المعارك الاسلامية وتواريخها

كتابة سالي - تاريخ الكتابة: 7 سبتمبر, 2018 1:18
المعارك الاسلامية وتواريخها

المعارك الاسلامية وتواريخها من المعلومات الهامة التى يجب معرفتها والقراءة عنها لذلك سنقدم لكم جميع المعلومات الهامة عن المعارك الاسلامية وتواريخها.
شهد التاريخ الإسلامي في القرون الوسطى عدة حروب، خاضها المسلمون ضد الغزاة الذين جاؤوا من كل حدب وصوب إلى بلادهم في المشرق والمغرب طمعاً في ثرواتها الطبيعية الوفيرة، وسعياً دؤوباً منهم لبلوغ هدفهم القديم لاحتلالها والسيطرة على موقعها الفريد ذي الأهمية البالغة على خريطة العالم·
وكان المسلمون في كل تلك الحروب يدافعون عن أنفسهم ودينهم، الحنيف وحريتهم، وحماية لأوطانهم وحضارتهم من أولئك الغزاة· مصداقاً لقول الله سبحانه وتعالى:
{وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين}(البقرة 190)
وغالباً ما كانت تلك الحروب تحسم بمعارك فاصلة بين المسلمين والغزاة، كتب للمسلمين فيها النصر المبين تحقيقاً لوعد الله لهم في قوله تعالى: {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير}(الحج 39)·
وقوله عز وجل:
{ إنا لننصر رسلنا والذين أمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد}(غافر 51)·
وأصبحت تلك المعارك تمثل صفحات مضيئة من التاريخ الإسلامي، لكي تستفيد الأجيال من تجاربها القاسية، ونستخلص منها الدروس التي تبين عوامل النصر وأسباب الهزيمة·
وعرفت تلك المعارك بأسماء المواقع الجغرافية التي دارت على أرضها وأشهرها موقعة الزلاقة في الأندلس، وموقعتا حطين وعين جالوت على أرض فلسطين·

