تنظيف الرئتين بالبخار

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 22 مايو, 2021 9:11
تنظيف الرئتين بالبخار

تنظيف الرئتين بالبخار افضل مشروب لتنظيف الرئتين تنظيف الرئتين بالاعشاب طرق تنظيف الرئتين كل ذلك في هذه السطور التالية.

تنظيف الرئتين بالبخار

– بعد اجراء دراسة على بعض الأفراد المصابين بمرض الإنسداد الرئوي المزمن (Chronic obstructive pulmonary disease) وجد أن العلاج باستخدام البخار أدى لتحسن في وظائف الجهاز التنفسي مقارنة بالعلاج الذي لم يتم استعمال البخار فيه.
– وفي نفس الدراسة وجد أن هذا العلاج هو علاج مؤقت يعمل بشكل غير دائم لعدم إبلاغ أي من المشاركين عن تحسن طويل الأمد بعد إجراء العلاج بالبخار.
– يتم العلاج بالبخار عن طريق استنشاق بخار الماء للتخلص من المخاط، وتوسعة القصبات الهوائية، وتوفير الدفء والرطوبة لمجرى التنفس.

هل يمكن تنظيف الرئتين ؟

– سلامة الرئة أمر أساسي للحفاظ على صحة الجسد عمومًا، والرئة عضو ذاتي التنظيف، إذ تبدأ بشفاء نفسها عند توقف تعرضها للملوثات كما يحدث عند الإقلاع عن التدخين.
– قد يشعر الشخص بعد تعرض رئتيه للملوثات كدخان السجائر بثقل صدره أو امتلائه واحتقانه أو التهابه، ويعود هذا الشعور إلى تجمع المخاط في الرئتين بهدف التقاط الميكروبات ومسببات الأمراض.
– في هذه الحالات قد يلجأ الأشخاص إلى استخدام تقنيات معينة تساعدهم على تنظيف الرئتين من المخاط والمهيجات لتخفيف احتقان الصدر والأعراض الأخرى غير المريحة.
– قد تؤدي بعض هذه التقنيات إلى فتح الشعب الهوائية وزيادة سعة الرئة وتقليل الالتهاب، ما قد يساهم في تقليل آثار التلوث والتدخين في الرئتين.

نصائح للحفاظ على الرئتين

– المحافظة جيدًا على نظافة المنزل من الأتربة والغبار الموجود في الحوائط والأرضيات.
– فتح الأبواب والنوافذ بشكل مستمر، ليعمل على تنقية الهواء وتبديل الجو الموجود في المنزل.
– استخدام المكنسة بالكهرباء لكي تتخلصي من الغبار.
– محاولة زراعة نوعين من النباتات في المنزل، مثل نبات النخيل والصبار، وذلك لأن النباتات تعمل على تنقية الهواء.
– التخفيف من استخدام المنظفات المركزة، واستبدالها بالمنظفات الغير سامة بقدر الإمكان.
– محاولة الإقلاع عن التدخين، أو الجلوس في الأماكن المغلقة المخصصة للمدخنين.
– تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات للأكسدة؛ مثل: البصل، الثوم، التفاح، والأوريغانو.
– تناول المأكولات التي تحتوي على فيتامين ج؛ مثل: الجريب فروت، البرتقال، البروكلي، الطماطم، الكيوي، والأناناس.
– محاولة الانتظام على شرب كوب ماء بالليمون في بداية اليوم، وشرب كمية كافية من الماء يوميًا.
– تناول الأطعمة المضادة للالتهابات؛ مثل: التوت، الزيتون، الخضراوات الورقية، الكريز، عين الجمل، العدس، والفاصولياء.

طرق طبيعية للحفاظ على صحة الرئتين

1. العلاج بالبخار
العلاج بالبخار، أو استنشاق البخار، يتضمن استنشاق بخار الماء لفتح المجاري الهوائية ومساعدة الرئتين على تصريف المخاط.
وقد يلاحظ الأشخاص المصابون بأمراض الرئة أن أعراضهم تزداد سوءًا في الهواء البارد أو الجاف، يمكن لهذا المناخ أن يجفف الأغشية المخاطية في الشعب الهوائية ويقيد تدفق الدم، في حين يضيف البخار الدفء والرطوبة إلى الهواء، مما قد يحسن التنفس ويساعد على تفكيك المخاط داخل الشعب الهوائية والرئتين، ويمكن أن يوفر استنشاق بخار الماء راحة فورية ويساعد الأشخاص على التنفس بسهولة أكبر.
2. السيطرة على السعال
السعال هو طريقة الجسم لطرد السموم بشكل طبيعي التي يحتجزها في المخاط، والسعال الخاضع للسيطرة يخفف المخاط الزائد في الرئتين ، ويرسله عبر الممرات الهوائية.
3. تنظيف الرئتين من المخاط
يمكن ذلك من خلال الاستلقاء في أوضاع مختلفة لاستخدام الجاذبية لإزالة المخاط من الرئتين، وقد تؤدي هذه الطريقة إلى تحسين التنفس والمساعدة في علاج التهابات الرئة أو الوقاية منها.
4. التمارين الرياضية
يمكن أن تؤدي التمارين المنتظمة إلى تحسين الصحة البدنية والعقلية للأشخاص، كما تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحية، بما في ذلك السكتة الدماغية وأمراض القلب.
5. شرب الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على العديد من مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تقليل الالتهاب في الرئتين، وقد تحمي هذه المركبات أنسجة الرئة من الآثار الضارة لاستنشاق الدخان.
6. الأطعمة المضادة للالتهابات
يمكن أن يؤدي التهاب الممرات الهوائية إلى صعوبة التنفس وتسبب الشعور بالثقل والاحتقان في الصدر، ويمكن أن يقلل تناول الأطعمة المضادة للالتهابات من الالتهاب، الامر الذي يساهم في تخفيف هذه الأعراض.
ومن هذه الأطعمة: الكركم، الخضار الورقية، الكرز، التوت، الزيتون، الفاصولياء، العدس
7. قرع الصدر
يستخدم أخصائي الرعاية الصحية أو معالج الجهاز التنفسي يدًا مقوسة للضغط بشكل منتظم على جدار الصدر، لإخراج المخاط المحبوس في الرئتين.

أهمية تنظيف الرئة من الغبار

صحة الرئة أمر مهم لصحة الفرد، وتجدر الإشارة إلى أن الرئة عضو ذاتي التنظيف أي أنها تنظف نفسها بنفسها.
لكن أول خطوة لمساعدتها في عملية التنظيف هي التوقف عن التعرض للملوثات والأدخنة والأغبرة، مثل: الإقلاع عن التدخين، وعدم التواجد بالأمكان التي قد تحتوي على هذا النوع من الملوثات.
لأنه وبعد التعرض للتلوث قد يشعرالفرد بالاحتقان، أو قد يصاب بالالتهابات في منطقة الصدر، وقد يتم حبس المخاط في الشعب الهوائية وهذا قد يعمل على التقاط البكتيريا والفيروسات والغبار في الرئة، مما قد يساهم في تفاقم الأمور للأسوء.



995 Views