القيمة الغذائية حليب قليل الدسم

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 4 أكتوبر, 2021 1:21
القيمة الغذائية حليب قليل الدسم

القيمة الغذائية حليب قليل الدسم، وفوائد الحليب قليل الدسم، وأضرار الحليب قليل الدسم، الفرق بين الحليب كامل الدسم وقليل الدسم، وفوائد الحليب كامل الدسم، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

القيمة الغذائية حليب قليل الدسم

1. تبلغ عدد السعرات الحرارية في الحليب قليل الدسم​ 102​ سعر حراري.
2. يكون مقدار الألياف الغذائية​ في الحليب قليل الدسم هو 0 جم.
3. تكون كمية الدهون في الحليب قليل الدسم هي​ 2 جم.
4. يكون مقدار البروتين في الحليب قليل الدسم​ هو 8 جم​.
5. يبلغ مقدار الكولسترول​ في الحليب قليل الدسم 12 ملجم​.
6. تكون كمية السكر في الحليب قليل الدسم ​13 جم.
7. يبلغ مقدار عنصر الصوديوم​ في الحليب قليل الدسم107 ملجم​​.
8. تكون كمية الكربوهيدرات​ في الحليب قليل الدسم 13 جم​.

فوائد الحليب قليل الدسم

1. يخفف نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدَّم إلى النصف.
2. يُنصح بتناوله قبل النَّوم أو على الرِّيق لزيادة لمساعدة الجسم على الاستفادة من عنصر الكالسيوم، ويُساعد على النَّوم الهادئ.
3. تناوله قبل الوجبات الثلاث بربع ساعة يعمل على إنقاص الوزن ولكن هذه المعلومة في الوقت الحاضر هناك نظريةٌ أخرى تُعلل أنّ نقص الدَّسم يُعوض بمصل البروتين عند التصنيع والذي يُسبب زيادة الوزن، لذلك يُفضل صُنع اللَّبن قليل الدَّسم منزلياً كما أسلفنا الطريقة آنفاً.
4. يُساعد على حرق الدهون وخاصةً في منطقتي البطن والأرداف مع الاحتفاظ بالكتلة العضلية كما هي.
5. يدخل اللبن قليل الدسم في العديد من الحميات الغذائية للقضاء على الوزن الزائد مثل رجيم اللبن والتمر، ورجيم الزبادي قليل الدَّسم.
6. يُقلل احتمالية التعرّض للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشَّرايين وارتفاع الكوليسترول؛ لأنَّ نسبة الدُّهون المشبعة فيه قليلةٌ.
7. يُنصح بتناول اللَّبن قليل الدَّسم ثلاث مراتٍ في اليوم إن أمكن، فذلك يقي من سرطان القولون.
8. يساعد كأي نوع من اللبن على المحافظة على سلامة وصحة العظام والأسنان، والوقاية من هشاشة العظام، وخاصّة للسيدات في سن اليأس.
9. يُسهل عملية الهضم، ويخفف حالات التلبك المعوي بعد وجبةٍ دسمةٍ؛ لذلك يُنصح بتناوله بعد وجبة الغداء خاصةً.
10. يُستخدم في عمل الماسكات الطبيعية التي توضع على البشرة والشعر.

أضرار الحليب قليل الدسم

1- يفقد الحليب قليل الدسم الفيتامينات الطبيعية التي تذوب في الدهون أثناء عملية التصنيع.
2- مرض السكر يعتبر مؤشر حيث أن نسبة السكر في الدم للأصناف الخالية من الدسم أعلى من الحليب كامل الدسم لأن الدهون المشبعة لها تأثير مثبت على سكر الدم وجميع الكربوهيدرات الموجودة فيه مشتقة من السكر (اللاكتوز) أما بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري، يمكن أن يقلل ذلك من قدرتك على التحكم في مستويات السكر في الدم كما أن لديها كثافة سكر أعلى من الحليب كامل الدسم.
3- محتوى فيتامين (أ) في أي حليب غير مدعم قليل الدسم لن يكون مرتفعًا مثل الحليب كامل الدسم.
4- قلة امتصاص المغذيات على الرغم من أن فيتامين أ وفيتامين د يشجعان بشكل عام الحليب قليل الدسم، فإن الجسم لا يمتص دائمًا الفيتامينات الاصطناعية بسهولة، مما يعني أنه عندما تختار استخدام الحليب القليل من الدسم ككل فقد لا تتمكن من الاستفادة الكاملة من هذه الفيتامينات.
5- بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة لكثير من الناس، مذاق الحليب قليل الدسم ليس جيدًا مثل الحليب كامل الدسم.
6- يجب على مصنعي الحليب القليل من الدسم استخدام فيتامين د الاصطناعي لتحصينه.

الفرق بين الحليب كامل الدسم وقليل الدسم


يكمن الفرق بين الحليب كامل الدسم وقليل الدسم في كمية الدهون الموجود في كل منها؛ إذ يصنع الحليب قليل الدسم والحليب خالي الدسم عن طريق وضع الحليب كامل الدسم في آلة تخرج الكريات الدهنية منه؛ مما ينتج عن ذلك الحليب قليل الدسم والحليب منزوع الدسم الذي يكون أقل في محتواه من الدهون والسعرات الحرارية من الحليب كامل الدسم؛ فكوب واحد من الحليب كامل الدسم يعادل 3.5٪ دهون، ويحتوي على 8 غرام دهون و150 سعرةً حراريةً، مقارنةً مع احتواء كوب واحد من حليب قليل الدسم على 1-1.5٪ من الدهون، وعلى 2.5 غرام من الدهون و100 سعرة حرارية، وهذا يعني أن منتجات الألبان قليلة الدسم تحوي سعرات حرارية أقل، بالتالي يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، كما يحتوي على كمية أقل من الدهون المشبعة التي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فوائد الحليب كامل الدسم

1. الحد من زيادة الوزن
يُساعد شرب الحليب كامل الدسم على تقليل خطر الإصابة بالسمنة، والحد من زيادة الوزن؛ نظرًا لمحتواه الغنيّ بالبروتين الذي يعزز الشعور بالشبع لفترة أطول، مما قد يمنع الإفراط في تناول الطعام، كما يحتوي الحليب على حمض اللينوليك الذي يعزز فقدان الوزن من خلال تحفيز تحلل الدهون وتثبيط إنتاجها، وقد أظهرت العديد من الدراسات ارتباط استهلاك الأغذية الغنية بالكالسيوم مع انخفاض احتمالية الإصابة بالسمنة؛ إذ يُساعد الكالسيوم على تحطيم الدهون ومنع امتصاصها في الجسم.
2. مصدر غنيّ بالبروتين
يُعد الحليب كامل الدسم مصدرًا غنيًا بالبروتين عالي الجودة الضروري للنمو، والإصلاح الخلوي، وتنظيم جهاز المناعة، كما أنه يحتوي على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية، بما في ذلك الفيتامينات، والمعادن، والدهون الصحية، ومضادات الأكسدة، كما يعد الحليب بروتينًا كاملًا؛ أيّ أنّه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية للجسم والمفيدة لبناء العضلات والحدّ من فقدانها، وارتبط استهلاك الحليب ومنتجات الألبان بزيادة الكتلة العضلية، والتقليل من آلام العضلات، وتحسين الأداء البدني لدى كبار السن.



550 Views