اهم الغزوات والفتوحات بإختصار

وقعة بدر الكبرى : و كانت بين المسلمين والمشركين في 17 رمضان من السنة الثانية للهجرة .
غزوة أحد: و كانت بين المسلمين والمشركين في 15 شوال من السنة الثالثة للهجرة .
غزوة الخندق (الأحزاب) : و كانت بين المسلمين والمشركين وأنصارهم من اليهود في السنة الخامسة للهجرة .
غزوة بني المصطلق من خزاعة: و كانت بين المسلمين والمشركين في السنة السادسة للهجرة
صلح الحديبية : و كانت بين المسلمين والمشركين في السنة السادسة للهجرة
غزوة مؤتة : و كانت بين المسلمين والروم في السنة الثامنة للهجرة
فتح مكة : خرج الرسول من المدينة في 10 رمضان ودخل مكة في 20 منه في السنة الثامنة من الهجرة
غزوة تبوك: و كانت آخر غزوة لنبي صلى الله عليه وسلم بين المسلمين والروم فس السنة التاسعة من الهجرة .
حجة الوداع : و كانت فس السنة العاشرة للهجرة
وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم : و كان في يوم الاثنين 12 ربيع الأول من السنة الحادية عشر للهجرة
فتح الحيرة : و كان على يد قائد المسلمين خالد بن الوليد في السنة الثانية عشر للهجرة
فتح الأنبار : و كانت بين المسلمين والفرس بقيادة خالد بن الوليد في السنة الثانية عشر للهجرة
فتح دومة : الجندل على يد قائد المسلمين خالد بن الوليد في السنة الثانية عشر للهجرة
وقعة اليرموك: و كانت بين المسلمين والروم في السنة الثالثة عشر للهجرة
فتح دمشق: و كان بعد انهزام الروم في وقعة اليرموك في السنة الرابعة عشر للهجرة
موقعة القادسية: و كانت بين المسلمين والفرس وبدأت في 15 شعبان من السنة الرابعة عشر و كان قائد المسلمين سعد بن أبي وقاص.
فتح حمص وبعلبك : وكانت بين المسلمين والروم و كان قائد المسلمين أبو عبيدة عامر بن الجراح في السنة الخامس عشر للهجرة
فتح بيت المقدس (إيليا) : وقد تم الصلح بحضور عمر بن الخطاب في السنة السادسة عشر للهجرة .
فتح المدائن : وفيها ايوان كسرى في السنة السادسة عشر للهجرة
فتح مصر : على يد قائد المسلمين عمر بن العاص في السنة العشرون من الهجرة
وقعة نهاوند : و كانت بين المسلمين والفرس وقائد المسلمين النعمان بن مقرن في السنة الحادية و العشرون من الهجرة .
فتح طرابلس: الغرب حيث حاصرها عمرو بن العاص شهرا ثم فتحت في السنة الثانية و العشرون من الهجرة
فتح خراسان : و كان المسلمون بقيادة الأحنف بن قيس في السنة الثانية و العشرون من الهجرة .
فتح سجستان: و كان المسلمون بقيادة عاصم بن عمرو في السنة الثالثة و العشرون من الهجرة .
غزوة الأندلس : و كانت بقيادة عبدالله بن نافع ن الحصين وعبدالله بن نافع بن عبد القيس في السنة السابعة و العشرون من الهجرة .
غزوة ذات الصواري : معركة بحرية بين المسلمين والروم و كان قائد المسلمين عبدالله بن سعد بن أبي السرح في السنة الحادية و الثلانون من الهجرة .
غزوة السند : بقيادة المهلب بن أبي صفرة في السنة الرابعة و الاربعون من الهجرة
غزوة القسطنطينية : بقيادة سفيان بن عوف في عهد معاوية في السنة التاسعة و الاربعون من الهجرة
غزو ما وراء النهر : بقيادة المهلب بن أبي صفرة في السنة الثمانون من الهجرة
غزو مسلمة بن عبد الملك أراض الروم : وقيل أن الذي قام بالغزو هشام بن عبد الملك في السنة السابعة و الثمانون من الهجرة .
فتح قتيبة بخارى : في السنة التسعون من الهجرة
فتح طارق بن زياد الأندلس : في السنة الثانية و التسعون من الهجرة
فتح قتيبة بن مسلم سمرقند : في السنة الثالثة و التسعون من الهجرة
غزو قتيبة بن مسلم الصين : في السنة الخامسة و التسعون من الهجرة
حصار مسلمة بن عبدالملك القسطنطينية : حتى افتتحها في السنة الثامنة و التسعون من الهجرة
فتح المعتصم عمورية : وقيل كان ذلك سنة أربع وعشرين ومائتين من الهجرة

