اذاعة عن اللغة العربية للمرحلة الابتدائية

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 5 نوفمبر, 2021 2:24
اذاعة عن اللغة العربية للمرحلة الابتدائية

اذاعة عن اللغة العربية للمرحلة الابتدائية ومقدمة عن اللغة العربية و آيات عن اللغة العربية و أحاديث نبوية عن اللغة العربية وخاتمة عن اللغة العربية، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

اذاعة عن اللغة العربية للمرحلة الابتدائية

محتويات:
1- مقدمة عن اللغة العربية
2- آيات عن اللغة العربية
3- أحاديث نبوية عن اللغة العربية
4- خاتمة عن اللغة العربية

مقدمة عن اللغة العربية

من الأشياء التي يجب أن يتم ذكرها أن الإنسان في تلك المعاملات التي يمكن أن يقوم بها مع غيره من الأفراد، فإن أكثر الأشياء التي يمكن أن يقوم باستخدامها هي اللغة، فهي السبيل إلى أن يستطيع الإنسان أن يفهم الأشياء التي يمكن أن تطلب منه في الحياة. ويتحدث إلى الآخرين عن مختلف المجالات والأمور التي يمكن أن يمر بها في تلك الحياة التي يتواجد فيها مع تلك الشخصيات. ومن المعروف أن كل لغة من اللغات التي يحتوي عليها العالم، يوجد بعض العلماء الذين عملوا بكل جهد حتى يتم توصيل القواعد العامة لتلك اللغة إلى العالم الحديث، وأن تصل إلينا تلك القواعد من دون أن نقوم ببذل أي نوع من أنواع التعب أو المجهود الذي يمكن أن يتم ذكره.
وكذلك هي اللغة العربية، فاللغة العربية تعد من أقدم واعرق اللغات، التي وجدت على الأرض، والتي كان يستخدمها الناس منذ زمن طويل ولكن اللغة العربية في العصور القديمة لم تكن على نفس الصور التي هي بين أيدينا في الوقت الحالي. بل انه هنالك الكثير من التعديلات التي حدثت والتي تم إدخالها على أحرف اللغة العربية، بالإضافة إلى بعض القواعد النحوية، والتي قام بها علماء إجلاء، واصلو الليل بالنهار حتى يستطيعون أن يقوموا بتوصيل القواعد النحوية وتلك الأنظمة الخاصة باللغة إلينا بالصورة التي هي بين أيدينا في الوقت الحالي.

آيات عن اللغة العربية

-قول الله عز وجل : ” إنَّا أنْزَلْناهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ”{يوسف:2}
-قوله سبحانه : ” وَلَقَدْ نَعْلَمُ أنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّما يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ “{النحل: 1.2}
-قال تعالى : “وَكَذَلِكَ أَنْزَلْناهُ حُكْمًا عَربِيًّا” {الرعد:37}
-قال سبحانه : ” وَكَذَلِكَ أنْزلْناهُ قُرآنًا عَربِيًّا وَصَرَّفْنا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونُ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا” {طه: 113}
– قل تعالى : ” وَإنَّهُ لَتَنْزيلُ رَبِّ العَالَمِينَ {} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ{} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرينَ {} بِلِسَاٍن عَرَبِيٍّ مُبِينٍ” {الشعراء: 192-195}
-قال تعالى : ” وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هَذا القُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ {} قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُم يَتَّقُونَ ” {الزمر:27- 28}
-قال تعالى : ” حَم {} تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {} كِتابٌ فُصِّلتْ آيَاتُهُ قُرْآنًاعَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ” {فصلت : 1-3}
-قال تعالى : ” وَكَذلِك أوْحيْنا إلَيْكَ قُرْآنا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ القُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لارَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ ” {الشورى : 7}
-قال سبحانه : ” حَم {} والْكِتابِ المُبينِ {} إنَّا جعلْناهُ قُرْآنًا عَربِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ {} {الزخرف: 1-3}
-قال تعالى : ” وَمِنْ قَبْلِهِ كِتابُ مُوسَى إمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذا كِتابٌ مُصَدِّقٌ لِسانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ ” {الأحقاف:12}.
-قال تعالى : ” وَلَوْ جَعَلْناهُ قرآنًا أعْجميًّا لقالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُه أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ …” {فصلت: 44}.

