العسل للرضع شهرين

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 31 مارس, 2021 3:14
العسل للرضع شهرين

العسل للرضع شهرين نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم الوقت المناسب لأعطاء الطفل العسل ونشير لفوائد العسل للأطفال بالإضافة أفضل الطعام للرضع من بعد 4 شهور.

العسل للرضع شهرين

العسل للرضع شهرين يعتبر ضار للغاية فيحتوي العسل في مُعظم الأحيان على نوعٍ من البكتيريا يُسمّى كلوستريديوم بوتولينيوم التي تتكاثر في الجهاز الهضمي غير المُكتمل لدى الأطفال الرُّضع وتُنتج السموم في الأمعاء لديهم مما يؤدي إلى إصابتهم بنوعٍ من التسمم الغذائي يُسمى التسمم السجقيّ والذي يُعدّ خطيراً جداً وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى موت الطفل، لذلك يُنصح بعدم إعطاء العسل للأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم السنة، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه البكتيريا لا تضرُّ الأشخاص البالغين، والأطفال الذين تتجاوز أعمارهم السنة وذلك لأنّ البكتيريا الموجودة بشكلٍ طبيعي في الجهاز الهضمي المُكتمل لديهم تُثبّط من نمو بكتيريا كلوستريديوم بوتولينيوم وتمنعها من إنتاج السموم
وبعض الأعراض التي قد تظهر عند الإصابة بالتسمم السجقي الناجم عن تكاثر بكتيريا كلوستريديوم بوتولينيوم هةالضعف، والوهن والكسل والخمول وسوء التغذية والإمساك وضيق التنفس.

وقت إعطاء العسل للأطفال

-لا يُعطى العسل للأطفال قبل بلوغ السّنة الأولى من العمر، حتّى لو كان لعلاج السعال؛ وذلك لأنّ العسل يمكن أن يحتوي على أبواغ من بكتيريا تدعى clostridium botulinum، ويسبّب هذا النوع من البكتيريا شكلًا نادرًا من التسمّم الغذائي عند الأطفال، وإذا تناول الطفل العسل وعانى من التسمّم الغذائي ستبدأ الأعراض بالّظهور خلال حوال 8-36 ساعةً بعد تناول العسل، ويجب الذّهاب فورًا إلى الطذبيب المختصّ إذا تناول الطفل العسل قبل عمر السّنة.
-من الأعراض التي تظهر عند إصابة الطفل بالتسمّم الغائي بسبب العسل الإمساك، والكسل، وقلّة الشهيّة، ويفضّل عدم إضافة العسل أو السكر إلى الأطعمة والمشروبات الخاصّة بالطفل؛ لأنّه يمكن أن يضرّ بأسنانه الناشئة، وإذا رغبت الأم بإضافة المزيد من النكهات والمحليات إلى أرز الطفل أو الزبادي فيمكن إضافة فواكه مهروسة أو أيّ نوع من الفواكه المجفّفة، إذ تعدّ هذه الأطعمة حلوةً بصورة طبيعيّة، وتحتوي أيضًا على الفيتامينات والمعادن الثمينة.
-من الأفضل أيضًا عدم إعطاء عصير الفواكه للطّفل أو الزبادي المُحلّى، إذ تحتوي بعض أنواع الزبادي والعصائر على العسل لتحلّيه، وتؤدّي المعالجة الحرارية أثناء الإنتاج إلى قتل أي بكتيريا نافعة موجودة في الزبادي، بالإضافة أنّها تبقى محتويةً على كميات كبيرة من السكر.

فوائد عسل النحل للأطفال

تقديم عسل النحل لطفلكِ طريقة رائعة لتعزيز جهازه المناعي العسل، وتعويده على غذاء صحي مهم، ولكن يجب ألا يحدث ذلك إلا بعد بلوغ طفلك عامًا من عمره ومن تلك الفوائد ما يلي:
-يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن المفيدة لأجسامهم.
-يحمي الكبد، ويساعد على التحكم في مستوى السكر بالدم.
-يتمتع بخصائص علاجية، كتخفيف السعال والبرد، وخفض سكر الدم.
-يساعد على التئام الجروح وعلاج الحروق.
– يساعد على تخفيف التهاب الحلق. يعالج اضطرابات المعدة، ويعزز عملية التمثيل الغذائي.
-يخفف آلام الأسنان.
-يرطب البشرة عند استخدامه موضعيًّا.
-يساعد على التخفيف من آلام العضلات.
-يشفي تقرحات الفم. يساعد على علاج الربو، ويسهل التنفس.
-يعالج المشكلات الالتهابية.
-يساعد في الحفاظ على ميكروبات الأمعاء الصحية لدى الأطفال.
– يخفف من ارتجاع المريء.
-يقلل الإمساك والإسهال.

