاحترام عن طريق فعل ما هو خاطئ.
– إنّني أكنّ الاحترام لكل من خالفني كما أكنّه لمن لكل من وافقني وأقدر حتى أولئك الذين يشتدون أو يقسون.
-تعجبني الأرواح الراقية التي تحترم ذاتها وتحترم الغير، تطلب بأدب تشكر بذوق وتعتذر بصدق.
– لا تُحاول أن تبحث عن الوجه الثّاني من أيِّ شخصٍ حتّى لو كُنت متأكِّد أنّه سيّء.. يكفِي أنّه احترمك، وأظهر لك الجانبَ الأفضلَ منه. الحب والصداقة والاحترام لا توحّد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما.
– أحتقر الناس الذين لا دموع لهم، فهم إما جبابرة أو منافقون، وفي الحالتين هم لا يستحقون الاحترام.
– إبسط وجهك للناس تكسب ودهم، وألن لهم الكلام يحبوك، وتواضع لهم يجلوك.
– إنّ الافتقار إلى احترام وتقدير الذات يؤثر على كافة مناحي الحياة في الفرد وهو أمر مخيف.
-إنّ أعظم سعادة للرجل المفكر هو أن يفهم ما يستطيع أن يفهمه ويتقبل باحترام ما لم يستطع أن يفهمه.
– إنّ احترام الذات واحترام العقل واحترام الفكر الحر يدعونا إلى الصدق مع أنفسنا والبعد عن خداعها بكبرياء وجحود.
– احترامك للناس يكسبك محبتهم، ولا يفقدك مهابتك.
– الذين يتظاهرون بأنهم على حق دوماً يفقدون الاحترام لأن جميع الناس تراهم على أنهم مخادعون.
– يتخلل احترام الذات جميع جوأنب حياتك. ليس أحقر من احترام مبني على الخوف. لا يمكن لهم سلب إحترامنا للذات ، إذا لم نعطهم إياها. الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل.

أمور تساعد على كسب احترام الآخرين

– أن يكون الشخص منصت بشكل كبير أكثر من الحديث حيث أن كثرة الحديث من الممكن أن توقع به في الخطأ والمشاكل.
– أن يحتفظ الشخص بأسراره الخاصة لنفسة فكثرة الحديث عن الأسرار الخاصة يجعل الشخص يقل من نظر الآخرين.
– أن يقدر الشخص نفسه أولا حتى يقدره ويحترمه الآخرين وذلك من خلال عرض الإنجازات الخاصة به وعدم نسبها إلى الحظ.
– عدم التمسك بالرأي الخطأ فهو من الأشياء التي تقلل من احترام الناس للشخص.
– عدم الاعتماد على الآخرين في اتخاذ الكثير من القرارات الهامة في الحياة من الأمور التي تزيد من احترام الشخص لنفسه ويجبر الآخرين على احترامه.
– أن يحافظ الشخص على هدوءه على قدر المستطاع حتى لا يفقد أعصابه ومن ثم الوقوع في الخطأ.
– الاعتذار لابد من عدم تقديم الاعتذار كثيرا للأشخاص وعدم المبالغة في الأمر حتى لا تقلل من شأنك.
– تقدير الوقت فالوقت من الأشياء الثمينة وعلى الشخص أن يستغل الوقت على قدر المستطاع حتى يتمكن من أحترام ذاته ومن ثم احترام الآخرين له.



989 Views