اعراض الاميبا وطرق علاجها

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 21 مايو, 2023 3:48
اعراض الاميبا وطرق علاجها

اعراض الاميبا وطرق علاجها سوف نتحدث كذلك عن كم يستغرق الشفاء من الاميبا؟ وما هو المرض الذي تسببه الاميبا؟ وما هو الفرق بين الاميبا والانتاميبا؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

اعراض الاميبا وطرق علاجها

-تبدأ الأعراض خفيفة ومتوسطة من تقلصات المعدة.
-براز رخو.
-تقلصات شديدة في المعدة.
-حمى.
-ألم الجزء الأيمن العلوي من البطن.
-حدوث التهابات في الأمعاء.
-الإعياء الشديد.
-براز دموي.
طرق العلاج
1-علاج الأميبا النهائي بالاعشاب
يمكن علاج الاميبا النهائي بالاعشاب وذلك لأن الكثير من الوصفات الطبيعية والاعشاب توصف كعلاج نهائي للاميبا ومن بين هذه الاعشاب ما يلي:
-خل التفاح.
-الليلك الهندي.
-لبن جوز الهند أو حتى ماء جوز الهند.
-الثوم.
-الزعتر البري والمعروف ايضاً باسم أوريجانو.
-الشاي الأحمر.
2-العلاج بالأدوية
يعتمد الأطباء على مجموعة واسعة من المضادات الحيوية ومضادات الفطريات ومنها ما يلي:
-تينيدازول.
-كلوروكين الفوسفات.
– نيتروإيميدازول.
-بارومومايسين.
-ديلوكسانيد.
-ميترونيدازول.
3-العلاج الجراحي
يستخدم العلاج الجراحي في بعض حالات الاميبا وذلك عندما تفشل الأدوية في علاج الاميبا النهائي، وتصبح عدوى الاميبا خطيرة وذلك بوصول الطفيل للكبد وقد تتسبب في تلف الكبد، أو تسبب العدوى ثقوباً في القولون وفي بعض الحالات النادرة تمتد الخطورة لتصل للحجاب الحاجز.

كم يستغرق الشفاء من الاميبا؟

فيما يتعلق بالعلاج، أوضح التقرير أنه إذا كان مريض الأميبا لا يعانى من مضاعفات، فيمكن علاجه بكورس من أقراص المترونيدازول يستمر لعشرة أيام، ويمكن أيضًا أن يصف الطبيب أحد الأدوية التى تعالج الغثيان.
استشارة الطبيب حول الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية مثل مضادات الاكتئاب وغيرها.
ممارسة التمارين الرياضية للتقليل من الضغط والتوتر. تناول البروبيوتيك وهي بكتيريا نافعة تعيش في الأمعاء وتوجد في بعض الأطعمة مثل اللبن وفي المكملات الغذائية.

ما هو المرض الذي تسببه الاميبا؟

داء الأميبا هو عدوى طفيلية في الأمعاء التي تسببها ديدان “E. هستوليتيكا”، وأعراضها تشمل البراز السائل، وتشنجات البطن، وآلام في المعدة، ومع ذلك، فإن معظم الناس الذين يعانون منها لن يواجهوا أعراض كبيرة.
تنتشر الأميبا في البلدان الاستوائية التي تعاني من سوء التغذية، فهى أكثر شيوعاً في شبه القارة الهندية، وأجزاء من أمريكا الوسطى والجنوبية، وأجزاء من إفريقيا، وهى نادرة نسبيا في الولايات المتحدة.
ديدان “E. هستوليتيكا” تدخل عادة جسم الإنسان من خلال الغذاء أو الماء الملوث، ويمكن أيضاً أن تدخل الجسم من خلال الاتصال المباشر مع البراز.
ومن الأسباب الهامة للإصابة بالاميبا هى ممارسة الجنس المثلى “الشرجي” أو الجنس الفموى، أو تناول الخضراوات والفواكه دون تنظيف جيد.
وعندما تدخل الاميبا إلى الجهاز الهضمي تتحول إلى شكل نشط من الطفيليات يسمى “تروزيت” وتتكاثر في الجهاز الهضمي وتهاجر إلى الأمعاء الغليظة وتلتصق بجدار الأمعاء أو القولون، وهذا يسبب الإسهال الدموي، والتهاب القولون، وتدمير الأنسجة.

ما هو الفرق بين الاميبا والانتاميبا؟

مرض الأميبا والمعروف عند العوام باسم الزنطارية تسببه طفيلية المتحولة الحالة للنسج، تعيش إنتاميبا هستوليتيكا متطفلة في تجويف الأمعاء الغليظة للعائل وتتغذى على الغشاء المخاطي للأمعاء الغليظة وخلايا الدم الحمراء، وتفرز الانتاميبا أنزيمات تحلل الغشاء المخاطي للأمعاء الغليظة، وتتعمق داخل جدار الأمعاء فتتلف خلاياها وتكون قروحاً مؤلمة، وبذلك يحدث مرض الزحار حيث تتحوصل الانتاميبا داخل الأمعاء، وتصبح كبيرة الحجم يترواح قطرها من 30- 40 ميكرون وبداخل كل حوصلة أربع أنوية تتحول إلى أنتاميبات صغيرة وحويصلات الأنتاميبا التي تخرج مع براز الشخص المريض، وتنتقل إلى الطعام والشراب بواسطة الذباب والصراصير، وعندما يبتلعها شخص سليم تحدث العدوى وينتشر المرض.
صحيح أن هذا المرض غير معروف، لكن التقديرات تشير إلى أن نحو 1% من مجمل سكان العالم مصابون به حيث يسبب نحو 50,000 حالة وفاة سنويا حول العالم.



106 Views