السعرات الحرارية في التوت

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 أبريل, 2021 6:14 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:05
السعرات الحرارية في التوت

السعرات الحرارية في التوت نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد التوت الصحية ونبذة عن التوت بين الطب القديم والحديث.

السعرات الحرارية في التوت

التوت جنس شجر يزرع لثمره، يأكله الإنسان، ويربى على ورقه دودة القز، وأنواعه كثيرة.كل أنواع التوت تحتوي على مغذيات نباتية مكافحة للسرطان. لكن التوت الأسود، على وجه الخصوص يحتوي على تركيزات عالية جدا من المواد الكيميائية النباتية وتدعى الانثوسيانين وهو من الفواكه التي تحتوي على نسبة سعرات حرارية قليلة فتناول كوب من حبوب التوت الطازجة يحتوى على 122 سعر حراري وكل 100 جرام من التوت الأسود الطازج يحتوى على مجمل سعرات حرارية 48.41 منها 38.44 سعر حراري من الكربوهيدرات و 4.41 سعر حراري من الدهون و 5.56 سعر حراري من البروتين .

أهم فوائدالتوت الصحية

تحتوى على المواد المضادة للأكسدة
المواد المضادة للأكسدة هى التى تحمي خلايا الجسم من التلف وبذلك تساهم في منع العديد من الأمراض، ويعتقد أن التوت يحتوى على النسبة الأعلى للمواد المضادة للأكسدة مقارنة بجميع الفواكه الأخرى وأيضا الخضروات.
يساعد في الحماية من السرطان
أظهرت العديد من الدراسات أن التوت سواء الطازج أو المجفف أو حتى العصير، يمكن أن يحمي الحمض النووي من التلف، وبذلك يلعب دور فى الحماية من السرطان، كما أن لديه القدرة أيضا على إعاقة إنقسام الخلايا مما يؤدى إلى تجنب سرطان الثدي، سرطان المعدة، سرطان الامعاء الغليظة وسرطان البروستاتا، وأوصى الباحثون بإضافته إلى الغذاء اليومي، لكي تتم الإستفادة من صفاته المميزة خاصة بالنسبة للنساء.
حماية الكولسترول الجيد في الدم
ثبت أن المواد المضادة للأكسدة الموجودة بوفرة فى التوت تحمى الكولسترول الجيد من التلف التأكسدي، بل وتقلل من الكوليسترول السيئ داخل الجسم، وهي خطوة حاسمة في الطريق نحو تجنب الإصابة بأمراض القلب الشائعة.
يخفض ضغط الدم
له فوائد كبيرة للأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم ، ففي دراسات عديدة أثبتت أن تناوله بشكل منتظم يعمل على خفض ضغط الدم
قد يساعد في منع أمراض القلب
بما أنه يخفض ضغط الدم والكوليسترول، فإن تناوله المنتظم يمكن أن يساعد في منع النوبات والسكتات القلبية.
تساعد في الحفاظ على الدماغ وتحسين الذاكرة
الأكسدة تؤثر سلبا على وظائف المخ و تسرع من عملية الشيخوخة في الدماغ، ووجدت دراسة على كبار السن أن التوت البري والفراولة كان لهم صلة فى تأخير الشيخوخة المعرفية بنسبة تصل إلى 2.5 سنة أصغر من السن الحقيقى!
له دور فى السيطرة على سكر الدم
حيث أنه معتدل في نسبة السكر بالمقارنة مع غيره من الفواكه، فنجد أن كوب واحد يحتوي على 15 جراما من السكر، أي ما يعادل تفاحة صغيرة أو برتقالة كبيرة وأظهرت العديد من الدراسات أن له تأثيرات مضادة لمرضى السكري، مما يساعد على تحسين حساسية الأنسولين وخفض مستويات السكر في الدم.
مكافحة إلتهابات المسالك البولية
إلتهابات المسالك البولية هي مشكلة شائعة عند النساء، ومن المعروف أن عصير التوت البرى يمكن أن يساعد في منع هذه الأنواع من العدوى، حيث يحتوي على المواد التي يمكن أن تمنع بعض البكتيريا من تلازمها لجدار المثانة البولية، ووجد الباحثون أنه قد يكون هذا مفيدا في الوقاية من إلتهابات المسالك البولية.
يساعد على التقليل من ألم العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية
ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي إلى وجع العضلات والتعب بعدها، التوت أو مكملات التوت قد تقلل من الضرر الذي يحدث على المستوى الجزيئي، والتقليل من وجع وإنخفاض أداء العضلات.
يساهم في الحفاظ على صحة العين
نظراً لإحتوائه على فيتامين اي الذي يحول دون فقدان البصر مع التقدم في العمر ،كما يحمى العين من المياة الزرقاء

التوت في الطب القديم

-لقد وجدت ثمار التوت في مقابر هواره واستعملها الفراعنة كغذاء وضمن الوصفات العلاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية “الخوت” واللفظ قريب جداً من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي.
-وقال ابن سينا في التوت: “التوت صنفان احدهما الفرصاد الحلو والآخر هو المر الذي يعرف بالشامي وعصارته قابضة، خصوصاً إذا طبخت، ويمنع سيلان المواد إلى الاعضاء، وإذا طبخ ورقه مع ورق العنب وورق التين الأسود بماء المطر سود الشعر. ينفع القروح الخبيثة ليحفظها وعصارته تنفع ايضاً بثور الفم”.
-اما ابن البيطار فقال: “التوت صنفان احدهما الفرصاد وله سائر احوال التين، ولكن دونه، اما المر الذي يعرف بالشامي فالحلو منه حار رطب والحامض الشامي هو البرد والرطوبة والحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذبحة وهو رديء للمعدة”.
-وقال داود الانطاكي في تذكرته: “التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل تبرئ من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة”.

التوت في الطب الحديث

-يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة وفي حالات الحميات والحصبة. كما يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان. وأكدت آخر الدراسات العلمية ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا، وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم والبول، وكذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم وأمراض الكبد وحالات السعال والحصبة.
-ونظراً لاحتواء التوت على فيتامينات (A) و(B1) و(C). فهو مقوي ومرطب ومطهر وملين، ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والإمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر. ويفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبة والجدري وأورام الحلق واللثة ويخفف الحرارة والعطش.
-وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي للجمعية الفسيولوجية الأمريكية، أن التوت، (الأحمر بالذات)، يحتوي على خليط من المركبات الكيميائية المفيدة مثل”فلافونويد” و”بوليفينول”، بالإضافة إلى مركبات “آنثوسيانين” التي تعطي الثمار لونها الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق، وتعتبر مضادات قوية للأكسدة، وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.



362 Views