حاسبة القيمة الغذائية

كتابة وليد حمزة - تاريخ الكتابة: 22 أكتوبر, 2018 1:04
حاسبة القيمة الغذائية

حاسبة القيمة الغذائية سوف نعرض لكم من خلال هذا الموضوع حاسبة القيمة الغذائية والتى تعتبر مهمة لتطبيق نظام غذائى صحيح .
جدول السعرات الحرارية في الأطعمة المختلفة للحصول على الوزن المثالي، يساعدك على تحقيق التوازن بين الطاقة التي تضيفها إلى جسمك والطاقة التي تستخدميها، لذا تعد السعرات الحرارية مقياس هام لكمية الطاقة في الغذاء لتحقيق هذا التوان.
مفتاح الوزن المثالي هو قياس كمية الطاقة الواردة في صنف معين من المواد الغذائية بالسعرات الحرارية، كما نقيس وزن هذا الصنف الغذائي بالكيلوغرام.

قيمة غذائية

القيمة الغذائية القيمة الفسيولوجية (الحيوية) لغذاء معتمدة عل كمية ما يحتويه الغذاء من مواد مفيدة لجسم الإنسان ونسب تلك المكونات . ليس للقيمة الغذائية وحدة يعرف بها ، حيث ان القيمة الغذائية تعتمد على وجود مواد معينة في الغذاء وطريقة إعدادة وطبخه وقدرة الجسم على الاستفادة منها . كما يلعب التنويع والخلط بأنواع مختلفة من الخضروات والفاكهة والبروتينات والدهون العوامل المؤثرة على القيمة الغذائية.
الجزء الأساسي من القيمة الغذائية يكمن في الأربعة مواد الرئيسية المسماة عناصر غذائية كبيرة : كربوهيدرات و دهون وبروتينات وما ينتج عند هضمهم من طاقة حرارية . بالإضافة إلى ذلك تأتي ما يسمى مغذي أصغر وهي توجد في الغذاء بكميات صغيرة ويحتاج منها الجسم كميات صغيرة أيضا ، مثل فيتامينات و أملاح معدنية و مواد نباتية ثانوية تسمى بوليفينولات.

القيمة الغذائية لبعض الأغذية الشائعة

الحبوب ومنتجاتها :
الحبوب هى العمود الفقرى لطعام الإنسان سواء فى شكلها الأصلى أو فى صورة الدقيق أو الخبز أو الأرز أو المكرونة أو المنتجات الأخرى.
1 ـ الخبز :
غذاء شعبى يعتمد فى تصنيعه على بعض الحبوب واهمها القمح والذرة . ولكى نتعرف على القيمة الغذائية له لابد أن نتعرف على تركيب حبة القمح حيث تتركب من: 67% نشا، 11.5% بروتين ، و3.5% سكر ، 2.5% دهون ، 2% دكسترين ، 2% ألياف سيلولوزية، 9% ماء ، 2% أملاح معدنية (كا – فو – ح ) تنتشر فى النخالة مع فيتامين أ ،ب .
وأفضل أنواع الخبز وأكثرها صلاحية للتغذية الخبز الأسمر المصنوع من كامل محتويات الحبوب، وهو يشتمل على 100% من محتويات القمح . اما الخبز المصنع من القمح بعد استبعاد ما يقرب من نصف النخالة فيحتوى على 82% من مكونات الحبوب ويسمى دقيق أسمر. أما مايصنع منه الخبز الأبيض أو الفينو فيصنع من دقيق 72% من محتويات القمح وهو أقل فى قيمته الغذائية من الخبز البلدى ولكن يقبل عليه الناس، ويتميز هذا النوع بحسن منظره وسهولة هضمه وحسن مذاقه ، إلا ان هذا الخبز خالى من الألياف السيلولوزية ويفتقد جزء كبير من أملاح الكالسيوم والحديد والفوسفور، كما يفتقد ايضا جزء من المادة البروتينية التى توجد فى جنين القمح ، وكذلك النخالة الغنية بفيتامين أ اللازمة للصحة والنمو وكذلك فيتامين ب الذى يحفظ الاعصاب ويقى الجسم من الامراض.
ولكى يحتفظ الخبز بقيمته الغذائية ونحد من تلوثه فلابد من شرائه مغلفا أو الاحتفاظ به فى مكان جاف متجدد الهواء حتى لا تنمو عليه الفطريات فى وجود الرطوبة ويجب الاهتمام بنظافة الدقيق المصنع منه الخبز وكذلك عدم وجود فطريات وعفن فى حبوب القمح قبل طحنه لما لها من تأثير سام وضار على الجهاز العصبى.
2 ـ الأرز:
غذاء نشوي مركز ، وهو سهل الهضم جدًا إذا تم طهيه بالماء بدون إضافة دهنيات. والأرز الذى يباع فى الأسواق هو نشا خالص ، ويفتقر الى الأملاح المعدنية أو الفيتامينات لأنها توجد فى القشور ، ولذلك لايعتبر الأرز غذاءا صحيا إلا إذا تم تناول بعض الخضروات بجانبه . ونجد ان استهلاك الأرز فى مصر يختلف من منطقة لأخرى ، وذلك بسبب بعض العادات الغذائية ، فطعام اهل المدن الساحلية هو السمك والأرز ، وكذلك توجد مناطق مثل كفر الشيخ والبحيرة يتناولون الأرز مع اللبن بطريقة الطهى العادية وهى اضافة لتحسين القيمة الغذائية.