أهم المعارك الاسلامية

معركة الزاب :إحدى المعارك الفاصلة في التاريخ الإسلامي. كانت بين مروان بن محمدالخليفة الأموي وجيش العباسيين بقيادة عبد الله بن علي (11 من جمادى الآخرة 132 ه = 25 من يناير 750 م) و سقطت الخلافة الأموية وقامت الخلافة العباسية..
معركةشذونة :جيش المسلمين بقيادة طارق بن زياد ضد رودريقز ملك القوط وجيشه .
استمرت ثمانية أيام من (الأحد 28 من رمضان إلى الأحد 5 من شوال سنة 29ه- 1149م ) وهي البداية لقيام الاندلس
معركة بلاط الشهداء : بين الجيوش الإسلامية بقيادة عبد الرحمن الغافقي وبين الجيوش الغربية بقيادة شارل مارتل في جنوب فرنسا في أوائل سنة (114ه = 732م) ,
هذة من اهم المعارك الفاصلة فى تاريخ الاسلام من الجبهة الاوربية .
معارك الناصر صلاح الدين ضد الصليبين , المماليك و دحرهم للتتار ( عين جالوت ) بيبرس قلاوون و غيرهم .
فتح القسطنطينية:على يد محمد الفاتح سنة 1453 م .
معركة سهول كوسوفو : بين الجيش العثماني بقيادة مراد الأول وبين جيوش تحالف شعوب البلقان في سهول كوسوفو . في عام 1389 و كان النصر للإسلام .
معركة أنقرة :معركة دارت أحداثها في سهل أنقرة في (19 من ذى القعدة 804 ه = 20 من يوليو 1402م) بين الجيش العثماني بقيادة السلطان بايزيد والجيش المغولى بقيادةتيمورلنك.
معركة جالديران : بين العثمانيين والفرس في (2من رجب 920 ه = 23من أغسطس 1514 م)
وقائع المعركة : سار الجيش العثماني حتى التقى مع الجيش الفارسي في سهل جالديران. وقد نجح العثمانيون في الانتصار على الفرس بسبب استخدام العثمانيين الأسلحة الحديثة.
معركة القصر الكبير : بين سلطان المغرب أحمدالرابع وجيشه وبين البرتغاليين .
وقائع المعركة : في عام 1599 جرت المعركة في القصرالكبير والتي استطاع فيها السلطان من السيطرة التامة على الموقف في هذه المعركة بعدأن كبد البرتغاليين الخسائر في الأرواح والمعدات .
نتائج الحرب : قتل أكثر من 30 ألف شخص في هذه المذبحة وجلهم من البروتستانت .
حرب القرم : بين جيش روسيا من جهة وبين الجيش العثماني بمساندة بريطانيا وفرنسا . قتل أكثر من نصف مليون شخص في هذه الحرب . و انتهت بسلام وافق على شروطه الروس 1855 م .
* و كانت النهاية نهاية الدولة الإسلامية التي سادت الأرض على انقاض دولتين عظمتين كانتا فى اوج قوتهما الفرس و الروم , و ذلك يظهر من احداث كثيرة نذكر منها ..
حادث 31 مارس :
بين جيش الروم بقيادة محمود شوكت باشا وبين الجيش العثماني بقيادة السلطان عبد الحميد الثاني ..

