سلبيات التكنولوجيا في حياتنا

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 26 يوليو, 2021 10:29
سلبيات التكنولوجيا في حياتنا

سلبيات التكنولوجيا في حياتنا وما هي سلبيات التكنولوجيا على البيئة و إيجابيات التكنولوجيا في حياتنا التكنولوجيا تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

سلبيات التكنولوجيا في حياتنا

1-لقد تأثرت العلاقات الأسرية بشكل كبير على العلاقات الأسرية والأبناء، حيث تسببت في حدوث بعد اجتماعي كبير بين الأهل والأبناء.
2-ضياع الوقت نتيجة المكوث أمام الإنترنت لفترات كبيرة، سواء بهدف الترفيه أو بدون وجود هدف فيؤدي إلى تدمير اليوم، وتسبب نوع من الإدمان والهوس يكون من الصعب التعامل معه.
3-ضعف الإقبال على القراءة والمطبوعات الورقية سواء جرائد أو مجلات، وكتب متنوعة والاقتصار على شبكات الإنترنت ومواقع التواصل.
4-أضرار صحية نتيجة التعرض للإشعاعات، التي تخرج من الأجهزة وتضر بصحة الإنسان.
5- ضياع العادات والتقاليد الشرقية، نتيجة انتشار مفهوم العولمة والاهتمام بثقافة الغرب.
6-التلوث الذي ينتج من المواد الصناعية، التي تستخدم في الصناعات المختلفة.
7-عدم الثقة في المعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت، قد تكون معلومات مضللة أو منسوخة من مواقع ضعيفة، والاعتماد على مصادر تعليمية ضعيفة غير موثقة، مما يشكك في صدق وصحة المعلومات.
8–التدني وضعف القدرات والمهارات الكتابية، حيث أن التعليم الإلكتروني أو عبر شبكات الإنترنت يتم استخدام الحاسوب واستخدام مهاراته المختلفة، وبالتالي يهمل الطالب مهارة الكتابة والورقة والقلم.
9-ضرر التكنولوجيا على صحة الإنسان، حيث أن التعرض للأشعة التي تخرج من الأجهزة تسبب ضرر كبير بصحة الإنسان، بالإضافة إلى النظر المتكرر إلى الشاشة والإضاءة، خاصة عن قرب يؤثر سلبي على العين ويضعف النظر.

سلبيات التكنولوجيا على البيئة

1-ان ماتلفظه المصانع من غبارو غازات لمواد منصهرة او محروقة وماينجم عنه من غازات للسيارات والمنازل والمفارغ العمومية كلها لها تأثير على البيئة حيث تعود هذه الآضرار على البيئة اثناء سقوط الامطاراو غبار فتتلوث التربة والمياه الجارية والجوفية وتتأثر النباتات الطبيعية وكلها تصر بالانسان في الأخير كماهو مبينا في مخطط التلوث
2-تعرض طبقة الازون للإتلاف ( ثقب الأوزون )
3-اختلال التوازن البيئي الذي يهديد الكائنات النباتية والحيوانية
4-انتشار الامراض المزمنة والمستعصية
5-الازمة الاجتماعية لأنتشار البطالة التي بسبب الآلة

إيجابيات التكنولوجيا في حياتنا

1- تتيح لنا تجربة ثقافات جديدة
سمحت التكنولوجيا للكوكب بأن يصبح مكانًا أصغر، وجعلت من الممكن السفر إلى الجانب الأخر من العالم لرؤية بلدان جديدة وثقافات جديدة وفرص جديدة، حتى في الأجيال السابقة، قدمت تقنيات بناء السفن نفس هذه الميزة، وفي المستقبل، يمكن أن تكون التكنولوجيا الفضائية هي التطور التالي لهذه التجربة .
2- زيادة الأرباح
التقنيات الجديدة باهظة الثمن دائمًا، ولكن ذلك يرجع إلى أنها تحقق المزيد من الأرباح، من الممكن اليوم من خلال التكنولوجيا لمالك واحد، تشغيل الأعمال التجارية العالمية من المرآب أو المكتب المنزلي، وقد خلقت التكنولوجيات الجديدة منصات يمكن للعمال المستقلين والمحترفين المستقلين من خلالها، صنع المزيد من الأعمال من تلقاء أنفسهم، وتحقيق ربح أكثر مما لو كانوا يعملون لدى صاحب عمل تقليدي، ويمكن للتكنولوجيا حتى تحسين كفاءة آليات التسليم والتوزيع، والتي يمكن أيضاً أن تحسن الأرباح.
3- البحث أسهل
بالنسبة للأطفال الذين ولدوا في الثمانينيات أو قبل ذلك، كان هناك وقت عندما كان البحث عن معلومات يتطلب رحلة إلى المكتبة أو امتلاك موسوعة، واليوم، تتيح تقنيات الوصول إلى البيانات معرفة أي شيء في أي وقت تقريبًا، تريد أن تعرف لماذا تشعر بالألم في ساقك ؟ تحتاج إلى طلب بعض الطعام لتناول العشاء ؟ تريد حجز إجازة ؟ لا أتذكر أسم فيلم، لكنك تعرف من هو الممثل الذي تألق فيه ؟ تسهل التقنية البحث أو الشراء أو إكتشاف ما نريده أو نحتاجه كل يوم.
4- فعل المزيد مع أقل الموارد
تخيل كيف بدءت المزرعة المتطورة في أوائل القرن التاسع عشر، لم يكن هناك ميكنة، كل شيء تم بواسطة باليد، وهذا يحد من الإنتاجية، لذا فإنه في كل مرة يحدث فيها تحسن في التكنولوجيا، يمكننا القيام بالمزيد في أي مجال، مع استهلاك موارد أقل .

التكنولوجيا

1-مما لا شكّ فيه أننا نعيش تطوراً هائلاً في مجال التكنولوجيا، وقد أثّرت هذه التكنولوجيا في حياتنا بشكلٍ سلبي أو إيجابي، فالنتيجة أنها أثرت في نمط الحياة التي نعيشها وأصبحنا نعتمد عليها بشكلٍ كبيرٍ، وما زال الإنسان في تطوّرٍ بشكلٍ مستمرٍ فلن تقف التكنولوجيا عند حدٍ معينٍ أو مجالٍ واحدٍ وإنما ما زلنا نسمع يومياً عن اكتشافات واختراعات توصّل إليها العلماء.
2- انتشرت التكنولوجيا في جميع المناطق وأصبح الإنسان يستخدمها في جميع أوقاته، فلم تعد تقتصر على العمل وفي المجتمعات المتقدمة وإنما يمكن لأي شخصٍ مهما كان مستواه الثقافي أو الاجتماعي أو حتى مهما كان عمره استخدام الهاتف الخلوي مثلاً والتقاط الصور وإرسالها واستقبالها.



659 Views