الثوم وقت الدورة

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 30 مايو, 2021 7:58
الثوم وقت الدورة

الثوم وقت الدورة سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد الثوم وقت الدورة الشهرية وما هي فوائده للنساء وما هي أضرار الثوم.

الثوم وقت الدورة

-للثوم العديد من الفوائد وخاصة للنساء وقت الدورة الشهرية حيث أن نزول كميات قليلة من الدم أثناء الدورة الشهرية، وعدم تجاوز الدورة يومين، يعتبران من مشاكل الحيض أيضا. في الواقع، تنزل كميات قليلة من الدم أثناء الدورة الشهرية في مرحلة المراهقة أو عند الاقتراب من سن الطمث.
– في هذا الصدد، يتوجب معرفة ما إذا كان نزول كميات قليلة من الدم أثناء الدورة الشهرية يرتبط بالعقم أو السمنة أو المبيض متعدد الكيسات أو فقر الدم، وغيرها من الاضطرابات. ويمكن التخلص من هذه المشكلة عن طريق تناول الثوم والبصل والبقدونس.

فوائد الثوم للنساء

الوقاية من الأورام
يفيد تناول الثوم على الريق في حماية السيدات من الإصابة بالأورام السرطانية خاصة سرطان المعدة والقولون والثدي والرحم، لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تمنع نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
علاج الزهايمر
حيث تعاني بعض النساء من مشكلة النسيان، ومن الممكن أن يساعدهم الثوم في تنشيط الذاكرة وتعزيز وظائف المخ ورفع قدرته على التذكر لأنه غني بالاحماض ومضادات الأكسدة.
الحماية من هشاشة العظام
حيث تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بضعف العظام وهشاشتها ويساعد الثوم على تقوية العظام لأنه يحفز إنتاج الجسم من هرمون الإستروجين، مما يجعله مفيد للنساء في مرحلة انقطاع الدورة الشهرية لحماية من هشاشة العظام.
رفع مناعة الجسم
يساعد الثوم على تعزيز أداء الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض المُعدية، خاصة البرد والرشح والأنفلونزا والسُعال لأنه يعتبر مضاد حيوي طبيعي ضد البكتيريا والفيروسات.
خفض ضغط الدم
من أهم فوائد بلع الثوم على الريق أنه يعمل على تقليل ضغط الدم والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
تحسين نشاط الجسم
يساعد بلع الثوم على الريق للنساء على تنشيط الدورة الدموية لديهن وتقليل الشعور بالتعب والإجهاد خاصة بعد أداء التمارين الرياضية.
الحفاظ على صحة القلب
حيث يساعد بلع الثوم على الريق في حماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض لأنه يقلل من معدل الكولسترول الضار ويقلل الدهون مما يخفف العبء على القلب ويحميه من الأمراض.
علاج التهابات المفاصل
تعاني النساء من هذه المشكلة ويساعد بلع الثوم على الريق في علاجها لأنه يحتوي على عناصر مضادة للالتهاب
تقليل مستوى الدهون الثلاثية والكولسترول الضار
حيث أثبتت الدراسات أن تناول النساء للثوم على الريق يخفض لديهم من نسبة الكولسترول في الدم بنسبة أكبر مقارنة من الرجال خاصة في مرحلة سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
المساعدة على التخسيس
حيث تحرص النساء على الحفاظ على الوزن المثالي لأجسامهم، لذلك يُنصح في بلع الثوم على الريق حيث أن الثوم على تعظيم الإحساس بالشبع والتقليل من الشهية، كما يحفز عملية حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية مما يساعد في فقدان الوزن الزائد.

كيف أهتم بنفسي وتغذيتي أثناء الدورة الشهرية؟

– من المفيد أيضاً تعبئة قربة بلاستيكية بمياه ساخنة أو دافئة ووضعها على البطن لعدة دقائق، فهو فعال في تسكين الآلام ويساعد على استرخاء العضلات المهبلية.
– ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً أثناء الدورة الشهرية أمر مفيد جداً.
– من أفضل الأشياء التي ينصح بها الأطباء والخبراء أثناء الدورة، شرب السوائل الساخنة والأفضل أن تكون من الأعشاب، وخصوصاً الزهورات والقرفة واليانسون والكمون والنعناع.. ولا سيما في الأيام الثلاثة الأولى، فهي تعمل على إذابة الدماء المتكتلة وإخراجها بالإضافة إلى تسكين آلام البطن والظهر.
– الاستحمام بماء دافئ بمجرد الشعور باقتراب موعد الدورة الشهرية، لإزالة الاحتقان المؤدي للألم.
– جعل الوجبات خفيفة ومتقاربة وتجنب الجوع أو الدايت القاسي، ويفضل تناول الألياف والحساء والسكريات، وحتى القهوة لتجنب التوتر العصبي والقلق المرافق للدورة الشهرية.
– احرصي على تغيير الفوطة الصحية كل ساعة أو ساعتين، لأن تركها لفترة طويلة قد يتسبب في جرثمة المنطقة المهبلية وما يحيط بها، مما يؤدي إلى احمرار واحتكاك وأحياناً روائح غير مستحبة.
– من المهم جداً تجنب حسر البول والامتناع عن دخول المرحاض لفترة طويلة، فهو وإن كان مضراً في جميع الحالات، إلا أنه في حالة الحيض أشد وأعظم ضرراً.
– الابتعاد عن الصابون العادي للمناطق الحساسة، واستخدام الغسول الخاص، وينصح بغسول طبي اسمه Gia، وأفضل غسول على الإطلاق للمنطقة الحساسة هو المسك الأصلي، حتى النبي صلى الله عليه وسلم أوصى به.

أضرار الثوم

-التوقف عن استخدام الثوم في حالة العمليات الجراحية حيث أنه يزيد من معدل النزف لديهم وانخفاض ضغط الدم، مما يعرض حياة المريض للمضاعفات.
-يؤدي إلى ظهور رائحة لعرق الجسم.
-يجب اعتدال استخدامه لدى الحوامل والمرضعات .
-يستخدم بحذر لمن يعانون من نزيف الأنف أو اللثة حيث يزيد الثوم من معدل النزف لديهم.
-يزيد من تكون الغازات والانتفاخ بالبطن.
-يجب اعتدال استخدامه عند الأشخاص التي تعاني من التهابات المعدة، حيث يزيد الثوم من الالتهاب في هذه الحالات.
-يسبب الإستخدام الزائد للثوم الشعور بالغثيان في بعض الأوقات.
-يجب مراعاة استخدامه لمن يعانون من انخفاض في ضغط الدم لما له من قدرة على خفض الدم المرتفع.



2926 Views