بحث كامل عن بر الوالدين

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2021 8:13
بحث كامل عن بر الوالدين

بحث كامل عن بر الوالدين نذكره لكم من خلال مقالنا بجميع فقراته وهي على النحو التالي مقدمة بحث عن بر الوالدين وتعريف بر الوالدين هذا بالإضافة إلى أهمية بر الوالدين كل هذا واكثر تجدونه في ذلك الموضوع وفي نهاية الموضوع خاتمة بحث عن بر الوالدين.

بحث كامل عن بر الوالدين

عناصر البحث
1-مقدمة بحث عن بر الوالدين
2-تعريف بر الوالدين
3-أهمية بر الوالدين
4-عقوبة عقوق الوالدين في الإسلام
5- خاتمة بحث عن بر الوالدين

مقدمة بحث عن بر الوالدين

إن بر الوالدين يعتبر من أقل الواجبات التي يمكننا أن نقدمها لوالدينا، فلقد حثنا الله في آياته على ( ألا تقل لهما أفا ولا تنهر هما، وقل لهما قولاً كريماً )صدق الله العظيم. فكلمه أفاً برغم بساطتها إلا أنها عند الله عقابها كبيراً، فيبين لنا الله مدى أهمية دور الوالدين في حياة أولادهم وبناتهم، فهما الذين قاموا برعايتنا في صغرنا وعلينا أن نرعاهم عندما نكبر، فهم الذين تحملوا الأذى من أجل إسعادنا، فهل تستطيع أن تتحمل أنت الأذى من أجلهم فإن بر الوالدين ليس شيئاً عظيماً وصعب تحقيقه، بل أنه من أبسط الأمور التي يمكنك فعلها فتعامل مع والديك وكأنهم أولادك. فهل يمكنك أن تنهر طفلك بأي كلمة فلن يتحمل قلبك ذلك، فستشعر حينها وكأنك تود أن تحتضنه وتتأسف له، فهذا طفلك وهم والديك الذين أتوا بك إلى الدنيا فكن أنت لهما الابن الصالح وليس الابن العاق أو العاصي الذي سيسبب لهم الألم عند الكبر.

تعريف بر الوالدين

لتعريف بر الوالدين، يجب أن يُعرف بأنّ الإسلام دين البرّ، فمن كثرة تمجيد الإسلام للبرّ صار يعرف به، فتعريف بر الوالدين: هو الإحسان إليهما بالقلب والقول والفعل، وقد أكّد الله تعالى على الإحسان للوالدين، وقرن ذلك بعبادته وعدم الشّرك به، حيث قال تعالى: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} فيدخل في البرّ جميع ما يجب على الأبناء فعله تجاه الوالدين من الرّعاية والعناية، أي تقديم أحسن المشاعر وأحسن الكلام وأحسن الأفعال، وإنّ من البرّ بهما حسن الطّاعة ولين الجناح وبذل المال لهما، وحسن التّأدّب بحضورهما مع طلاقة الوجه وحسن المعاشرة، والإنفاق الماديّ عليهما قدر الاستطاعة، واستكمالًا لتعريف بر الوالدين ألّا يتعرّض لسبِّهما ولا لعقَّهما، وأن يسمع كلامهما ويقوم بقيامهما، ويمتثل لأمرهما في طاعة الله، ولا يمشي أمامهما، ولا يرفع صوته فوق صوتهما، ويحرص على طلب مرضاتهما، ويخفض لهما جناح الذّلّ، ولا يمنّ عليهما ببرّه لهما، ولا بالقيام بأمرهما، ولا ينظر إليهما غاضبًا، ولا يقطّب وجهه في وجههما”.

