سبب رش الملعب بالماء قبل المباراة

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 11 ديسمبر, 2022 4:07
سبب رش الملعب بالماء قبل المباراة

سبب رش الملعب بالماء قبل المباراة سوف نتحدث كذلك عن رش الملعب بالماء تحول إلى أسلوب تكتيكي والعين يطلب زيادة عدد مرات رش الملعب بالماء لتجنب إصابات اللاعبين وماذا يقول القانون عن رش الملعب؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

سبب رش الملعب بالماء قبل المباراة

-الجزيرة نت توجّهت لبعض الخبراء لتوضيح سر رش الملعب قبل المباريات، فقال المتخصص في الإشراف على الملاعب وصيانتها على مدار نحو عقدين من الزمان محمد نافع، إن سر ذلك يكمن في أن الأرض يجب أن تكون رطبة وليست جافة خلال اللعب عليها، حيث يساعد ذلك اللاعبين على الركض بشكل أفضل، ويمنحهم قدرًا أكبر من الثبات، من خلال ارتداء الأحذية المخصّصة للعشب الطبيعي.
-من خلال صنابير قوية تعمل بالتحكم الإلكتروني مخفية تحت الأرض، ترش أرضية الملاعب قبل نحو ساعة من المباراة، أي قبل عملية الإحماء مباشرة، حتى إن حراس المرمى الذين يكونون -دائمًا- أول من ينزل إلى الملعب للإحماء، ينزلون والصنابير لا تزال تعمل في أحيان كثيرة.
-إن رش الملعب يتّبع منذ زمن بعيد في المباريات وحتى التدريبات، لدرجة أنه -أحيانًا- كان الملعب يرش خلال التدريب، موضحًا أنه كلما زادت حرارة الجو؛ احتاج العشب للرش بشكل أكثر.
-وبمجرد انتهاء الإحماء يرش الملعب مجددًا، ويتكرر ذلك بين شوطي المباراة، لكن يتبعه نزول مجموعة من الأفراد المتخصصين في إصلاح أي خلل يظهر في الأرضية المفروشة بالعشب الطبيعي الأخضر، الذي قد يتضرر نتيجة الالتحامات القوية بين اللاعبين.
-زيادة سرعة الكرة من خلال انزلاقها على العشب المبلل بشكل أسرع مما لو كان جافًا، مؤكدًا أن ذلك يزيد سرعة اللعب، ويجعل اللاعبين أكثر تركيزًا لمجاراة هذه السرعة.
-أن الرش يكون باحترافية حيث يكون خفيفًا حتى يبلل العشب فقط ويلينه، لكن لا يغرق أرض الملعب، مؤكدًا أن البلاد الباردة لا تلجأ لرش ملاعبها التي تكون مبللة بشكل طبيعي من الطقس البارد أو الثلوج.
-وفي رأي طبي يقول استشاري الطب الرياضي وإصابات الملاعب الدكتور أسامة عبد الرشيد للجزيرة نت إن الأرض اللينة مفيدة للاعبين، حيث تقلل الارتداد أثناء الركض على المفاصل (مفصل القدم والركبة) وكذلك العمود الفقري، إذ يسبب الركض على الأرض الجافة بعض المشكلات الصحية والإصابات والخشونة في الركبة على المدى البعيد.
-ويضيف أن ليونة الأرض تجعل السقوط أو الانزلاق على العشب آمنًا؛ إذ لا يصاب اللاعبون بسحجات وإصابات، مشددًا على ضرورة الإحماء الجيد، وارتداء الحذاء المناسب للأرض المبللة لتفادي الإصابات.

رش الملعب بالماء تحول إلى أسلوب تكتيكي

طلب دييجو سيميوني أن لا يتم رش ملعب فيسنتي كالديرون قبل مباراة بايرن ميونخ في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال موسم 2015-2016، وكانت فكرته هي تعطيل أسلوب بيب جوارديولا الذي يعتمد على الاستحواذ والتمرير القصير بشكل سريع.
وعلى خلاف ذلك، هناك بعض الفرق تبالغ برش الملعب بالماء لكي تبطئ حركة الكرة، وتجعل لاعبو الخصم يلعبون بحذر لتجنب الإصابات، ونرى ذلك أحياناً عندما يواجه فريق صغير أو متوسط خصماً صعباً يملك لاعبون يمتازون بالمهارة والتمرير، فهذا الأسلوب يقلص فارق الجودة بين الفريقين.
أتلتيكو مدريد انتصر في تلك المباراة بهدف نظيف، وكان هذا الفوز بوابة عبوره إلى المباراة النهائية، واشتكى نجوم بايرن ميونخ بشكل حاد عقب نهاية المباراة من جفاف أرضية الميدان وعدم رشها بالماء، لأنها منعتهم من ممارسة كرة القدم المعتادين عليها، حيث كانوا يجدون صعوبة في التمرير بشكل صحيح وتناقل الكرة بشكل سريع، مما كان يتيح لأتلتيكو مدريد دائماً الوقت لكي ينظم دفاعاته ويضغط بشكل قوي على حامل الكرة.

العين يطلب زيادة عدد مرات رش الملعب بالماء لتجنب إصابات اللاعبين

شدد الشامسي على أن نادي العين لايريد من هذا الطلب مصلحة شخصية وإنما لسلامة اللاعبين في جميع الأندية وفي كرة الإمارات وذلك حتى لاتفقد كرة الإمارات أكثر اللاعبين موهبة بسبب رش ملعب لا يستغرق سوى دقيقة واحدة اودقيتين.
جاء ذلك خلال فعاليات ورشة اللوائح وأجندة الموسم الكروي 2022-2023 التي نظمتها الرابطة اليوم السبت بفندق ميدان في دبي بحضور ممثلي الأندية المحترفة.
وقال أحمد الشامسي “الإمارات اليوم”: “طلبنا من رايطة المحتلافين رش المعلب 3 مرات أثناء المباراة على أن تكون الرشة الأولى قبل ساعة واحدة من بدء المباراة، والرشة الثانية بعد إجراء عملية التسخين للاعبين، فيما الرشة الثالثة تتم بين الشوطين”.

ماذا يقول القانون عن رش الملعب ؟

في الحقيقة، لوائح اليويفا والفيفا لا تشمل هذه الجزئية، والقانون ينص فقط أن يقوم الفريق المستضيف بتجهيز الملعب بأفضل صورة ممكنة، وان لا يزيد طول العشب عن 30 ميلمتر عن الطبقة قبل الأخيرة للملعب.
شاهدنا الكثير من المباريات تلعب على أرضيات جافة وسيئة للغاية، وتكون مؤثرة غالباً على الفريق الضيف، ولا نجد الفيفا أو اليويفا يتخذون قرارات بهذا الشأن بخصوص المباراة، وفي العادة يتم اتخاذ القرارات بعد نهاية اللقاء إن حدث جدلاً واسعاً بخصوص ذلك، فيتم إجبار النادي المستضيف على تحسين أرضية ميدانه مستقبلاً.



218 Views