تغير لون الجلد وأسبابه

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 18 يونيو, 2023 3:50
تغير لون الجلد وأسبابه

تغير لون الجلد وأسبابه كذلك سنتعرف على تغير لون الجلد اليدين كذلك سنتحدث عن تغير لون الجلد إلى البني كذلك سنتعرف على تغير لون اليد إلى أزرق، كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

تغير لون الجلد وأسبابه

تمثلت أبرز أسباب تغير لون الجلد في ما يأتي:
1- تناول بعض الأدوية
أحد أسباب تغير لون الجلد هو تناول بعض الأدوية، والتي من أعراضها الجانبية حدوث هذا التغير، ومن هذه الأدوية:
– أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis).
– بعض أنواع المضادات الحيوية، حيث تؤدي إلى فرط التصبغ، ويمكن أن تُظهر بقع في الجلد بلون مختلف.
2- الإصابة ببعض الأمراض والإصابات
يمكن أن يتغير لون الجلد نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تصيب الجلد والأمراض الأخرى، ومن أبرزها:
– مرض فقر الدم (Anemia)، حيث يسبب شحوب الجلد وتغير لونه.
– أمراض الكبد، فهي تؤثر على لون الجلد وتجعله مائلًا للإصفرار.
– التهاب وحساسية الجلد.
– حروق الجلد، والتي تُظهر ندبات بلون داكن يصعب القضاء عليها غالبًا.
– البهاق، والذي يؤدي إلى تغير لون الجلد إلى اللون الأبيض.
3- ممارسة بعض العادات الخاطئة
ممارسة بعض العادات الخاطئة قد تكون أحد أسباب تغير لون الجلد الرئيسة، وخاصةً أسفل العين، ومن أبرز هذه العادات الآتي:
– السهر.
– التدخين.
– الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية، مثل الحواسيب، والهواتف النقالة.
– فرك البشرة بقوة.
4- التعرض لأشعة الشمس
بالطبع تؤثر الشمس بشكل كبير على لون الجلد، فإن التعرض الدائم لأشعة الشمس المباشرة يجعل الجلد داكنًا، وتختلف نسبة رجوع لون الجلد إلى طبيعته وفقًا لنوعه.
تزداد احتمالية تغير لون الجلد في حالة التعرض للشمس دون تطبيق واقي الشمس الذي يحمي بشكل كبير من أضرار هذه الأشعة.
كما أن نزول المسبح وقت سطوع الشمس يزيد من فرص تغير لون الجلد بل واحتراقه.
5- سوء التغذية
يوجد ارتباط وثيق بين الغذاء الذي يتم تناوله وبين صحة الجلد، ففي حالة الإكثار من الأغذية غير الصحية وعدم تناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن، فسوف يصاب الجلد بالعديد من المشكلات، ليصبح جافًا ومتشقق، كما يمكن أن يصبح لونه داكنًا وتظهر فيه البقع.
6- فترة الحمل
فترة الحمل من أسباب تغير لون الجلد الخاصة بالنساء الحوامل، ويحدث غالبًا التغير بسبب تغيرات الهرمونات في جسم المرأة، وغالبًا يرتكز هذا – التغير في المناطق الآتية:
– منطقة الثدي.
– منطقة الرقبة.
– أعلى الصدر.
– الخدود.
يجدر الذكر أن هذا السبب هو غالبًا مؤقت ويزول بعد مرور شهور الحمل والولادة.

تغير لون الجلد اليدين

تشتمل أعراض مرض رينو على ما يأتي:
– مناطق في الجلد تتحول إلى اللون الأبيض ثم الأزرق. وحسب لون الجلد، قد تسهل ملاحظة تغيرات لون الجلد هذه أو قد يكون من الصعب ملاحظتها.
– برودة أصابع اليدين أو القدمين.
– أثناء نوبات مرض رينو، عادةً ما تتحول المناطق المصابة من الجلد إلى لون شاحب أولاً. بعد ذلك، يتغير لونها غالبًا وتشعر بالبرد والخدر. وعندما يدفأ الجلد ويتحسن تدفق الدم، قد يعود لون المناطق المصابة لطبيعته مرة أخرى أو تشعر بنبض بها أو تصاب بالخدر أو التورم.
– خدر أو شعور شائك أو وخز عند التدفئة أو حين يقل التوتر.
– يصيب مرض رينو غالبًا أصابع اليدين والقدمين، لكنه قد يصيب أيضًا أجزاء أخرى من الجسم مثل الأنف والشفتين والأذنين وحتى الحلمتين. وبعد التدفئة، يمكن أن تستغرق استعادة تدفق الدم إلى المنطقة 15 دقيقة.

