اضرار جلوتين القمح

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 20 مارس, 2022 6:25
اضرار جلوتين القمح

اضرار جلوتين القمح كما سنتحدث كذلك عن اضرار جلوتين القمح وما هو الجلوتين وما هي فوائده وأين توجد مادة الجلوتين وكيفية معرفة حساسية الجلوتين وأين توجد مادة الجلوتين وهل الجلوتين مضر للاطفال كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

اضرار جلوتين القمح

1-الاضطرابات الجلدية
لا تقتصر أضرار الغلوتين على المشكلات المعوية والعصبية، إنّما يؤثر أيضًا على الجلد، إذ قد يُسبب الغلوتين التهاب الجلد الهربسي.
2-الاضطرابات العصبية
قد يؤثر الغلوتين أيضًا على الجهاز العصبي مما يؤدي إلى إحداث الاضطرابات العصبية، والتي تتضمن ما يأتي:
-الاعتلال العصبي المحيطي
-الاكتئاب والقلق.
-اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
-الصداع النصفي.
-الأرق.
3-الأضرار المعوية
تعد أضرار الأمعاء أحد الأضرار الرئيسة التي من الممكن حدوثها بسبب تناول الغلوتين، إذ تتضمن أضرار الأمعاء ما يأتي:
زيادة نفاذية الأمعاء
-تؤثر زيادة نفاذية الدم على إمكانية الجسم من التخلص من المواد الضارة داخله، إذ يُسبب الغلوتين زيادة النفاذية عن طريق تحفيز إفراز بروتين يُسمى زونولين.
رد فعل مناعي ضد الأمعاء
-يتسبب تناول الغلوتين في إحداث رد فعل مناعي يؤثر على بطانة الأمعاء الدقيقة، وبالتالي يؤثر على امتصاص المواد الغذائية ونقص التغذية، إذ إن تناول الغلوتين يؤدي إلى إطلاق أجسام مضادة تؤثر سلبًا على الأمعاء، مما يؤدي إلى حدوث مجموعة من الاضطرابات الهضمية، وتتضمن الأعراض المصاحبة لهذا الضرر الانتفاخ، والإسهال، والغازات.
التهاب الأمعاء
يُسبب الغلوتين الالتهاب نتيجةً لتحفيز الاستجابة الالتهابية للجسم عند تناوله، وفي معظم الحالات يحدث الالتهاب بسبب الغلوتين عند الأشخاص المصابين بالداء البطني.

ما هو الجلوتين وما هي فوائده

هو نوع من البروتين موجود في القمح والشعير والشوفان والشودار وفي حال تناول هؤلاء الأشخاص الغلوتين فإن ذلك سيؤدي الى إلتهابات وتلف في المصران وبالتالي تعجز شعيرات المصران على امتصاص العناصر الغذائية (كالفيتامينات والمعادن والبروتينات والسكريات) ويصبح لديهم نقص في الغذاء الأساسي.
لذا لتجنب ضرر في المصران يكون الحل في الإمتناع كليا من تناول الغلوتين لتفادي مضاعفاته على صحتهم كنقص في الدم،مشاكل في المفاصل ومشاكل جلدية وغيرها.
فوائد الجلوتين
1-قد يعمل الجلوتين أيضًا كمواد حيوية ، حيث يغذي البكتيريا “الجيدة” في أجسامنا. “أرابينوكسيلان قليل السكاريد” هو كربوهيدرات بروبيوتيك مشتق من نخالة القمح والذي ثبت أنه يحفز نشاط البيفيدو بكتيريا في القولون.
2-ربطت العديد من الدراسات استهلاك الحبوب الكاملة (التي تحتوي على الجلوتين و النخالة) بتحسن النتائج الصحية.
3-غالبًا ما يرتبط الجلوتين بالأطعمة التي تحتوي على القمح المتوافرة بكثرة في إمداداتها الغذائية.

كيفية معرفة حساسية الجلوتين

1-فحص عينة من الامعاء الدقيقة:
ياخذ اخصائي الصحة عينة صغيرة من انسجة الامعاء الدقيقة التي لحق بها الضرر.
الاختبار الاكثر شيوعا هو اختبار tTG-IgA اذا كانت نتيجة هذا التحليل ايجابية فعادة يرشح فحص الانسجة لتاكيد النتائج.
2-اختبارات الدم:
-هناك العديد من اختبارات الدم تكشف عن الاجسام المضادة.
-اما اذا كنت لا تعاني من مرض الاضطراب الهضمي، فافضل طريقة لمعرفة اذا كنت مصاب بحساسية الجلوتين ام لا هي اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين لمدة اسابيع قليلة لتري اذا كانت الاعراض تتحسن.

أين توجد مادة الجلوتين

-تعد الجلوتين من المواد التي تدخل في الصناعات المختلفة، فهي يمكن أن تدخل في صناعة الكعك والكيك والجاتو، وتساعد الجلوتين على منح تلك الأغذية القوام المناسب، وتعد أحد مصادر البروتين الغذائية المهمة، كما أنها تستخدم كإحدى المواد المضافة للطعام، حيث زيادة محتوى البروتين.
-الحنطة، والسميد، ودقيق النخالة، والبرغل.
-منتجات الخبز والكعك والفطائر والمعكرونة، وشراب القمح، والتي تتكون من حبوب القمح.
-منتجات الشعير، والشوفان، وصبغات الطعام.

هل الجلوتين مضر للاطفال

-الجلوتين هو أحد بروتينات القمح التي قد تكون سببًا في حدوث الحساسية، ويعد الجلوتين سببًا رئيسيًّا أيضًا في الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية، وهو مرض ينتج أيضًا عن استجابة الجهاز المناعي للجسم، ولكنه لا يسبب الحساسية وإنما يعوق عملية امتصاص الغذاء في الأمعاء الدقيقة. ويوجد الجلوتين أيضًا في الشوفان والشعير والذرة، وتعتبر جميعها أطعمة ممنوع تناولها في حالات الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية.
-أن هذا النوع من الحساسية يكون الشفاء منه مع الخروج من مرحلة الطفولة، ويجب أن تحرص الأم على مراعاة القواعد الخاصة بتغذية الأطفال المصابين بحساسية القمح حسب إرشادات الطبيب، وتجنب تناول أي أطعمة مصنعة من القمح تمامًا.



405 Views