أعظم 10 معارك للمسلمين كان تعدادهم أقل من نصف عدد العدو

معركة حطين
جرت معركة حطين الفاصلة بين الصليبيين والمسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي، في يوم السبت 25 ربيع الثاني 583 هـ الموافق 4 يوليو 1187 م، بالقرب من قرية المجاودة، بين الناصرة وطبرية. وانتصر فيها المسلمون، ووضع فيها الصليبيون أنفسهم في وضع غير مريح إستراتيجيا في داخل طوق من قوات صلاح الدين، أسفرت عن سقوط مملكة القدس وتحرير معظم الأراضي التي احتلها الصليبيون.
تعداد جيش المسلمين: 25،000 مقاتل
تعداد جيش الصليبيين: 63،000 مقاتل
غزوة بدر، أولى معارك المسلمين
وقعت غزوة بدر في 17 من رمضان في العام الثاني من الهجرة، الموافق 13 مارس 624 م، بين المسلمين بقيادة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وقبيلة قريش ومن حالفها من العرب بقيادة عمرو بن هشام المخزومي. وتعد غزوة بدر أول معركة في الإسلام وسميت بهذا الإسم نسبة إلى منطقة بدر التي وقعت فيها المعركة.
تعداد جيش المسلمين: 313 مقاتل
تعداد جيش الكافرين: 1،000 مقاتل
معركة ملاذ كرد
جرت معركة ملاذ كرد في عام 463 هـ، الموافق 1071 م، وهي من أهم المعارك في التاريخ الإسلامي بصفة عامة وفي تاريخ السلاجقة بصفة خاصة وهي من معارك المسلمين والروم.
تعداد جيش المسلمين: 40،000 مقاتل
تعداد جيش الروم: 200،000 مقاتل
معركة نهاوند
جرت معركة نهاوند بين المسلمين بقيادة سعد بن أبي وقاص والنعمان بن مقرن، وبين الفرس، في سنة 21 هـ، الموافق 642 م، في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد انتصر فيها المسلمون انتصارا كبيرا.
تعداد جيش المسلمين: 30،000 مقاتل
تعداد جيش الفرس: 150،000 مقاتل
معركة اليرموك
جرت معركة اليرموك وهي من اشهر معارك المسلمين ، بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد وجيش الإمبراطورية البيزنطية في سنة 13 هـ، الموافق 634 م. وتعتبر هذه المعركة من أهم المعارك في تاريخ العالم لأنها كانت بداية انتصارات المسلمين خارج الجزيرة العربية، وقد استمرت بعدها الفتوحات حتى وصل المسلمون بعد قرن منها الى مشارف باريس.
تعداد جيش المسلمين: 36،000 مقاتل
تعداد الجيش البيزنطي: 240،000 مقاتل
معركة القادسية
وقعت معركة القادسية في 13 شعبان 15 هـ، الموافق 19 نوفمبر 636 م، بين المسلمين بقيادة سعد بن أبي وقاص والفرس بقيادة رستم فرّخزاد في القادسية، انتهت بانتصار المسلمين ومقتل رستم بعد أن تخلص المسلمون من الفيلة التي كان الفرس يحسنون استخدامها في القتال.
تعداد جيش المسلمين: 30،000 مقاتل
تعداد جيش الفرس: 200،000 مقاتل
معركة وادي لكة
معركة وادي لكة أو معركة شذونة أو معركة سهل البرباط هي معركة وقعت في 28 رمضان 92 هـ، الموافق 19 يوليو 711 م، بين قوات الدولة الأموية بقيادة طارق بن زياد وجيش القوط الغربيين بقيادة الملك رودريك الذي يعرف في المصادر الإسلامية باسم لذريق. انتصر الأمويون في تلك المعركة انتصارًا ساحقًا أدى لسقوط دولة القوط الغربيين، وبالتالي سقوط معظم أراضي شبه الجزيرة الأيبيرية تحت سيطرة الأمويين.
تعداد جيش المسلمين: 12،000 مقاتل
تعداد جيش القوط: 100،000 مقاتل
معركة الدونونية
وقعت معركة الدونونية سنة 1276 م بين جيوش دولة المرينيون وجيش الفقيه ابن الأحمر من جهة وبين قوات الملك القشتالي ألفونسو العاشر من جهة أخرى. وكانت من اهم معارك المسلمين حيث كان لها تأثير كبير في تاريخ الأندلس الإسلامي. وقد أوقفت زحف النصارى في الأراضي الإسلامية وأخرت سقوط مملكة غرناطة لمدة تزيد عن قرنين.
تعداد جيش المسلمين: 5،000 من المرينيين و 5،000 من الغرناطيين
تعداد جيش النصارى: 90،000 مقاتل
معركة بلاط الشهداء
معركة بلاط الشهداء أو معركة تور، Battle of Tours، هي معركة دارت في رمضان 114 هـ، الموافق أكتوبر 732 م، بين مدينتي بواتييه وتور الفرنسيتين. وكانت بين قوات مسلمين تحت لواء الدولة الأموية، بقيادة والي الأندلس عبد الرحمن الغافقي من جهة، وقوات الفرنجة والبورغنديين بقيادة شارل مارتل من جهة أخرى، وانتهت بانتصار قوات الفرنجة وانسحاب جيش المسلمين بعد مقتل قائده عبد الرحمن الغافقي.
تعداد جيش المسلمين: 10،000 – 30،000 مقاتل
تعداد جيش الفرنجة: 200،000 – 400،000 مقاتل
غزوة مؤتة، من اعظم معارك المسلمين
جرت غزوة مؤتة وهي من أعظم معارك المسلمين، في جمادي الأول من العام الثامن للهجرة، الموافق أغسطس 629 م، بين جيش المسلمين وجيش الروم والغساسنة. وقد قامت هذه المعركة بعد أن أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحارث بن عمير الأزدي رسولا إلى ملك بصرى يدعوه إلى الإسلام فقتل الملك الرسول، و اجتمعت قوات العرب النصارى ومعهم مائة ألف من الروم قرب قرية مؤتة، و كان القتال مريرا واستشهد من المسلمين 14 رجلا فقط منهم زيد ابن حارثة ثم جعفر ابن أبي طالب ثم عبد الله ابن رواحة. وبعدما استلم الراية خالد بن الوليد قام بمناورة سمحت للمسلمين بالإنسحاب بعد أن كبدو العدو أكثر من 3،000 قتيل وصارت منذ تلك المعركة للجيش المسلم سمعة تزلزل كل قبائل العرب.
تعداد جيش المسلمين: 3،000 مقاتل
تعداد جيش الروم والغساسنة: 200،000 مقاتل



1338 Views