تغير لون الجلد إلى البني

يعتمد علاج البقع الجلدية متغيرة اللون على السبب الأساسي حيث:
1- العلاجات المنزلية
– عصير الليمون
يساعد وضع عصير الليمون مرتين يوميًا على تفتيح مناطق البشرة الداكنة حيث يقلل هذا من ظهور بقع الجلد المتغيرة في ستة إلى ثمانية أسابيع.
– الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية
يمكن أن يساعد كريم فيتامين أ أو كريم فيتامين هـ في تقليل ظهور تلون الجلد وتعزيز صحة الجلد بشكل عام.
– فيتامين ج
من الأفضل تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج، الذي يعتبر عنصر غذائي أساسي لصحة الجلد حيث تشمل الفواكه الغنية بفيتامين سي الشمام والبرتقال والأناناس.
– زيت الخروع
وضع زيت الخروع على المناطق متغيرة اللون مرتين يوميًا، أو وضع قطن مبلل بزيت الخروع طوال الليل يمكن أن يساعد في تنعيم الجلد وتكسير الميلانين الزائد.
– شرب الشاي
يمكن لشرب الشاي أن يقلل من تغير لون الجلد خاصة عند الانتظام في تناوله تحت إشراف الطبيب المختص.
2- العلاجات الطبية
– الكريمات الموضعية
قد يساعد الهيدروكينون الموضعي أو كريم الريتينول (فيتامين أ) في تقليل ظهور بقع الجلد الداكنة.
– العلاج بالليزر
تُستخدم أجهزة الضوء النبضي المكثف وأشعة الليزر Q-switched بشكل شائع للمساعدة في تفتيح مناطق الجلد الداكنة.
– التقشير الكيميائي
يمكن استخدام التقشير الكيميائي الذي يحتوي على حمض الساليسيليك وحمض الجليكوليك لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد التي تغير لونها.

تغير لون اليد إلى أزرق

1- أمراض القلب:
– كقصور القلب أو حدوث مشاكل في صمامات القلب عند البالغين.
– تؤثر هذه الأمراض على وظيفة القلب في ضخ الدم المحمل بالأكسجين للأنسجة والخلايا وتظهر عندها الزرقة.
2- تشوهات القلب الولادية:
– يولد بعض الأطفال مع عيوب وتشوهات خلقية قد تتوضع في أي عضو في الجسم.
– حين يكون هذا التشوه الولادي على مستوى القلب، يحدث مشكلة في عمل القلب وضخه للدم لأنحاء الجسم.
– نتيجة اضطراب وتشوه القلب لا يصل الدم بشكل صحيح للأنسجة وتظهر الزرقة عند الرضيع سواء منذ الولادة أو بعد فترة منها.
3- مشاكل في الطرق التنفسية:
– الطريق التنفسي الذي يوصل الهواء والأكسجين من الخارج بإتجاه الرئتين ابتداءً من الأنف مروراً للقصبات، والقصيبات، وحتى الوصول للرئة يكون عرضةً للإنسداد نتيجة وجود التهاب أو جسم غريب في هذا الطريق.
– عندما تنسد هذه الطرق لا يصل الأكسجين للرئتين، ولا يتم تزويد الدم به وتحدث عندها الزرقة.
4- أمراض الرئة:
– تشكل الرئة المكان الذي يتم فيه تزويد الدم بالأكسجين وتخليصه من غاز ثنائي أوكسيد الكربون.
– بالتالي وجود مشاكل واضطرابات على مستوى الرئة سيؤدي لإضطراب ونقص تزويد الدم بالأكسجين وحدوث الزرقة.
– من هذه الأمراض نذكر وذمة الرئة أو الربو، وحتى ذات الرئة الحادة.
5- انسداد أحد الشرايين:
– قد تسد أحد الشرايين التي تنقل الدم للأطراف بخثرة دموية.
– عندها ينقطع الدم والأكسجين عن الطرف وتظهر الزرقة فيه.
6- التعرض للبرد:
– يسبب الهواء البارد والماء البارد تقبض في الأوعية الدموية في الأطراف.
– هذا التقبض يسبب قلة في الدم الواصل للأنسجة في اليدين والقدمين.
– هذا الأمر يسبب في ظهور الزراق بشكل أكبر.



100 Views