احاديث عن اللغة العربية

-قد قيل أيضاً في اللغة العربية في الحديث الشريف حديث ابْنُ عَبَّاسٍ قال: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (فَأَلْفَى ذَلِكَ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ وَهِيَ تُحِبُّ الْإِنْسَ فَنَزَلُوا وَأَرْسَلُوا إِلَى أَهْلِيهِمْ فَنَزَلُوا مَعَهُمْ حَتَّى إِذَا كَانَ بِهَا أَهْلُ أَبْيَاتٍ مِنْهُمْ وَشَبَّ الْغُلَامُ وَتَعَلَّمَ الْعَرَبِيَّةَ مِنْهُمْ وَأَنْفَسَهُمْ وَأَعْجَبَهُمْ حِينَ شَبَّ فَلَمَّا أَدْرَكَ زَوَّجُوهُ امْرَأَةً مِنْهُمْ وَمَاتَتْ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ) رواه البخاري. وقد قال علي في فضل اللغة العربية في حديثه (أَوَّل مَنْ فَتَقَ الله لِسَانه بِالْعَرَبِيَّةِ الْمُبِينَة إِسْمَاعِيل) حسن سنده ابن حجر في الفتح وصححه الألباني.
-وقد قال ابن حجر في تعقيب له على هذا الحديث السابق والحديث الذي يسبقه: (وبهذا القيد يجمع بين الخبرين فتكون أوليته في ذلك بحسب الزيادة في البيان لا الأولية المطلقة فيكون بعد تعلمه أصل العربية من جرهم ألهمه الله العربية الفصيحة المبينة فنطق بها، ويحتمل أن تكون الأولية في الحديث مقيدة بإسماعيل بالنسبة إلى بقية إخوته من ولد إبراهيم فإسماعيل أول من نطق بالعربية من ولد إبراهيم).
– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أُحِبُّ اللُّغَةَ الْعَرَبِيَّةَ لِثَلاَثٍ: لأَنِي عَرَبِيٌّ، وَالقُرْآنَ عَرَبِيٌّ، وكَلاَمُ أَهْلِ الْجَنَّةِ عَرَبِيٌّ”. وفي هذا الحديث النبوي كان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يبين مدى حبه للغة العربية وأول سبب نقف عليه لحب رسول الله لهذه اللغة هو مدى اعتزازه وانتماءه لأصولها وهذا ليس له علاقة بالعنصرية فقد أظهر حبه لها لأنها لغة نزول القرآن الكريم، وكان الحديث بشرى عظيمة لكل من يتحدثون هذه اللغة فهي لغة النطق في الجنة.

خاتمة عن اللغة العربية

في الختام نحب أن ننوه أن لغة الضاد هي لغة أثبتت وجودها على مر الزمان وعبر القرون والحضارات المختلفة، وذلك بسبب انفتاحها وتطورها المستمر، فهي مصدر إلهام لعدد من الثقافات، هي شعاع من الأشعة الملهمة لذويها لبناء المستقبل بشكل أكثر تفرداً وتميزاً.
يجب علينا جميعاً أن نسعى طوال الوقت للحفاظ على اللغة العربية، لأنها لغة مقدسة عظيمة وهي مصدر فخر لنا فعلينا أن نشجع المبادرات التي تدعم نشر اللغة العربية، ونعمل على توعية الأجيال القادمة بأهمية اللغة العربية، من خلال عدة طرق وآليات مثل فقرة هل تعلم عن اللغة العربية في الإذاعة المدرسية، والتي ستثري الثقافة العربية لدى الطلاب بجميع المراحل التعليمية، كما يجب حث الطلاب على كتابة موضوع إنشاء مختلفة اللغة العربية لترسيخ الهوية العربية في نفوسهم.



424 Views