البقوليات ومنتجاتها:

1 ـ الفول المدمس:
يعتبر الفول المدمس من أكثر الأغذية انتشارًا حيث إنه غذاء بروتينى رخيص الثمن وأكله بقشوره يعطى الفرد إحساسًا بالشبع والامتلاء حيث يبقى مدة طويلة بالمعدة لأن قشوره الخارجية بطيئة التأثر بالعصارة المعدية ، ولذلك يقال عنه إنه مسمار البطن.ويحتوى الفول على :67.4% ماء، 9.2% بروتين، 0.4% دهن،15.6%كربوهيدرات مع آثار من الأملاح المعدنية ، وكل 100 جم فول تعطى 106 سعر حرارى. ويعتبر الفول مصدرًا جيدًا للفوسفور والحديد والنحاس والبوتاسيوم.
ويدعم الفول المدمس بالزيت أو المواد الدهنية الأخرى والأملاح وكذلك الليمون والطحينة ليعطى لتلك الوجبة مع الخبز قيمة غذائية عالية أو كاملة، ولو استكملت بالبيض والخضر الطازجة كالخس والطماطم والخيار تصبح وجبة متزنة . وتتفنن الأسر المصرية فى صنع أنواع عديدة من أطباق الفول منها على سبيل المثال سندوتشات الفول بالسلاطة والطحينة أو طواجن الفول بالطماطم والبصل والفلفل أو الفول بالبيض أو الفول بالزبدة أو بالسمنة؛ فكلها أشكال مختلفة من الفول المدمس.
2- الطعمية أو الفلافل:
تعتبر الطعمية من الأغذية الشعبية التى يقبل على أكلها الناس فى مصر ، والمفروض فى العجينة التى تجهز منها الفلافل أن تكون أغلبها من مفروم الفول وهذا غير شائع لأن العجينة يضاف اليها عادة مقدار من الخضراوات ومواد أخرى ليس لها قيمة غذائية من أجل زيادة حجم العجينة. ولذا كانت الفلافل أقل صلاحية للتغذية من الفول ذاته ، ومن يعتمد عليها فى الغذاء يغالط نفسه ، حيث أن ما بها من التوابل يثير شهية الأكل فيأكل معها الفرد مقدارا كبيرا من الخبز. والفلافل ذاتها فقيرة فى البروتين.
ولتعويض ما بها من نقص يجب أن يؤكل معها شىء من الجبن أو البيض لتوفير المادة البروتينية وكذلك السلاطة المصنوعة من الزبادى والطحينة لتوفير فيتامين أ ، وكذلك شىء من الخضراوات الطازجة كالخس والخيار أو الطماطم مع الزيت والليمون لتوفير فيتامين ج والألياف السيلولوزية ، ويستحسن صنع الطعمية فى المنزل لضمان نظافة المكونات الداخلة فى صنعه وكذلك عدم الاستخدام المتكرر لزيت القلى اما لذلك من خطورة صحية.

القيمة الغذائية للخضروات:

بمجموعها متكاملة من مصادر الغذاء. فكل زمرة منه مختص بمقادير معينة من الفيتامينات او الأملاح او المواد الأخرى من المعادن . اما إذا أردنا نستفيد من الخضار فيجب ان نضع برامجاً لها لحاجات الجسم منها ومقاديرها للغذاء
الجزر :
يعد غذاء ودواء في آن واحد لما يحتوي من مقادير كثيرة من الفيتامينات .وهو غني بالفيتامينات (أ ـ ث ـ د ـ و ـ ب ب ) وعلى المعادن كالكبريت والفوسفور والكلور والصوديوم . والبوتاس . والمنغنيزم . والكالسيوم . والحديد.
البندورة:
تؤكل نيئة مطبوخة . وشراباً وهي غنية بالفيتامينات ( آ ـ ث ـ ب1 ب2 ) تحتوي البندورة على الفسفور والحديد والأملاح .
يستفاد من البندورة للروماتيزم والرمل البولية . وحصيات الكلى . والمثاني والتهاب المفاصل . للعفنات المعوية . عسر الهضم . فهي تساعد على طرح الفضلات . وومكافحة الإمساك إذ أخذت قشورها . اما المسحلب . وهي المادة التي تقطس البندورة . تساعد على تأمين عملية الأنزلاق المعوي . إذا ترطب المعدة . تسهل مرور الكتل البرازي. أما عصيرها فهو دمها وهذا سهل الامتصاص يدخل الدورة الدموية عاملا أهم العناصر اللازمة للترميم .
إذا أردنا أن نتناول سلطة غنية بالبندورة . فيجب الا نضيف لها الليمون والخل . بل نكتفي بالزيت بدون الملح ويضاف إليه من الثوم والبصل
الخرشوف :
( ارضي شوكي ) خرشوف من انواع الخضار الحاوية على الفيتامينات ( آ ـ ب) والأملاح الغذائية كالمنغنيز والفوسفور
الهليون:
يؤكل مسلوقاً , فيعتبرمحركاً للشهية قبل الطعام وهو منظم لحركة القلب ويقاوم التعب .
الفجل :
من انواع الخضار التي تحتوي على الفيتامينات (آ ـ ث ) وعلى الحديد والكالسيوم , وفاتح للشهية قبل الطعام ويساعد على الهضم . فهو مقو للعظام ومدر للبول .
البصل :
يحتل مكانة يتميز بها عن الأغذية الباقية . كما أنه من النباتات القاتلة للجراثيم ويؤكل غالباً نيئاً
الثوم :
يجتمع بخواصه مع البصل لكونه قاتل للجراثيم , اذ يدخل في اغلب الأطعمة يؤكل نيئاً ومطبوخاً ,وهو مقوي مثير للشهية ومطهر للأمعاء وطارد للديدان .
البقدونس :
مسكن للألم . ويستعمل عصيره في حالة التهابات الكبد البسيطة والكلى وتقطير البول
السلق :
ملين للامعاء ولذيذ



516 Views