تعريف الاقتصاد العالمي

كتابة محمد البكر - تاريخ الكتابة: 6 يونيو, 2018 12:54
تعريف الاقتصاد العالمي

تعريف الاقتصاد العالمي الاقتصاد العالمى وما هو مفهومة الشامل وانواع الاقتصاد العالمى كل ذلك من خلال هذا المقال .

مفهوم الاقتصاد الدولي

الاقتصاد الدولي يمثل الإطار الذي يجمع المعاملات الاقتصادية بين دول العالم، فيهتم بالعلاقات التجارية بين البلدان، وتطورات أسعار الصرف والقدرة التنافسية الاقتصادية. ويسعى الاقتصاد الدولي لتوضيح الأنماط والنتائج المترتبة على المعاملات والتفاعلات بين السكان من مختلف البلدان، بما في ذلك التجارة والاستثمار وتحركات عوامل الإنتاج.
ويمكن القول انه يهتم بدراسة العولمة بمفهومها الاقتصادي.
علم الاقتصاد
يعتبر الاقتصاد أحد أهمّ وأبرز الركائز التي تقوم عليها الدول، وهو الحقل الذي يتأثّر ويؤثر بشكل مباشر على كافة قطاعات الدولة، ويحدد وضعها الداخلي والخارجي، ومكانتها وقوّتها بين الدول الأخرى وعلى الساحة الدولية، ولا يمكن تحقيق التنمية الشاملة أو المستدامة بمعزل عن وجود اقتصاد قوي، كما أنّ قوّة الدولة العسكرية والسياسية ترتبط ارتباطاً وثيقاً باقتصاد الدول ومدى قدرتها على استغلال مواردها، حيث يحدّد ذلك للدولة مدى قدرتها على صناعة وإنتاج، واقتناء، وشراء الأسلحة، والمعدات الحربيّة والعسكريّة، كما يحدّد مدى سيطرتها وهيمنتها بين الدول الأخرى.
يُعرّف علم الاقتصاد بمفهومه الشامل على أنّه أحد فروع العلوم الاجتماعية التي تُعنى بدراسة سبل إدارة واستغلال الموارد الاقتصادية التي تشكّل أساساً لعمليات الإنتاج والتي تتمثّل في الموارد الطبيعيّة والموارد البشرية والموارد المادية بما في ذلك البيانات والمعلومات، والمرافق، والأبنية، ورؤوس الأموال، والمواد الخام وغيرها، بحيث تهدف هذه العملية إلى إشباع حاجات البشر والمجتمعات الإنسانية ومتطلباتهم في ظلّ الموارد والإمكانيات المتوفرة والمتاحة، ويشمل توفير، وتوزيع، وترويج السلع والخدمات بأفضل الطرق، أي أنّه باختصار علم إدارة الموارد، وهذا ما يجعل منه أحد أنواع العلم السلوكي، ويرى البعض أنّه علم إدارة الموارد المحدودة من أجل تلبية احتياجات المجتمع غير المحدودة، وذلك من خلال الاستغلال الأمثل لهذه الموارد وتوزيعها بأفضل الطرق.

الاقتصاد العالمى ومفهومه

الاقتصاد العالمي يمكن أن يقيم بطرق مختلفة, تعتمد على النموذج المستخدم, وبعد ذلك يمكن أن يقدم هذا التقييم بطرق مختلفة أيضا ، (على سبيل المثال, في 2006 الدولار الأمريكي). لا يمكن فصل الاقتصاد العالمي عن جغرافيا وايكولوجيا الأرض, لذا فإن تلك التسمية (الاقتصاد العالمي) تعتبر مغلوطة بعض الشئ, وعلى ذلك فيمكن تعريف الاقتصاد العالمي على نطاق أوسع, يجب كذلك استبعاد أي قيم أو موارد لذلك الاقتصاد خارج حدود الأرض. على سبيل المثال, في الوقت الذي يمكن القيام بمحاولات لحساب قيمة فرص التعدين الغير مستغلة حاليا في اقليم أنتارتيكا، نفس الفرص توجد على كوكب المريخ والتي لا يجب أن نعتبرها جزء من الاقتصاد العالمي – حتى لو أستغلت حاليا بطريقة ما.

