اجمل الفواكه في العالم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 5 أبريل, 2021 7:43
اجمل الفواكه في العالم

اجمل الفواكه في العالم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على مجموعة أخرى من الفواكه النادرة ونشير إلى أهم الفواكه الصحية تابعوا السطور القادمة.

اجمل الفواكه في العالم

فاكهة التفاح الخشبي

توجد فاكهة “التفاح الخشبي” في سهول الهند وسيلان، وتتميز هذه الفاكهة بقشرتها الخشنة من الخارج ولونها البني، كما تحتوي على العديد من البذور بداخلها ومذاقها مميز ورائحتها عطرة جداً.
فاكهة بندانوس

تحظى فاكهة الـ”بندانوس”بشعبية كبيرة وخاصة في “جزيرة ميكرونيسيا”، وهي غنية بالفتيامينات.
فاكهة كرمبولا

تنتمي فاكهة “كرمبولا” أو “فاكهة النجمة” الى فصيلة الحمضيات فهي غنية بالفيتامين “ج” وتتميز بمذاق رائع جداً، وإن موطنها الأصلي هو جنوب شرق آسيا لكنها تزرع أيضاً في مصر.
فاكهة كيوانو

تعتبر فاكهة الـ”كيوانو” أو الخيار المُقرن الأفريقي من فصيلة البطيخ، لكن ياتي لونها أصفر من الخارج واخضر من الداخل مع بذور تشبه بذور الخيار، بالإضافة أن طعمها الذي يشبه طعم الموز الغير ناضج.
فاكهة يد بوذا تعتبر فاكهة “يد بوذا”

من أغرب انواع الفواكه في العالم، حيث أنها تستخدم في الدول الآسيوية للحصول على العطور والدواء.
فاكهة كاكايا

تتميز فاكهة الـ”كاكايا” الغريبة بأن طعمها عبارة عن مزيج من كوكتيل التفاح، والأناناس، والمانجو، والموز.
فاكهة كوبواسو

تشتهر الفاكهة الأمازونية “كوبواسو” برائحة فريدة من نوعها تشبه رائحة الشوكولا والأناناس معاً، وهي تتواجد فقط على ضفاف نهر الأمازون.
فاكهة ليتشي

تعتبر الفاكهة “ليتشي” ذات شعبية كبيرة فقط في البلدان الآسيوية، لذا إن معظم البلدان الأمريكية والدول الأوروبية لا يعرفون عنها شيئاً.
فاكهة الرامبوتان

تشبه فاكهة الـ”رامبوتان” فاكهة الفراولة الى حد كبير، وهي تنتشر بكثرة في شرق آسيا لكن معظم سكان أمريكا الشمالية لا يعرفون عنها شيئاً.
فاكهة سالاك

تسمى فاكهة “سالاك” أيضاً فاكهة “ثعبان الثعابين” وذلك بسبب شكلها الخارجي الذي يشبه جلد الثعبان المتقشر، وهي تعتبر من الفواكه الحمضية لكنها حلوة في نفس الوقت ومذاقها يشبه مذاق التفاح كثيراً.

فواكه نادرة بخصائص فريدة

الثوم المنفرد


على عكس الثوم الأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم، فهذا الثوم المنفرد لا يحتوي على فصوص منفصلة، بل هو قطعة واحدة صلبة يبلغ قطرها من 25 إلى 50 ملم، ويقدر عمر هذه النبتة بـ 7000 سنة وتنمو في سفوح جبال الهيمالايا.
آكي


هي الثمرة الوطنية لجامايكا، لكنها لم تكن دائمًا جزءًا من الثقافة الجامايكية، وموطنها الأصلي في غرب إفريقيا، وقد تم استيرادها إلى جامايكا في عام 1778 وسرعان ما أصبحت سمة رئيسية في المطبخ الخاص هناك، تنمو شجرتها بطول 10 أمتار وهي دائمة الخضرة، وتنتج ثمرة سامة إذا تم تناولها قبل الأوان فيمكنها أن تؤدي إلى غيبوبة، ولكنها تعد آمنة تماما بعد فتح الفاكهة بشكل طبيعي.
تشبه فاكهتها الكمثرى ولونها أخضر عندما تكون نيئة، ولكن بمجرد أن تنضج، فإنها تتحول إلى اللون البرتقالي أو الأحمر الفاتح وإذا فتحهت تجد ثلاث بذور سوداء محاطة بلحم أبيض إسفنجي يسمى «آريل» يتم استهلاكه.
خيار التدفق


يُعرف أيضًا باسم «خيار التفجير» أو «خيار البصق»، وهو من عائلة القرع وموطنه الأصلي في أوروبا والمناطق المعتدلة في آسيا وأمريكا الشمالية ويحصل «خيار التفجير» على هذا الاسم غير العادي بسبب حقيقة أنه عندما تنضج الثمرة، فإنها تطرد بذورها مع دفقات من السائل المخاطي، وهذه الفاكهة سامة وتزرع في الغالب كنبات للزينة.
دوريان


يعتبر دوريان «ملك الثمار»، ويزرع في الغالب في جنوب شرق آسيا، وتعتبر هذه الفاكهة منشطا فوريا، ولديها رائحة غريبة ومميزة للغاية تشبه الغاز الطبيعي، والبصل وجوارب الصالة الرياضية، ولهذا السبب يتم حظر هذه الفاكهة في العديد من الأماكن العامة على مستوى العالم.
ثمار المعجزة


هذا النبات معروف على نطاق واسع باسم التوت، ويشار إليه في كثير من الأحيان باسم «الفاكهة المعجزة» أو«معجزة التوت» وذلك لأنه بعد تناول هذه الثمرة تتحول الأطعمة الحامضة إلى ذات مذاق حلو ،وبالتالي أطلق عليها هذا الاسم، ومصدرها في غرب أفريقيا.
هلا الفاكهة


تتكون فاكهة هلا الغريبة والرائعة المظهر من مئات الأوتاد أو المخاريط، ولونها يتكون من اللون الأصفر والبرتقالي في حين أن الطرف الخارجي لكل مخروط ليفي ولونه أخضر ويستخدم الجزء الليفي كخيط أسناني، بينما يتم تناول الطرف الناعم نيئًا أو مطبوخًا، ويتشابه مذاقها مع مذاق الأناناس، ويعتبر موطنها الأصلي في أستراليا وجزر المحيط الهادئ والفلبين.

