أنواع الشاي

كتابة مها العتيبي - تاريخ الكتابة: 4 يناير, 2021 6:13 - آخر تحديث : 5 يناير, 2023 7:30
أنواع الشاي

أنواع الشاي ونبذه مختصرة عن كل نوع واهم فوائد الشاي وكل مايخص الشاي في هذا الموضوع المميز .

أنواع الشاي

الشاي الأسود


يعد هذا النوع من أفضل أنواع الشاي المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ويتم تصنيع هذا النوع من أوراق نبات الكاميليا، حيث يتم نقع هذه الأوراق، وتطويرها، ثم تجفيفها، وأعاده طحنها
ويتميز هذا النوع بأنه يملك عده فوائد كثيرة منها:-
انه مضاد لأكسدة.
يساعد على خفض نسب الكولسترول في الدم .
يقلل من الساكتات الدماغية.
يحتوي على 40 مليغرام من الكافيين في الكوب الواحد.
وينتشر هذا النوع بكثرة في البلاد العربية، ويقدم كمشروب أساسي للضيوف.
الشاي الأخضر


يعتبر الشاي الأخضر من أفضل أنواع الشاي حول العالم ومن أكثر أنواع الشاي الذي يستخدم لأغراض صحية تفيد جسد الإنسان، كما انه يعد النوع المفضل للكثير من الطلبة في مختلف أنحاء العالم، حيث أجريت دراسة مؤخرًا على مجموعة من الناس وافقوا على تناول الشاي الأخضر لعدة أيام، وبعد فترة من الوقت أظهرت الدراسة الاتى:-
وجود نشاط كثيرًا في منطقة الدماغ المرتبطة بالذاكرة.
تحسن في الفصوص الأمامية للدماغ وهم المنطقتان المسئولتين عن جوانب التعليم والذاكرة والتفكير.
أن الشاي الأخضر يقلل من الإصابة بمرض الزهايمر.
أيضا يقلل نمو الخلايا السرطانية ، مثل سرطان البنكرياس.
شاي أزهار الياسمين


أيضًا يعد شاي زهر الياسمين الذي هو خليط ما بين الشاي الأخضر والياسمين من أفضل أنواع الشاي المفيد للجسم، حيث ظهر قديمًا في حضارة اليابان، وأكثر ما تناول هذا الشاي هم سكان منطقة اوكيناوا في اليابان، واثبت أن هذا المزيج يلعب دورا كبيرا في الحفاظ على صحة الإنسان، حيث أجريت دراسة على سكان منطقة اوكيناوا فوجدوا أنهم يتمتعون برشاقة عقلية كبيرة، إلى أنهم بعيدون تمامًا عن أمراض الشيخوخة؛ وهذا بسبب أنهم يقبلون على شرب كميات من شاي الياسمين.
ومن مميزات هذا الشاي ما يلي:
انه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة.
يحمي الخلايا من الأضرار والتليف، خصوصًا الخلايا التي ترتبط بعمر الشيخوخة.
يحسن من الصحة الجسدية.
يقلل من الإجهاض، بالإضافة إلى انه قد بدا يستخدم في معالجة بعض الأمراض .
شاي الرويبتوس


المنشأ الأصلي لهذا الشاي هو جنوب أفريقيا، حيث أثبتت الأبحاث التي أجريت على هذا النوع من الشاي انه بالفعل من افصل أنواع الشاي حول العالم بسبب:-
انه لديه تأثيرات مضادة للأكسدة تمامًا، مثل التي توجد في الشاي الأخضر.
مضادات الاكسده الموجودة فيه تساعد على جعل الكبد أكثر مرونة، وتقوم بحمايته من التليف.
يعطي دفعة صحية للجسم.
يساعد في خفض ضغط الدم و إرخاء العضلات المتوترة.
الشاي الأبيض


يعد هذا النوع أكثر اعتدالًا من الشيء الأسود، حيث يتم تصنيع هذا النوع من أوراق نبات الكاميليا، ويتميز بالاتي:
أنه أكثر اعتدال من الشاي الأسود.
نسبة الكافيين فيه اقل من الشاي الأسود،
يحتوي على نسب كبيرة من مضادات الاكسده التي تكافح الإصابة بمرض السرطان.
يقلل من نسب الكولسترول الضار في الجسم.
يقي من أمراض القلب.
لذلك فهو من أفضل أنواع الشاي حول العالم إلى انه لا يقلل النعاس مثلما يفعل الشاي الأسود.
الشاي الصيني الأسود


