بحث عن النظافة وأهميتها

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 27 فبراير, 2023 9:11
بحث عن النظافة وأهميتها

بحث عن النظافة وأهميتها كما سنذكر كذلك مقدمة بحث عن النظافة وأهميتها ايضا سنذكر كذلك كيف تحافظ على النظافة الشخصية وما هي أهمية النظافة للفرد والمجتمع كما سنتحدث عن معنى النظافة وما هي خاتمة بحث عن النظافة وأهميتها كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

بحث عن النظافة وأهميتها

محتويات البحث
1-مقدمة بحث عن النظافة وأهميتها
2-كيف تحافظ على النظافة الشخصية
3-أهمية النظافة للفرد والمجتمع
4-معنى النظافة
5-خاتمة بحث عن النظافة وأهميتها

مقدمة بحث عن النظافة وأهميتها

النظافة من الإيمان، وصفة لازمة للإنسان، وضرورة من ضروريات حياته، فبدونها لا تستقيم أموره، ولا ينال احتراما من غيره، وينفر منه مخالطوه، وللنظافة فوق أنها تعتني بالجسم وتقويه فهي تنمي العقل كذلك، وتساعد على التفكير السليم، وتجعله قادرا على أداء مهامه، ومن منا لا يعرف مقولة «العقل السليم في الجسم السليم».
ولا تقتصر النظافة اللازمة على اعتناء الشخص بنفسه فقط، بل وببيئته أيضا، ونحن أحوج ما يكون إليها في العص الحالي في ظل تغيرات المناخ والانبعاثات المؤثرة على كوكبنا؛ لأن جزء كبير من حل مشكلاتنا تتمثل في النظافة.

كيف تحافظ على النظافة الشخصية

و لكي يقي الفرد نفسه من الأمراض و الأوبئة ، فإنه يجب إتباع عدة إجراءات و نصائح مهمة و منها :
1- يجب الحفاظ على نظافة الفرد الشخصية عن طريق الاستحمام يوميا أو يوم بعد يوم ، و ذلك حيث يجعل الجسد نظيف لا يحتوي على أي بكتيريا أو فطريات ، كما أنها تقدي على رائحة العرق المزعجة ، و التي تجعل باقي الناس ينفرون منه ، و يجب ارتداء الملابس النظيفة و المكوية و ذلك للحفاظ على الشكل العام الخاص بك .
2- تناول المأكولات النظيفة و عدم تناول المأكولات المكشوفة ، أو من الباعة الجائلين ، و الحفاظ على الطعام بعيدا عن الحشرات ، و ذلك لأن الحشرات تقوم بنقل الأمراض و الجراثيم للطعام ، و خاصة تنتشر هذه الأمراض في الطعام الملوث ، و خاصة من الباعة الجائلين .
3-الجدير بالذكر أنه يجب الحفاظ على غرفة نومك هانئة و مرتبة و نظيفة ، و ذلك حتى لا يعيش بها الحشرات و الأمراض و الطفيليات و الفطريات الدقيقة ، و التي تصيب الإنسان بأمراض خطيرة ، إلى جانب أن ترتيب الغرفة و الحفاظ على نظافتها ، يساعد الشخص للابتعاد عن الطاقة السلبية.
4-يجب الحفاظ على المنزل نظيف كما يجب عدم تراكم القمامة داخل المنزل و التخلص منها أول بأول ، حتى لا ينتشر الروائح الكريهة في المنزل ، و تنتشر الأمراض ، و يمتلئ المنزل بالحشرات و الديدان ، و الذباب و البكتيريا تبدأ في الانتشار أيضا مسببة أمراض كثيرة للموجودين في المنزل ، كما أنها تجعل كل من في المنزل مهدد الإصابة من أي مرض .
5-يجب الحفاظ على نظافة المكان الذي تمكث به و تقضي به معظم يومك ، كما أنه يجب المحافظة أيضا على الشوارع و المطاعم التي نرتادها ، و الفنادق و كل مكان نقضي به بعض الوقت ، كما يجب أن نتخلص من القمامة في أماكنها الصحيحة ، و ليست في عرض الشارع أو على السلم ، و ذلك للحفاظ على المظهر العام للشارع و للمكان الذي تعيش به .