أكثر أنواع الفواكه الغنية بالفوائد الصحية

البطيخ:
إذ يعتبر البطيخ مصدراً غنياً بكلٍ من فيتامين أ، وفيتامين ج، وبعض مضادات الأكسدة؛ كاللايكوبين الذي يساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان في الجهاز الهضميّ، كما قد يساعد هذا النوع من مضادات الأكسدة على تعزيز صحة القلب؛ وذلك بسبب تقليله للكوليسترول، وضغط الدم.
الليمون:
إذ يعتبر الليمون غنياً بفيتامين ج، ومضادات الأكسدة، وأظهرت الدراسات أنَّ الفلافونيد الموجود في هذا النوع من الفواكه يمتلك خواصاً مضادة للبكتيريا، وللسرطان، والسكري.
البرتقال:
إذ يعتبر البرتقال أحد أغنى المصادر الغذائية بفيتامين ج الأساسيِّ لصحة الجهاز المناعيّ عن طريق المساعدة على امتصاص الحديد من مصادره النباتية، كما يحتوي على فيتامين أ؛ الذي يُعدُّ مهماً لصحة الجلد، والنظر، وفيتامينات ب التي تحافظ على صحة الجهاز العصبيّ، وتساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
التوت الأسود:
إذ يحتوي التوت الأسود على الكثير من البذور، مما يعني أنَّه غنيُ بالألياف، مما يساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي، والقلب.
الأفوكادو:
إذ يتميز الأفوكادو بانخفاض محتواه من الكربوهيدرات، وارتفاعه بالدهون الصحية التي ترتبط بتقليل الالتهابات في الجسم، وتحسين صحة القلب، كما يساهم تناول الأفوكادو في تعزيز خسارة الوزن؛ ويُعزى السبب في ذلك لاحتوائه على الألياف التي تساعد على زيادة الشعور بالشبع، وتقليل فرصة الإفراط في تناول الطعام، كما وجدت الأبحاث أنَّ احتواء النظام الغذائي على الدهون الأحادية غير المشبعة؛ كالموجودة في الأفوكادو قد يساهم في خفض محيط الخصر.
الموز:
إذ يتميز الموز بمصدره الغنيّ بالبوتاسيوم؛ الذي يساهم في تنظيم نبض القلب، ومستويات ضغط الدم، كما أنَّ محتواه من الألياف يساهم في تعزيز الحركة المعوية المنتظمة، ويساهم الموز أيضاً في تعزيز مستويات الطاقة في الجسم، بالإضافة إلى أنَّه يحتوي على كميةٍ محددةٍ من الحمض الأمينيّ التريبتوفان )، مما يساهم في إفراز هرمون السيروتونين، أو ما يطلق عليه اسم هرمون السعادة.

أضرار الإكثار من تناول الفاكهة

الانتفاخ المتكرر:
الفاكهة والخضروات محفز للانتفاخ؛ لأنهما يحتويان على نوع من السكر يسمى الفوكتوز، والجسم لا يمتص كميات كبيرة منه، فيسبب الانتفاخ ويعتقد الباحثون أن ما يصل إلى 40% من الناس يعانون من حالة تسمى سوء امتصاص الفركتوز، حيث يتم امتصاصه بشكل غير فعال عبر الأمعاء الدقيقة، فتبقى الفاكهة في الأمعاء وتتخمر بمساعدة البكتيريا، ونتيجة لتلك البكتيريا التي تتغذى على الفركتوز توجد الغازات والانتفاخات، ويحدث هذا دون أي استفادة للجسم.
الإسهال أو القولون العصبي:
إلى جانب مشكلات امتصاص الفركتوز التي تؤدي عادةً إلى الإسهال، فإن الإفراط في تناول الفاكهة والخضروات يفسد عملية الهضم، فتحدث تشنجات وألم في البطن وأحيانا صداع.
لم تفقد وزن:
إذا اتبعت نظاما غذائيا لفقدان الوزن وتوقفت عن تناول المشروبات الغازية والحلوى والأطعمة المصنعة، لكنك تفرط في تناول الفاكهة والخضروات فربما تتناول الكثير من الكربوهيدرات، فترتفع نسبة السكر في الدم، ما يحفز الجسم على إفراز الأنسولين لخفض نسبته، فيتحول إلى دهون للتخزين.
تشتهي السكر دائمًا:
لا يؤدي تناول الفاكهة والخضروات إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم فقط، لكنه أيضًا لا يحافظ عليه لفترة طويلة، فإذا تناولت الفاكهة وحدها كوجبة خفيفة، فقد تلاحظ أنك تشعر بالرضا لمدة 30 دقيقة تقريبا، ولكن بعد فترة وجيزة يبدأ جسمك الشعور باحتياجه للسكر.



658 Views