الحامل كم تاخذ حمض الفوليك

كتابة سالي - تاريخ الكتابة: 14 ديسمبر, 2023 7:41
الحامل كم تاخذ حمض الفوليك

الحامل كم تاخذ حمض الفوليك كما سنتعرف على أضرار حمض الفوليك 5 ملجم للحامل و الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و 5 ملجم للحامل كل ذلك سنتعرف عليه في هذا المقال.

الحامل كم تاخذ حمض الفوليك

الحامل كم تاخذ حمض الفوليك
الحامل كم تاخذ حمض الفوليك

من المهم الحصول على الجرعة الصحيحة حيث حددت لجنة مع الأكاديمية الوطنية للعلوم ومعهد الطب المدخول اليومي الموصى به من حمض الفوليك (400 ميكروغرام) والحد الأقصى اليومي الآمن (1000 ميكروغرام) للنساء الحوامل

الجرعة الزائدة من حمض الفوليك للحامل

الجرعة الزائدة من حمض الفوليك للحامل
الجرعة الزائدة من حمض الفوليك للحامل

على الرغم من أن الأشخاص الذين يتناولون حمض الفوليك لا يلاحظون عمومًا أي آثار جانبية أو أضرار، فقد يواجه البعض هذه الاضرار أثناء تناولهم حمض الفوليك، خاصة عند الافراط فى تناوله:

  • الغثيان.
  • الغازات أو الانتفاخ.
  • ضعف الشهية.
  • مشكلة في النوم.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • قد يؤدي تناول مستويات عالية جداً من حمض الفوليك إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.
  • حمض الفوليك يتفاعل مع الأدوية ويشمل ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى والعلاجات العشبية.

الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و 5 ملجم للحامل

الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و 5 ملجم للحامل
الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و 5 ملجم للحامل

يكمن الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و 5 ملجم في كمية حمض الفوليك التي توجد في القرص الواحد، أي أن حمض الفوليك ٥ ملجم يحتوي على 5 مليجرام أو ما يعادل 5000 ميكروجرام في القرص الواحد، أما حمض الفوليك ١ ملجم للحامل فيحتوي القرص الواحد على 1 مليجرام أو ما يعادل 1000 ميكروجرام.

أضرار حمض الفوليك للحامل

أضرار حمض الفوليك للحامل
أضرار حمض الفوليك للحامل

بشكل عام فإن عدم تناول مكملات حمض الفوليك في بداية الحمل أو خلال الحمل بشكل عام لن يكون له أي أضرار على المرأة الحامل أو الجنين في حال كانت المرأة الحامل لا تعاني من عوز حمض الفوليك قبل الحمل واتباعها لنظام غذائي صحي.

يتم التركيز في بداية الحمل على ضرورة تناول المرأة الحامل لمكملات حمض الفوليك بسبب ربط انخفاض مستويات حمض الفوليك في بعض الحالات بتطور بعض المضاعفات الصحية، ومنها الآتي:

ارتفاع خطر إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية خصوصًا في العمود الفقري، مع الإشارة إلى أن هذا النوع من التشوهات الخلقية نادر جدًا.
ارتفاع خطر انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
انخفاض القدرة المعرفية لدى الطفل بعد الولادة.
ارتفاع خطر الإجهاض.
بناءً على ما تم توضيحه فإنه يفضل الالتزام بتناول حبوب حمض الفوليك خلال الحمل للحد من خطر بعض التشوهات الخلقية وبعض مضاعفات الحمل.



49 Views