توقّعات صاعقة قد تغيّر الاقتصاد العالمي

1. انهيار البتكوين بعد وصولها للذروة
سيصل سعر بيتكوين إلى 60 ألف دولار قبل أن ينهار إلى أقل من 1000 دولار بسبب تلاعب الصين وروسيا في قيمته.
2. تفوق تنست على آبل
ستتجاوز القيمة السوقية لمجموعة التكنولوجيا الصينية Tencent (تينسنت) القيمة السوقية لمجموعة أبل ( أبل) في حين أن رسملة المجموعة الصينية تمثل أقل من نصف رسملة أبل اليوم.
3. الصين تطبق “البترو يوان”
مع تراجع قوة الولايات المتحدة في العالم ، ستقرر بورصة شنغهاي للطاقة إطلاق عقود مستقبلية للنفط الخام مقومة بعملة اليوان الصينية .
4. توجه الناخبين الأمريكيين نحو اليسار في انتخابات 2018
أصبحت الكتلة الناخبة تضم حاليًا أكبر مجموعة ممن هم دون سن 35 عاماً، وهذا سيؤثر على المشهد السياسي الأمريكي في الانتخابات التي ستجري في نوفمبر. الإحباط العام للناخبين الأصغر سنًا تجاه شخصية ترامب، وتفاقم فجوة عدم المساواة بعد الإصلاحات الضريبية للجمهوريين سيؤدي إلى تحوُّل جيل الألفية بشكل كبير نحو اليسار.
5. زيادة التقلبات بعد انهيار خاطف في أسواق الأسهم
من المتوقع أن ينهار مؤشر البورصة الأمريكيية “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 25% خلال بضعة لحظات على شاكلة إنهيار البورصات عام 1987. تراجع كبير وخاطف منتظر أن تشهده الأسواق المالية، و عقب هذا التراجع سوف ترتفع حدة التلقبات في الأسواق المالية.
6. اليورو سيعادل الدولار
ستتسبب الانشقاقات الكبيرة بين اوروبا الشرقية والغربية في عواقب وخيمة على اليورو، الذي سيضعف بسرعة ويتجه نحو التكافؤ مع الدولار الأمريكي.
7.بنك اليابان سيضطر للتخلي عن منحنى العائدات
سينهار ألين الياباني إلى مستوى 150 ين للدولار الواحد بعد فقدان اليابان السيطرة على سياستها النقدية مما سيدفعها إلى الرجوع إلى سياسة التسير الكمي
8.فقدان المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لاستقلاليته، وتولي الخزانة الأمريكية المسؤولية
من المتوقع أن يفقد المجلس جزءا كبيرا من استقلاليته خلال عام 2018، ليصبح دمية في يد الخزانة الأمريكية.
9. زيادة تواجد النساء في المناصب القيادية
دور المرأة في المواقع الإدارية سوف يزداد. 60 امرأة ستكون على رأس 500 أكبر شركة في العالم.
10.نهضة غير متوقعة في جنوب إفريقيا
ترتفع عملة أفريقيا الجنوبية بمقدار 30% مقابل سائر العملات جراء موجة من التحول الديمقراطي عبر أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى .

أهم فروع الاقتصاد الدولي

التجارة دولية:
ممثلة ب(نظرية التجارة الدولية) والتي تهتم بدراسة تدفقات السلع والخدمات عبر الحدود الدولية وعوامل العرض والطلب، والتكامل أو الاندماج الاقتصادي، ومتغيرات السياسة التجارية مثل معدلات الرسوم الجمركية والحصص التجارية.
النظرية النقدية الدولية
وتهتم بالسياسات النقدية وأسعار الصرف.
التمويل الدولي:
ويدرس تدفقات رؤوس الأموال عبر الأسواق المالية العالمية، وآثار هذه التحركات على أسعار الصرف.
الاقتصاد الإسلامي
يختلف مفهوم الاقتصاد من المنظور الإسلامي أو من وجهة نظر الدين الإسلامي عن الاقتصاد العالمي أو الاقتصاد بمفهومه العام، حيث يُعرف الإسلام الاقتصاد على أنه ذلك العلم الذي يُعنى بدراسة الأنشطة الاقتصادية المختلفة بما فيها عمليات الإنتاج، والتوزيع، والترويج، والاستهلاك، وتحقيق الأرباح، وما ينتج عن هذه الأنشطة من ظواهر، وذلك في ظلّ أحكام الدين الإسلامي، ومنظومته القيمية، حيث يضم مجموعة من المبادئ الاقتصادية المطبّقة في الدولة والتي تحكمها وتحدّدها أحكام الدين الإسلامي الاقتصادية كما وردت في نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مع الحرس على تطبيقها بما يتناسب مع الزمان والمكان.



480 Views