البريد في العصر الاموي

كتابة سالي - تاريخ الكتابة: 5 يونيو, 2024 11:12
البريد في العصر الاموي

البريد في العصر الاموي كما سنتعرف على ديوان الرسائل في العصر الأموي وديوان الخاتم في العصر الأموي ومن هو الخليفة الذي نظم البريد؟ كل ذلك في هذا المقال.

البريد في العصر الاموي

البريد في العصر الاموي
البريد في العصر الاموي

شهد نظام البريد في العصر الأموي تطوراً ملحوظاً مقارنةً بالعصور السابقة، وذلك لأسبابٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ وثقافيةٍ متعددة، ونذكر من أهمّ خصائص هذا النظام:

1. المركزية:

أُنشئ ديوان البريد في عهد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان، ليكون مسؤولاً عن تنظيم وتشغيل نظام البريد في جميع أنحاء الدولة.
كان الديوان تابعاً مباشرةً للخليفة، ممّا أكّد على أهمية البريد كوسيلةٍ للاتصال والإدارة المركزية.

2. الكفاءة:

اعتمد نظام البريد الأموي على شبكةٍ واسعةٍ من محطات البريد موزعةً على طول الطرق الرئيسية في الدولة.
تمّ تزويد كلّ محطةٍ بالخيول والبغال والرجال المدربين على نقل الرسائل بسرعةٍ وكفاءة.
استخدمت نظام “البريد السريع” لإرسال الرسائل العاجلة، حيث كان يتمّ تبادل الخيول على طول الطريق لضمان سرعة الوصول.

3. النطاق:

شمل نظام البريد الأموي جميع أنحاء الدولة الإسلامية، من بلاد الشام ومصر والمغرب العربي شرقاً إلى العراق وخراسان وبلاد ما وراء النهر غرباً.
وصل البريد الأموي حتى الأندلس في المغرب، وربط الدولة بالعديد من الدول المجاورة، مثل بلاد فارس والهند والصين.

ديوان الرسائل في العصر الأموي

ديوان الرسائل في العصر الأموي
ديوان الرسائل في العصر الأموي

نشأة ديوان الرسائل:

تأسس ديوان الرسائل في عهد الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان، ليكون مسؤولاً عن تحرير وتدوين مكاتبات الخليفة مع الولاة والقادة وكبار المسؤولين في الدولة.
جاء إنشاء الديوان كضرورةٍ لتنظيم وتوثيق المراسلات الرسمية للدولة الإسلامية، خاصةً مع اتساع رقعتها وتعدد مهامها.

مهام ديوان الرسائل:

تحرير رسائل الخليفة إلى الولاة والقادة وكبار المسؤولين.
صياغة الوثائق الرسمية للدولة، مثل المعاهدات والاتفاقيات.
حفظ وتسجيل المراسلات الرسمية الواردة إلى الخليفة من مختلف أنحاء الدولة.
الإشراف على ترجمة الرسائل من وإلى اللغات الأخرى.
تأهيل الكتّاب والنسّاخين للعمل في الديوان.

أهمية ديوان الرسائل:

لعب ديوان الرسائل دورًا هامًا في تعزيز السلطة المركزية للدولة الأموية.
ساعد على توحيد الخطاب الرسمي للدولة وصياغة رسائل قوية وفعّالة.
ساهم في حفظ وتوثيق تاريخ الدولة الإسلامية ومسارها.
كان مركزًا ثقافيًا هامًا، حيث اجتمع فيه كبار الكتّاب والعلماء.

ديوان الخاتم في العصر الأموي

ديوان الخاتم في العصر الأموي
ديوان الخاتم في العصر الأموي

تأسس ديوان الخاتم في عهد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان، وذلك لمنع التزوير والغش في الأوامر والرسائل الصادرة عن الخليفة.
جاء إنشاء الديوان بعد وقوع حادثة تزوير أمرٍ من قبل عمرو بن الزبير، حيث قام بتغيير المبلغ في الأمر من مائة ألف درهم إلى مائتي ألف درهم.

مهام ديوان الخاتم:

  • حفظ نسخ من جميع الأوامر والرسائل الصادرة عن الخليفة: كان يتمّ ختم هذه النسخ بخاتم الخليفة، ممّا يضمن صحتها وأصالتها.
  • التدقيق في جميع الأوامر والرسائل قبل إرسالها: كان موظفو الديوان يتولون مهمة التدقيق في محتوى الأوامر والرسائل للتأكد من صحتها ودقتها.
  • منع التزوير والغش: كان يتمّ ختم جميع الأوراق الصادرة عن الديوان بخاتم خاصّ به، ممّا يجعل من الصعب تزويرها.
  • مراقبة عمل الدواوين الأخرى: كان ديوان الخاتم مسؤولًا عن مراقبة عمل الدواوين الأخرى والتأكد من التزامها بالأنظمة والقوانين.

من هو الخليفة الذي نظم البريد؟

من هو الخليفة الذي نظم البريد؟
من هو الخليفة الذي نظم البريد؟

يُنسب تنظيم البريد في العصر الأموي إلى الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان (حكم 661-680 م).

قبل عهد معاوية: كانت أنظمة بريدية موجودة في الحضارات السابقة، مثل الدولة الرومانية والفارسية، لكن معاوية قام بتطوير هذه الأنظمة وتنظيمها بشكلٍ شاملٍ لخدمة احتياجات الدولة الأموية الواسعة.



4 Views