أفضل الطعام للرضع

الأفوكادو
يعد الأفوكادو وجبة متكاملة العناصر الغذائية ولذيذة في الوقت نفسه، فشريحة الأفوكادو المهروس وحده أو مخلوطة مع حليب الثدي تعطي طفلك وجبة متكاملة العناصر الغذائية ولذيذة في الوقت نفسه.
الموز
الموز من أكثر الفواكه الطبيعية والمثالية للرضع، جميع الأطفال يحبون الموز لطعمه الحلو واللذيذ، ويعد الموز من الأكلات المشبعة والمثالية لطفلك من الشهر الرابع، فهو غني بالألياف ليساعد طفلك على الهضم في المرحلة الأولى لإدخال الطعام، ويحميه من الإصابة بالإمساك في مرحلة إدخال الطعام الصلب.
القرع العسلي
من الأكلات المحببة للأطفال القرع العسلي، يمكنك شيه في الفرن وهرسه باستخدام الخلاط لصنع بيوريه لذيذ، ويعتبر القرع أيضًا مصدرًا أساسيًّا لمنح طفلك البيتا كاروتين والألياف. البطاطا البطاطا الحلوة هي الطعام الأول الصديق للرضع، وتحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف التي تقيهم من الإصابة بالإمساك، كما أنها مصدر جيد لفيتامين “سي” والبوتاسيوم، ويمكنك قراءة موضوع 3 وصفات بالبطاطا الحلوة للرضع لمزيد من الأفكار.
الجزر
قطعي الجزر إلى شرائح وضعيه في الفرن أو اطهيه على البخار حتى لا يفقد قيمته الغذائية وقدميه لطفلك مهروسًا جيدًا، فالأطفال يحبون الجزر لطعمه الحلو ولونه الجذاب، ويحتوي الجزر كذلك على نسبة مرتفعة من فيتامين “أ” والبيتا كاروتين، كما أن له فوائد عظيمة في تقوية النظر.
الكمثري
الكمثرى من أكثر الأطعمة أمانًا في مرحلة الطعام الأولى، فالأطفال الذين يصابون بالحساسية من الكمثرى نادرون للغاية، والكمثرى من الفواكه الخفيفة قليلة الأحماض ما يجعلها سهلة الهضم، يمكنك إضافة الكمثرى للحبوب أو صنع بيوريه مع حليب الثدي.
البازلاء (البسلة)
هريس البازلاء من الخضروات المثالية للرضع في بداية تناولهم الطعام، فالبازلاء لها طعم حلو وتحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف، وهي مفيدة لطفلك ويمكنك إضافتها لحليب الثدي أو بعض الفاكهة التي يحبها طفلك
الحبوب الأرز والشوفان
من أقل الحبوب المسببة للحساسية عند الأطفال لذا يُستحب البدء بها، ويُفضل تقديم الحبوب للرضيع مخلوطة بحليب الرضاعة حتى يكون طعمها مستساغًا له. وأخيرًا ابتعدي تمامًا في المرحلة الأولى عن إعطاء طفلك الحبوب المحتوية على مادة الجلوتين، مثل: القمح والشعير، خاصةً إذا كان هناك تاريخ عائلي لأمراض الحساسية والاضطرابات الهضمية.
حليب الرضاع
وأخيرًا، لا يوجد طعام يمنح طفلك ما يحتاجه في هذا العمر ويصبح بديلًا لحليب الثدي، لذا لا تحرميه من حليب الثدي وفوائده العظيمة، خصوصًا خلال السنة الأولى من عمره، فهو أهم الأطعمة وأكثرها فائدة على الإطلاق.



290 Views