أهمية النظافة للفرد والمجتمع

1-العناية بالصحة النفسية لأفراد المجتمع
للنظافة العامة والشخصية أثر كبير على الصحة النفسية لدى أفراد المجتمع، وقد أشارت العديد من الدراسات المختصة إلى أن البئيات المفتقرة لمعايير النظافة الأساسية ولقلة التنظيم هي السبب الرئيسي لخلق مشاعر القلق والتوتر النفسي لدى الأفراد، وهذه المشاعر بتأكيد ستؤثر على الصحة الجسدية والصحة النفسية وبالتالي ستؤثر سلبًا على المجتمع ككل من خلال أمراض الاكتئاب الناشئة وبالتالي تعاطي المخدرات والكحول وغيرها، لذلك تعد النظافة معززةً للصحة النفسية لأفراد المجتمع.
2-الوقاية من تفشي الأمراض في المجتمع
هنالك العديد من الأفراد الذين يعانون من أمراض مختلفة بسبب قلة النظافة العامة سواء أكانت في الصرف الصحي أو في المساكن، أو قلة النظافة الشخصية، ويكون هؤلاء الأشخاص عادةً أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية نتيجة نمو البكتيريا في ظل هذه الظروف الملائمة لها، وقد أشارت إحصائيات عالمية بأن هنالك العديد من البشر حول العالم يموتون بسبب قلة النظافة في الصرف الصحي، وبسبب مياه الشرب الملوثة بالإضافة إلى الغذاء الذي يفتقر لمعايير النظافة والسلامة العامة، لذلك من الضروري أن تتوافر البيئة النظيفة بشكل دائم تفاديًا للإصابة بأي أمراض معدية، وحتى لا تكون مناعة الأفراد سيئة أو معدومة.
3-التحسين من إنتاجية الأفراد في المجتمع
تساهم البيئة النظيفة في التحسين من الصحة النفسية إلى جانب الصحة الجسدية، مما يزيد من تركيز الفرد وإنتاجيته والنمو بشكل متصاعد مجتمعيًا في ظروف بيئة صحية داعمة تقدم الغذاء النظيف وتنمح جوًا يساعد على التركيز دون تشتيت بهدف النمو وزيادة الإنتاجية سواء أكان التركيز منصبًا على الأعمال أو على التعليم، وبالتالي سينعكس هذا الأمر على نمو وتطور المجتمعات ككل.
4-تعزيز العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع
لا يقترب البشر عادةً من الأفراد الذين يفتقرون للنظاقة ويشعرون بالنفور منهم سواء أكانت قلة النظافة ظاهرة من رائحتهم، أو من أي أمراض جلدية قد تظهر بسبب قلة النظافة، أو بسبب أي ممارسة غير نظيفة يقومون بها تتعلق بتناول الطعام أو العمل، وغيرها من الممارسات، وتساهم هذه الإشارات في التقليل من المكانة الاجتماعية لدى هؤلاء الأفراد ويبتعد الناس عنهم مما، وهذا الأمر يفكك العلاقات الاجتماعية الهامة لبنائه وتطوره.
5-التحسين من نوعية حياة الأفراد في المجتمع
تساهم النظافة في تحسين الأوضاع المعيشية لأفراد المجتمع من خلال توفيرها لبيئة مناسبة للعيش بعيدًا عن الأمراض والاضطرابات النفسية التي تظهر بسبب قلة النظافة العامة والنظافة الشخصية، مما يساهم في تحسين نوعية حياة أفراد المجتمع الواحد.

معنى النظافة

1-ينقسم تفسير مفهوم النظافة لجزئيين، أولهم هو عدم وجود الأوساخ والقاذورات والمهملات ومظاهر الفوضى، وعدم تواجد الروائح الكريهة في كل ما يتعرض له الإنسان على مدار يومه، سواء منزله أو أغراضه، ويعود هذا المعنى على النظافة العادية التي يفسره كثير من الناس ويتبعونه.
2-المعنى الأدق للنظافة هو تلك الذي قصده الله تعالى في كلامه، والذي يميل أكثر ما يكون إلى الطهارة، وهي تشير إلى التخلص من كل شيء قد يؤثر على نظافة الإنسان مهما كان دقيقًا، وهذا هو ما يجب أن يتبعه الفرد في حياته، فكل ما يغير من نظافة الفرد في مكانه أو ملبسه يجب أن ينظف.
3-كما أن الطهارة يجب أن تكون أمرًا أساسيًا وليس فرعيًا، ويجب على كل إنسان تطهير بيته وملابسه، وكل شيء في حياته دائمًا كما ولو كان متجهًا للصلاة، وقد قال تعالى وثيابك فطهر ولم يقل فنظف لكي يشمل مضمون النظافة داخل الطهارة، وهو المعنى الأعمق الذي يحبه الله.

خاتمة بحث عن النظافة وأهميتها

خاتمة بحث عن النظافة وأهميتها
خاتمة بحث عن النظافة وأهميتها

وفي خاتمة بحث عن النظافة علينا أن نتمسك بتعاليم ديننا الحنيف الذي حيث في الكثير من المواضع على النظافة والتطهر لسلامة البدن والعقل وعدم التخلي عنها أو الإفراط فيها أيضًا لكي لا يكون الإنسان عرضة لوساوس الشيطان، وعلينا التوسط والاعتدال فيها وفي جميع مناحي حياتنا.



159 Views