اذاعة مدرسية عن الوطن

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 29 يونيو, 2021 12:36
اذاعة مدرسية عن الوطن

اذاعة مدرسية عن الوطن مقدمة الإذاعة فقرة القرآن الكريم فقرة الحديث فقرة حكم وأقوال الخاتمة تجدونهم في مقالنا هذا.

اذاعة مدرسية عن الوطن

محتويات الإذاعة
١-مقدمة الإذاعة
٣-فقرة القرآن الكريم
٣-فقرة الحديث
٤-فقرة حكم وأقوال
٥-الخاتمة

مقدمة الإذاعة

بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ، ونقدم لكم إذاعتنا اليوم عن الوطن، وطننا الحبيب الذي يعيش فينا ونعيش فيه. وطننا الذي يحمل كل الخيرات لنا و لأبنائنا واجيالنا القادمة، الوطن الذي ولدنا وتربينا وترعرعنا فوق أرضه وتحت سمائه. وطننا الذي عشنا فيه أجمل لحظات الفرح والسرور، وما زلنا نعيش فيه كل لحظاتنا السعيدة والحزينة، ولكن لا نحزن ونحن في وطن غالي علينا، فلو نظرنا حولنا، لوجدنا الملايين بدون أوطان. كما أن كلمة وطن نتعلم منها، كل معاني النبل والعزة والكرامة، وطن لن يتخلى عنه أولاده، وطن سيظل يقدسه أولاده.
ويقوم على خدمته جميع أبطاله، وطن سيظل شعبه يدافع عنه بكل ما أوتي من قوة، شعب يشترى وطنه، ولا يقبل المفاوضة عليه أبداً. وخير ما نستهل به اذاعتنا المدرسية، آيات من القرآن الكريم، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من لدن عزيز حكيم، ومع القرآن الكريم والصوت العذب والطالب (……..).

فقرة القرآن الكريم

١-قال تعالى: «أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير (39) الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله»، «الحج: 39، 40».
٢-قول الله تعالى: ”لقد نصركم الله في مواطن كثيرة” التوبة: 25
٣-وكما في قوله تعالى: «ألا تقاتلون قوماً نكثوا أيمانهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدؤوكم أول مرة أتخشونهم فالله أحق أن تخشوه إن كنتـــــم مؤمنيـــن (13)»، «التوبـــــة: 13».
٤-قال تعالى: «وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلداً آمناً وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر» «البقرة: 126».
٥-قال تعالى : «أولم نمكن لهم حرماً آمناً يجبى إليه ثمرات كل شيء رزقاً من لدنا ولكن أكثرهم لا يعلمون» «القصص: 57».
٦-قال تعالي :«أولم يروا أنا جعلنا حرماً آمناً ويتخطف الناس من حولهم» «العنكبوت: 67»
٧-قال الله تعالى : «ابعث لنا ملكاً نقاتل في سبيل الله»، «البقرة: 246»
٨-قال الله تعالى: «وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا»
٩-قال تعالى: «لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين (8)»، «الممتحنة: 8»
١٠-قال الله تعالى : «فلما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلاً منهم والله عليم بالظالمين (246)»، «البقرة: 246».

فقرة الحديث

١-ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها وارضاها أنه كان يرقي مرضاه قائلاً: (باسم الله تربة أرضنا بريقه بعضنا يشفي سقيمنا بإذن ربنا).
٢- «إذا فتح الله عليكم مصر استوصوا بأهلها خيرًا فإنه فيها خير جند الله».
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه: حدثني عمر رضي الله عنه أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا؛ فذلك الجند خير أجناد الأرض» فقال له أبو بكر: ولم ذلك يا ٣-رسول الله؟ قال: «لأنهم في رباط إلى يوم القيامة».
٤- «إن جند مصر من خير أجناد الأرض لأنهم وأهلهم في رباط إلى يوم القيامة».

فقرة حكم وأقوال

١-هل الأهم إنقاذ الوطن أم تنفيذ العدالة.. والأهم هل يجب عليها التفكير كمواطنه أم كإنسانه.
٣-كل شيء ممكنا في وطن من فوق قبوره تبرم صفقات الكبار، وتحت نعال المتحكمين بمصيره يموت السذج الصغار.
٣-الجهل.. غربة في الوطن والمعرفة.. وطن في الغربة.
٤-لكل وطن رائحة ليل خاصة به.
٥-نحن الوطن.. إن لم يكن بنا كريمًا آمنًا ولم يكن محترمًا ولم يكن حُرًا فلا عشنا.. ولا عاش الوطن.
٦-التفوق في مجال العلم والتكنولوجيا يعزز شعور الفخر بالوطن.
٧-إن لم يكن بنا كريمًا آمنًا ولم يكن محترمًا ولم يكن حرًا فلا عشنا.. ولا عاش الوطن.
٨-نموت كي يحيا الوطن، يحيى لمن.. من بعدنا يبقى التراب والعفن نحن الوطن.
٩-ليس وطني دائمًا على حق ولكني لا استطيع أن امارس حقًا حقيقيًا إلا في وطني.

الخاتمة

وفي الختام … فإني اوصيكم خيرا بوطنكم، واوصيكم بحب وطنكم، والانتماء لترابه العظيم، الذي طالما روي بدماء الشهداء الابرار، الذين ضحوا بأرواحهم من اجل رفعة هذا الوطن، وبقاء هذا الوطن العظيم، وندعوا اللع عز وجل ان يحمي وطننا العزيز الغالي من كل سوء وشر.
لا يسعنا في نهاية هذه الإذاعة إخواني الطلاب والزملاء إلّا أن أُقدّم لكم جزيل الشكر والتقدير على حسن استماعكم لنا، حيث كان معكم طلاب الصف/ ………….



538 Views