أهمية بر الوالدين

1-برّ الوالدين سبب في غفران الذّنوب:
وذلك لحديث النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عندما جاءه رجل، فقال: إنّي أذنبت ذنبًا عظيمًا، فهل لي من توبة؟ فقال: “هل لك من أم ؟” قال: لا، قال: “فهل لك من خالة؟”. قال : نعم , قال: “فبرّها”.
2-أنّ برّ الوالدين أقرب طريق إلى الجنّة:
فمن يبرّ بوالديه فإنّه يختصر الطّريق إلى الجنّة، وعن عبد الله بن مسعود -رضى الله عنه- قال: قلت: يا نَبِيَّ اللهِ، أيُّ الأعْمالِ أقْرَبُ إلى الجَنَّةِ؟ قالَ: “الصَّلاةُ علَى مَواقِيتِها” قُلتُ: وماذا يا نَبِيَّ اللهِ؟ قالَ: “برُّ الوالِدَيْنِ”.
3-برّ الوالدين طريق إلى الله تعالى:
الأعمال الصّالحة كثيرة، وتتفاوت بتفاوت درجاتها وفضلها؛ وكلّها توصل إلى الله تعالى، إلّا أنّ برّ الوالدين فإنّ طريقه مختصر لبلوغ قرب الله تعالى، حيث قال ابن عبّاس رضي الله عنهما: “إنِّي لا أعلَمُ عملًا أقرَبَ إلى اللَّهِ عزَّ وجلَّ مِن برِّ الوالِدةِ”.
4-برّ الوالدين يطيل في العمر ويزيد في الرّزق:
ودليل ذلك قوله صلّى الله عليه وسلّم: “من سرَّه أن يُمدَّ له في عمرِه ويُزادَ في رِزقِه فليبَرَّ والدَيْه وليصِلْ رحِمَه”.
5-رضا الوالدين من أسباب رضا الله تعالى:
إنّه لمن عظيم فضل الله -تعالى- على عباده، أن يرضى عمّن أرضى والديه، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “رِضَا اللَّهِ في رِضَا الوالِدِ، وسَخَطُ اللَّهِ في سَخَطِ الوالِدِ”.

عقوبة عقوق الوالدين في الإسلام

-عقوبة عقوق الوالدين، حيثُ تعتبرُ هذه الجريمة من أكبر الكبائر في الإسلام، لذلك فقد حذَّر الله -سبحانه وتعالى- عباده كثيرًا من الوقوع في شرك هذه الكبيرة، وحضَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- في كثير من الأحاديث النبوية على بر الوالدين وحذَّر من عقوقهما والإساءة إليهما ولو بشقِّ كلمة، وردَ عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: “أكبرُ الكبائرِ: الإشراكُ بالله، وقتلُ النفسِ، وعقوق الوالدين، وقولُ الزورِ. أو قال: وشهادةُ الزور” وهذا أدل شيءٍ على أنَّ عقوق الوالدين من أكبر الكبائر وجعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد الشرك وقتل النفس.
– وربما يكون عقوقهما من أسباب دخول نار جهنم والعياذ بالله فقد روى أبو الدرداء أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا يدخلُ الجنَّةَ عاقٌّ، ولا مدمنُ خمرٍ، و لا مكذِّبٌ بقدرٍ” لذلك يجب على المسلم أن يلتزمَ بأوامر الله تعالى ويبتعد عن كل ما يغضبه -جلَّ وعلا- وكل هذا يدلُّ على أهمية بر الوالدين في الإسلام، لذلك فإنَّ من أهم العقوبات التي تلحق بالولد العاقِّ هي: غضبُ الله تعالى، والخاتمة السيئة في الدنيا، وفي الآخرة عذاب جهنم، والله أعلم.

خاتمة بحث عن بر الوالدين

الخاتمة وفي خاتمة بحثنا عن بر الوالدين هؤلاء العظماء الذين بذلوا الغالى والنفيس من أجل تربية أبنائهم والإحسان لهم في الصغر والكبر أنه ينبغى على الأبناء رد الجميل والإحسان لوالديهم بكل الطرق قبل فوات الأوان والإعتذار عن الإساءة إليهم بل والدعاء لهم طول الوقت بوافر الصحة وطول العمر ، قال تعالى : ” وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” (24) الإسراء .



708 Views