اسباب طنين الاذن

كتابة سالي - تاريخ الكتابة: 8 يناير, 2024 8:16
اسباب طنين الاذن

اسباب طنين الاذن كما سنتعرف على اهم أسباب طنين الأذن المفاجئ وطرق التخلص من طنين الأذن نهائياً وأسباب طنين الأذن المستمر كل ذلك في هذا المقال.

اسباب طنين الاذن

اسباب طنين الاذن
اسباب طنين الاذن

يحدث طنين الأذن عند العديد من الأشخاص نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • فقدان السمع. توجد شعيرات سمعية دقيقة وحساسة في الأذن الداخلية (قوقعة الأذن) تتحرك عندما تتلقى الأذن موجات صوتية. وهذه الحركة تُرسل إشارات كهربائية على طول العصب من الأذن وحتى الدماغ (العصب السمعي). ويفسر الدماغ هذه الإشارات على أنها صوت.

    إذا كانت الشعيرات في أذنك الداخلية مثنية أو مكسورة — يحدث هذا مع تقدمك في العمر أو عندما تتعرض بانتظام لأصوات عالية — فيمكن أن “تتسرب” نبضات كهربائية عشوائية إلى دماغك، ما يسبب طنين الأذن.

  • التهاب الأذن أو انسداد قناة الأذن. يمكن أن تنسد قنوات الأذن بسبب تراكم السوائل (التهاب الأذن) أو شمع الأذن أو الأوساخ أو الاجسام الغريبة الأخرى. وهذا الانسداد يمكن أن يؤدي إلى تغيّر الضغط في أذنيك، ما يسبب طنين الأذن.
  • إصابات الدماغ أو الرقبة. يمكن أن تؤثر إصابات الرأس أو الرقبة على الأذن الداخلية أو أعصاب السمع أو وظائف الدماغ المتعلقة بحاسة السمع. وعادةً ما تسبب هذه الإصابات الطنين في أذن واحدة فقط.
  • الأدوية. قد تسبب بعض الأدوية طنينًا أو تجعله أكثر سوءًا. وبشكل عام، كلما ازدادت جرعة هذه الأدوية، أصبح الطنين أكثر سوءًا. وغالبًا ما يختفي هذا الضجيج غير المرغوب عندما تتوقف عن تناول هذه الأدوية.

    تشتمل الأدوية المعروفة بأنها تسبب طنين الأذن على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وبعض المضادات الحيوية وأدوية السرطان وحبوب الماء (مدرّات البول) والأدوية المضادة للملاريا ومضادات الاكتئاب.

أسباب طنين الأذن المفاجئ

أسباب طنين الأذن المفاجئ
أسباب طنين الأذن المفاجئ

يمكن أن تنسد قنوات الأذن بسبب تراكم السوائل (التهاب الأذن) أو شمع الأذن أو الأوساخ أو الاجسام الغريبة الأخرى. وهذا الانسداد يمكن أن يؤدي إلى تغيّر الضغط في أذنيك، ما يسبب طنين الأذن. إصابات الدماغ أو الرقبة. يمكن أن تؤثر إصابات الرأس أو الرقبة على الأذن الداخلية أو أعصاب السمع أو وظائف الدماغ المتعلقة بحاسة السمع.

علاج طنين الأذن في المنزل

علاج طنين الأذن في المنزل
علاج طنين الأذن في المنزل
  1. استخدام السماعات الطبية
    قد يصاب معظم الناس بطنين الأذن، كعرض من أعراض ضعف السمع، وعند فقدان السمع، يخضع الدماغ لتغييرات في الطريقة التي يعالج بها الأصوات.
    وجدت إحدى الدراسات الاستقصائية التي شملت 230 متخصصًا في الرعاية الصحية أن حوالي 60 % من الأشخاص المصابين بطنين الأذن قد عانوا من بعض التحسن على الأقل باستخدام السماعات الطبية ، ووجد ما يقرب من 22 % ارتياحًا كبيرًا.
  2.  استخدام أجهزة حجب الصوت
    تساعد أجهزة حجب الصوت في توفير ضوضاء خارجية لطيفة يمكن أن تساعد في إغراق الصوت الداخلي لطنين الأذن، حيث إن هناك العديد من هذه الأنواع من الأجهزة المتاحة.
  3.  وضعية النوم
    يقترح بعض الخبراء أن الأشخاص المصابين بطنين الأذن يرفعون رؤوسهم أثناء النوم، قد يقلل وضع النوم هذا من احتقان الجيوب الأنفية ويجعل من الصعب ملاحظة رنين الأذنين.
  4.  تحسين عادات النوم
    لتقليل تأثير طنين الأذن على النوم، يمكن للمصابين اتخاذ خطوات لتحسين عادات نومهم، التي تسمى أيضًا نظافة النوم يتضمن تحسين عادات النوم الحفاظ على جدول نوم منتظم، أخذ وقت للاسترخاء قبل النوم، تجنب الأنشطة التي تتداخل مع النوم، مثل استخدام التكنولوجيا في الساعات القليلة الماضية قبل النوم.
  5.  العلاج السلوكي
    هناك علاجات مصممة ليس لعلاج طنين الأذن، ولكن للمساعدة في تقليل الضيق والانزعاج اللذين قد يسببهم، حيث يرتبط طنين الأذن بمستوى عالٍ من التوتر العاطفي، مثل القلق والاكتئاب.
    ويعد العلاج السلوكي المعرفي هو نوع من العلاج بالكلام يساعد الأشخاص المصابين بطنين الأذن على تعلم كيفية التعايش معه وقبوله.

هل طنين الأذن خطير

هل طنين الأذن خطير
هل طنين الأذن خطير

في كثير من الحالات، يكون طنين الأذن ناتجًا عن شيء لا يمكن تجنبه. ومع ذلك، يمكن اتخاذ بعض الاحتياطات التي تساعد على منع حدوث أنواع معينة من طنين الأذن. استخدام أدوات واقية للسمع. مع مرور الوقت، من الممكن أن يؤدي التعرض للأصوات الصاخبة إلى تلف الأعصاب الموجودة في الأذنين، ما يسبب فقدان السمع وحدوثَ الطنين.



53 Views