شرب الحليب في الصيام المتقطع

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 6 يونيو, 2021 6:31
شرب الحليب في الصيام المتقطع

شرب الحليب في الصيام المتقطع، وما هو الصيام المتقطع؟، والمشروبات المسموحة في الصيام المتقطع، وأخطاء شائعة عند اتباع الصيام المتقطع، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

شرب الحليب في الصيام المتقطع

– بالنسبة إلى إمكانية شرب الحليب في الصيام المتقطع أم لا فببساطة تكون الإجابة لا خاصة على معدة فارغة بعد صيام طويل لأنه سيزيد من فرص الإصابة بقرحة المعدة، حيث تفرز المعدة هرمونًا يسمى الجاسترين والذي يزيد من إنتاج الأحماض في المعدة، البروتين (الحليب) هو محفز للغاسترين وبالتالي يزيد من حموضة المعدة الفارغة الحمضية بالفعل مما يزيد من إمكانية الإصابة بالقرحة، أي كمية من السكر ستزيد مستوى الأنسولين في الجسم، وبالتالي يتسبب في الإخراج رسميًا من جلسة الصيام.

ما هو الصيام المتقطع؟

رجيم الصيام المتقطّع من طرق التخسيس التي لاقت رواجًا في الآونة الأخيرة، لفعاليَّته في إنقاص الوزن، وخسارة نحو 7% من قياس محيط الخصر، مما يدّل على إحراق الدهون المتراكمة حول منطقة البطن، وفق ما أثبته العديد من الدراسات، حيث يتمحور رجيم الصيام المتقطع حول الامتناع عن الأكل لمدة 16 ساعة، وأقصاها 24 ساعة. وهو يُطبَّق لمرَّتين في الأسبوع، علمًا بأنَّ الرجيم المذكور لا يقوم على اختيار نوع الطعام المتناول، وإنَّما على موعد تناول الطعام.

المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع

في الواقع يسمح بشرب العديد من المشروبات التي لا تحتوي على السكر بشكل قطعي أو تحتوي على كميات منخفضة منه، نذكر من هذه المشروبات ما يأتي:
1. الماء

– يعد الماء أحد أهم المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع، إذ أنه لا يحتوي على أية سعرات حرارية ويحافظ على رطوبة الجسم مع ضرورة التنويه إلى عدم الإفراط في الشرب لعدم التسبب بتسمم الماء.
– يمكنك إضافة بعض الملح إلى المياه إذا شعرت بالتعب والصداع، سيعمل ذلك على تزويدك بجميع العناصر اللازمة التي ستساعدك على الصيام بشكل أسهل.
– كما يمكن شرب المياه الغازية التي تعد مثبط جيد للشهية وتساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة.
2. عصير الليمون

– إذا كنت من الأشخاص الذين لا يفضلون تناول الماء لوحده، فيكنك إضافة إليه بضع قطرات من عصير الليمون ما قد يعمل على تحسين الطعم قليلًا.
– يحتوي عصير الليمون على كميات ضئيلة من السعرات الحرارية، لذلك يمكنك استخدامه أثناء الصيام وبعده.
– من الضروري استخدام عصير الليمون الطبيعي وتجنب العصائر الجاهزة إذ تحتوي على كميات كبيرة من السكريات التي تبطل الصيام.
3. خل التفاح

يعد خل التفاح من العناصر المميزة التي تستخدم لتخفيف الوزن، إذ يحتوي على كميات قليلة من السعرات الحرارة، لذلك يمكنك شرب القليل منه مع الماء أثناء الصيام المتقطع.
4. القهوة

تعد القهوة السوداء خالية تقريبًا من السعرات الحرارية، لذلك يمكنك تناولها مع ضرورة تجنب إضافة الكريما أو الحليب إليها، ومع ذلك فإنه يفضل تجنب الإفراط في تناول القهوة أثناء الصيام المتقطع، إذ يعمل ذلك على زيادة نسبة الكافيين في الجسم، الأمر الذي يزيد من مشاعر الغضب والتوتر والحاجة إلى الطعام.
5. الشاي الأسود

يعد الشاي الأسود من المشروبات الخالية من السعرات الحرارية، ولكن يجب التنويه إلى ضرورة تناوله بدون إضافة السكر، كما يجب تجنب تناول الشاي المثلج إذ يحتوي عادةً على كمية كبيرة من السكر.

أخطاء شائعة عند اتباع الصيام المتقطع

1. عدم شرب كمية كافية من الماء
“إنه أمر حاسم لأنه عندما تكون في فترة الصيام فأنت لا تأكل أي شيء وجزء من استهلاكنا للماء يأتي من الطعام”، كما يوضح الخريف، لمحاربة حالة الجفاف هذه ينصح الخبير بالشرب من وقت استيقاظك وينصح أن القهوة لا تعمل كبديل للسائل بل على العكس تزيد من المشكلة.
2. تبدأ سريعا في الصيام الطويل
إذا لم تتبع أبدًا طريقة كهذه فأنت تأكل كل ساعتين وتأتي من خطة طعام غير صحية للغاية فمن المهم أن تجري الانتقال شيئًا فشيئًا، “إنه لأمر رائع أن تقوم بذلك في يوم من الأيام نعم ولا أحد وأن تزيد من وقت الصيام بوتيرة بطيئة.”
3. تنسى المعادن الجسم
الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم هي بعض هذه المواد الموجودة بشكل طبيعي في الجسم، ولكن يتم الحصول عليها أيضًا من خلال الطعام والشراب. ينصح به أنه تمامًا مثل شرب الماء في الصباح، يجب عليك أيضًا التأكد من تلقي الشوارد التي تحافظ على صحتك وتساعد جسمك على البقاء رطبًا.
4. تناول القليل من الطعام
“إذا لم تأكل ما يكفي، فلن تتمكن أبدًا من إيقاف الهرمون الذي يسبب الشعور بالجوع (الغريلين) وستكون جائعًا طوال اليوم.” هذا الموقف المقيد لا يساعد فقط على حرق الدهون ولا يفقد الوزن، بل يجعل فترة الصيام صعبة للغاية.
5. نظام غذائي عالي الكربوهيدرات
“حتى لو كان من مصدر كربوهيدرات شامل، فسوف تحصل على مستويات أعلى من الأنسولين.” وهذا يتعارض مع بعض أغراض الصيام المتقطع: للجسم لتحسين آلية حرق الدهون ولتمثيل الأيض لإعادة التوازن.
6. تناول القليل في وجبة الإفطار
من المعروف جيدًا أن الفتيات ” اللائقات” يعدن أطباق غنية بالعناصر الغذائية بمجرد استيقاظهن، وهي عادة يريد منك الخريف تقديمها في حياتك. عدم إعطاء جسمك طعامًا بعد ساعات الصيام يجعله يعتقد أنه يتضور جوعًا ويريد تخزين الدهون. في حالة الصيام المتقطع لا ينصح التجويع.
7. قلة النوم
“عندما لا تحصل على قسط كافٍ من الراحة ، فإن جسمك ليس لديه وقت للتعافي من اليوم السابق. وهذا يترجم إلى زيادة في مستويات هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر) ومستويات جريلين الخاص بك في اليوم التالي.” النتائج؟ ستحاول “أنا” المنهكة تعويض هذا النقص في الطاقة من خلال الطعام وسيكون من الصعب عليك اتخاذ خيارات صحية.



983 Views