بحث عن الأشجار مع الصور

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 11 يوليو, 2023 3:30
بحث عن الأشجار مع الصور

بحث عن الأشجار مع الصور سوف نتحدث كذلك عن ما أهمية الأشجار في حياتنا؟ وما هو واجبنا نحو الاشجار؟ وخاتمة عن الأشجار كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

بحث عن الأشجار مع الصور

عناصر الموضوع
1- مقدمة عن الأشجار
2-ما أهمية الأشجار في حياتنا؟
3-ما هو واجبنا نحو الاشجار؟
4-خاتمة عن الأشجار

مقدمة عن الأشجار

إن الأشجار من الأشياء التي تُضيف البهجة والجمال لأي مكان، ونجد دائمًا أن الأشخاص ينجذبون إلى الأماكن التي تحتوي على الأشجار الكثيفة التي تحتوي على الأزهار بألوانها المتنوعة الخلابة، ولا يُعتبر منظر الأشجار هو السبب الوحيد في كونها هامة ومُفيدة، إذ أن لها الكثير من الفوائد الأخرى التي تجعل وجود الأشجار في كوكب الأرض ضروري.

ما أهمية الأشجار في حياتنا؟

لا يقتصر الهدف من المساحات الخضراء على مجرد تجميل المناطق الحضرية. إذ تُعتبر الأشجار الرئة والكبد والقلب النابض لمدن العالم، وهي أساسية لإنشاء مدن صحية وصالحة للعيش ومستدامة في جميع أنحاء العالم.
والأشجار ليست مفيدة للبيئة فحسب – حيث أنّ لها آثار إيجابية علينا نحن البشر أيضًا. وتُظهر الأبحاث أن العيش بالقرب من المساحات الخضراء وإمكانية الوصول إليها يمكن أن يحسّنا الصحة البدنية والعقلية عن طريق خفض ضغط الدم المرتفع والضغط النفسي، على سبيل المثال.
وتُعدّ الأشجار وسيلة هامة للتخفيف من وطأة تغير المناخ وتحسين جودة الهواء، مما يجعل المدن أماكن صحية أكثر للعيش فيها. وهي تُعتبر ضرورية أيضًا للأماكن ذات المناخ الدافئ. وفي الواقع، من شأن التوزيع الاستراتيجي للأشجار في المدن أن يساعد على تبريد الهواء بما يتراوح بين درجتين وثماني درجات مئوية، مما يجعل حرّ المدن الرطب أكثر احتمالًا. وتُعتبر الأشجار الكبيرة ممتازة أيضًا لامتصاص الغازات الملوثة وتصفية الهواء من الجسيمات الدقيقة مثل الغبار أو الأوساخ أو الدخان عن طريق احتجازها في الأوراق واللحاء.
يسهم التشجير في تقليل تلوث الهواء والتقليل من حرارة الجو. تقوم الأشجار بامتصاص مسببات التلوث وتخزينها في أوراقها وأغصانها. كذلك، تقوم الاشجار بحجب اشعة الشمس بشكل كبير جدًا مما يسهم في تقليل الحرارة التي تصل للأرض وبذلك تغير حرارة الهواء.

ما هو واجبنا نحو الاشجار؟

إنّ واجبنا تجاه الأشجار يكون بعنايتها ورعايتها، وسقايتها، وتقليمها، وتسميدها لتستمر بإعطائنا أجود الثمر، كما يكون ذلك بتكثير هذه الأشجار بزرعها، والمحافظة عليها من أولئك الأفراد الذين يقطعونها للاستفادة من أخشابها، أو حرقها، والتبليغ عن أي نشاط من هذه النشاطات.
حيث أن هذه الأشجار كلّها نعمة مَنَّ الله بها علينا على اختلاف أشكالها وألوانها، وأحجامها، فهذه الأشجار لم يخلقها الله عزّ وجلّ لتعطينا الثمار الشهيّة وحسب، ولا لتزيِّن حدائقنا، وشوارعنا بمناظرها الجميلة فقط، بل لها فوائد عديدة في نظامنا البيئيّ كنا قد تناولناها في مادة العلوم، وأذكر حينها أنني وزميلاتي اندهشنا جداً لما لها من فوائد بعد أن كنا نحسب أنّ فائدتها الوحيدة هي إعطاؤنا الثمر، وتزيين الشوارع والحدائق.
للأشجار فوائد عديدة أوّلها أنّها تساعد على تنقية جوّ الأرض من ثاني أكسيد الكربون الضّار، وتطلق غاز الأكسجين عن طريق عملية البناء الضوئي، وثاني هذه الفوائد أنّها تحافظ على التربة من الانجراف والتصحّر، كما أنّها تحافظ على رطوبة هذه التربة بما تخزّنه في جذورها وسيقانها من مياه، مما يجعلها مناسبة لعيش الكائنات الحيّة الأخرى، والنباتات أيضاً ترطّب الجو وتساعد على توزيع الأمطار على سطح الأرض، بالإضافة إلى أنّها تنقّي الجو من الغبار والغازات السامّة، وتعمل كمصدّات للرياح القوية فتمنعها من أن تؤذي بقيّة الأشياء الموجودة على سطح الأرض.

خاتمة عن الأشجار

إن الإنسان العاقل يعرف ما ينفعه وما يضره، ولا ينظر إلى المكسب السريع على حساب الدمار والخراب البعيد.
فهو يزرع اليوم ليحصد غدا، أو ليحصد أبناءه من بعده، وفي خاتمة موضوع تعبير عن الشجرة علينا أن نقدر هذا الكائن الرائع المعطاء الذي يمنح الكثير ولا يحتاج إلا للقليل، هو مثل الأم والوطن، فيه الحياة والحب والعطاء.



123 Views