يشبه هذا النوع في تصنيعه الشاي الأسود العادي، ولكنه يختلف عنه في، انه يتعرض لتخمير اقل من الشاي الأسود، مما يتسبب في لذة مذاقه، ولكنه يمتلك العديد من الفوائد الصحية التي تفيد جسم الإنسان منها:-
أنها هو المسئول عن أذابه الدهون في الجسم.
أيضًا ينقي الخلايا الذهنية في الجسم.
يقوم بحرق سعرات حرارية كبيرة.
لذا فهو مناسب جدا من الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة. ويجب الذكر أن الكوب الواحد من شاي الصين الأسود يحتوى على 30 مليغرام من الكافيين.
شاي الأعشاب


هو من أفضل أنواع الشاي، حيث يتكون من خليط من أنواع مميزة من الأعشاب، مثل أوراق الورد، والفواكه المجففة، بالإضافة لبعض الأعشاب الطبية، من مميزات شاي الأعشاب ما يلي:
انه لا يوجد به أي نسب من مادة الكافين فهو يزيد الشعور بالارتياح.
ويحرق كمية كبيرة من الدهون في الجسم.
ويعد هذا النوع من الشاي مناسب جدًا للذين يريدون إنقاص الوزن، أو الذين يعانون من السمنة الزائدة في بعض المناطق.
 شاي المرمرية


يحضر هذا النوع والذي يعتبر من أفضل أنواع الشاي حول العالم من أوراق شجيرة منبتها الأصلي في منطقه جنوب إفريقيا ومن مميزات هذا النوع:-
انه يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة.
يزيد من مناعة الجسم بشكل كبير جدًا.
وهو مقوي جيد للأسنان.
كما انه يزيد البشرة نضارة ورطوبة ويقوي العظام.
 الشاي الأخضر


الشاي يبدأ باللون الأخضر وتُعرَّف عملية الشاي الأخضر بمنع الأكسدة.
بعد قطفها بوقت قصير، “تُطلق” الأوراق (تسخن بسرعة) لوقف الأكسدة والحفاظ على اللون الأخضر للورقة طوال فترة الإنتاج.
عادة ما يُغمس الشاي الأخضر لفترات أقصر من الوقت وبدرجات حرارة أقل مما ينتج كوباً أخف مع كمية أقل من الكافيين.
 شاي اولونڠ


يعرَّف شاي أولونڠ تقريباً بأنه اي شاي يخضع للأكسدة الجزئية (١٠ -٩٠%)، لكنَّ هذه الحقيقة ليست نافعة بحد ذاتها.
و”الخبز” (حرفيا) هو أيضاً تقنية شائعة في صنع شاي أولونڠ، لذلك من المستحيل تلخيصه بشكل قاطع.
 شاي البور


يأتي شاي البور من المنطقة الجنوبية الغربية من يونان، الصين.
هناك نوعان من البوير: شينغ بوير وشو بوير.
شينغ بوير شاي بسيط غير مؤكسد يتغير منتجه النهائي بشكل طبيعي مع مرور الوقت.
بدأ شو بوير مثل إنتاج شينج بوير، ولكنه يمر بعملية أخرى مدروسة ومتسارعة “ما بعد التخمر” لتسريع هذا التغيير إلى مسألة أسابيع بدلاً من سنوات.
ولعل أشهر أنواع الشاي الأسود على الإطلاق، وهو إيرل جراي، يتميز بنكهة زيت البرغموت (الذي يشكل بالنسبة للقليلين منكم من غير محبي البرغموت “فاكهة حمضيات برتقالية”)، ويقرضه مسك عطر.
شاي ماسالا


تناول الشاي الأسود وأضف الزنجبيل والكاردامون (وأحيانا القرفة، القرنفل، او اليانسون)، ثم قدِّمه بالحليب والسكر، فتحصل على شاي ماسالا.
إن هذا الشاي يحظى بشعبية خاصة في الهند، ولكنه وجد موطناً له في المقاهي الغربية المعاصرة في العقود القليلة الماضية.
 شاي الماتشا


من بين العديد من أنواع الشاي المختلفة، فإن الماتشا هو غريب بعض الشيء فلن تجد أوراق للنبات، لأن هذا الشاي الاخضر يأتي كمسحوق على أرض الحجارة.
هو نوع محبوب جداً في اليابان بحيث يتمحور الاحتفال حول كيفية اعداده وتقديمه.
إذا رأيت آيس كريم الشاي الأخضر، فإنه مشتق من شاي ماتشا.
 شاي سينشا


يعد الشاي الياباني الأكثر شعبية، ولكنه يختلف عن الشاي الياباني من حيث أنه يستخدم كأوراق، وليس كمسحوق، ويُزرع في ضوء الشمس (في حين أن الشاي يُزرع في المناطق المظللة).

تاريخ الشاي

تمّ اكتشاف نبات الشاي في عام 1824م، في التلال على طول الحدود بين بورما، ودولة أسام الهندية، وقدّم البريطانيون ثقافة الشاي إلى الهند في عام 1836م، وإلى سيلان (سريلانكا) في عام 1867م، إذ كانوا في البداية يستخدمون البذور من الصين، ولكن في وقتٍ لاحق تم استخدام البذور من أسام الهندية، وقامت شركة الهند الشرقية الهولندية بإرسال أول شحنة من الشاي الصيني إلى أوروبا في عام 1610م، وفي عام 1669م جلبت شركة الهند الشرقية الإنجليزية الشاي الصيني من الموانئ في جاوة إلى سوق لندن، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، انتشرت زراعة الشاي إلى جورجيا، وسومطرة، وإيران، وامتدّت إلى بلدان غير آسيوية، مثل: ناتال، ومالاي، وأوغندا، وكينيا، والكونغو، وتنزانيا، وموزامبيق في أفريقيا، والبرازيل، والبيرو في أمريكا الجنوبية، وإلى كوينزلاند في أستراليا.

الشاي و الكافيين

– تحتوي أوراق هذا النبات على مادة الكافيين و الذي يعتبر تواجده في الشاي أعلى منه في البن. إلا أن البن يكون أعلى تركيزاً بالكافيين بسبب طريقة تخميره.
– محتوى الكافيين الفعلي في كوب من أي نوع من أنواع الشاي الحقيقي يختلف إلى حد كبير اعتماداً على طريقة الإنتاج.
– يميل الشاي الأبيض إلى احتوائه على أقل نسبة من الكافيين في الشاي الحقيقي ، بينما يحتوي الشاي الأسود و الشاي الأخضر ماتشا على أعلى نسبة من الكافيين.
– المستويات المختلفة من الكافيين تجعل الشاي خيارًا رائعًا لكل من الطاقة و الاسترخاء.
– يمكن أن يساعدك على تقليل تناول الكافيين و لن يجعلك تشعرين بالقلق أو يؤثر على دورة نومك.
– مع أكثر من 3000 نوع ، يعتبر الشاي أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم بعد الماء.
– يتمتع الشاي على مدار قرون بشعبية كبيرة، و هو واحد من أفضل الخيارات الصحية في الطعام أو الشراب.
– في حين أن القهوة هي مشروبي المفضل و المفضل أيضاً في معظم العالم العربي و الغربي ، فإن الشاي يهيمن على الجزء الشرقي من العالم (و المملكة المتحدة).

أضرار الإسراف في تناول الشاي

– الإمساك واضطرابات المعدة.
– حدوث مشكلات في الكبد والكلى؛ وهذا بسبب احتواء الشاي الأخضر على نسبة عالية من الكافيين.
– لذا يتوجب على كل الأشخاص المحبين للشاي الأخضر عدم الإسراف في تناول الشاي؛ لتجنب حدوث
الإضرار التي قد يسببها الإفراط في تناول الشاي الأخضر.
– التسبب في فقر الدم.
– ارتفاع نسبة الأنيميا في الجسم، خاصة عند الأطفال الذين يعانون من نقص الحديد.
– كما انه لديه قدرة خبرة كبيرة على أعاقه امتصاص الحديد من الأطعمة.
– الإصابة بالمياه الزرقاء، التي تصيب العين، حيث يؤدي الكافيين إلى ارتفاع ضغط العين.
– من الأعراض التي تظهر بسبب تناول الشاي بكثرة، هي أعراض الإسهال.
– يسبب الشاي عند بعض الأشخاص عدة اضطرابات في الجهاز الهضمي.



565 Views