شعر فصيح عن الاحترام

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 23 أغسطس, 2021 10:59
شعر فصيح عن الاحترام

شعر فصيح عن الاحترام وعبارات عن الاحترام والأخلاق وحكم عن الاحترام ومظاهر الاحترام بين الناس، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

شعر فصيح عن الاحترام

ومن قدّرك … لابد تعطيه تقديـر الوقـت والله ما يحشم المناعيـر لاهو على كيفك ..ولاهـو بـودّك تصير به .. اشياء مـودك تصيـر والنفس عن شي ٍ يفيدك … تلـدّك اصبر على دنياك … لو مابها خير لاتشتكي حتى لو الوقـت ضـدّك وان حدتك سود الليالي على الغيـر لاتطلـب الا واحـد ٍ مـايـردّك عليك .. ياللي عالـم ٍ المقاديـر اليا تعبـت وبيّـح الوقـت سـدّك وان جات للواجب وجا منك تقصير مالك نعم … لو سالم الزير جـدّك بعض المواقف ..ماوراها معاذيـر أما بخـدّ العـذر … والا بخـدّك ومن قدّرك … لابد تعطيه تقديـر ولا تعدّه شي …. مـن لا يعـدّك ولا تبرير للفشل …. اي تبريـر افهم .. وميّز بين ضحكك وجـدّك للكل ند …. ولا يجي ندّك صغير اعرف ترى مقياس حجمك بنـدّك و يـا مـا عـلـى روس الافـاعـي وطيـنـا

عبارات عن الاحترام والأخلاق

-حسن الخلق خير قرين والأدب خير ميراث والتوفيق خير قائد‏.
-الذين يتظاهرون بأنهم على حق دوماً يفقدون الاحترام لأن جميع الناس تراهم على أنهم مخادعون.
-لقد اقتنعت أكثر من أي وقت مضى بحقيقة أن السيف لم يكن هو من فاز بالمكانة للإسلام في تلك الأيام، بل كانت البساطة والاحترام الدقيق للعهود.
-الإنسان بأخلاقه وصفاته وتعامله مع الآخرين يفرض على من يقابله أن يحترمه ويوقره، فعلينا التحلي بأعظم الصفات ونقابل الإساءة بالإحسان وأن نسامح من أخطأ ولا نهينه.
-احترم غيرك احتراماً لإنسانيته.. أياً كان سنّه وأياً كان مركزه ووضعه في المجتمع، فهو مثلك إنسان.
-لدينا مشكلات كثيرة عالقة لا تحل إلا عن طريق الاعتذار والاحترام المتبادل، وإن من طبيعة الأشخاص المحترمين أنهم يمنحون الاحترام لمن يستحقه ولمن لا يستحقه.
-كثيرون لا تربطنا بهم علاقة شخصية، لكن أرواحنا تعتاد وجودهم فتحبهم وتحترمهم وفي بعض الأحيان تكون نوايانا أنقى من قطرات الندى لكن تتلوث بظنون الآخرين.

حكم عن الاحترام

-العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
عندما أتحدث مع طفل يثير في نفسي شعورين هما الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكونه.
-يمكن للإنسان أن يدخل قلوب الآخرين دون أن ينطق بكلمه واحدة، إذ يكفيه سلوكه الناطق بالصفات الكريمة والأخلاق الحميدة.
-أعترف أن من أصعب الأمور على نفسي فقدان احترامي لروح كنت أحمل لها الكثير من الاحترام.
-أحتقر الناس الذين لا دموع لهم، فهم إما جبابرة أو منافقون، وفي الحالتين هم لا يستحقون الاحترام.
-أعترف أن من أصعب الأمور على نفسي فقدان احترامي لروح كنت أحمل لها الكثير من الاحترام.
-لا يمكن لأحد أن ينال الاحترام عن طريق فعل ما هو خاطئ.
-إني أكن الاحترام لكل من خالفني كما أكنه لمن لكل من وافقني وأقدر حتى أولئك الذين يشتدون أو يقسون
-كلنا ندرك جيداً أن الاحترام حاجه نفسيه للإنسان كحاجته للهواء والماء والطعام.
-إن الإنسان ليس في حاجة إلى أن يكون غنياً أو ناجحاً أو ذا نفوذ لكي يُعامل باحترام فديننا وإسلامنا وعقيدتنا وقيمنا كلها تدعو لاحترام الذات.

مظاهر الاحترام بين الناس

1- أن يحترم الشخص من نفسه جميع الرسل والأديان السماوية حتى تحترم أصحاب العقائد والأديان حتى على أختلاف ديانتهم معك.
2- أن يحترم الناس من يحافظ على الأخوة ووحدة الصف ليس خوفا منه ولكن حبا في الله عز وجل.
3-أن تحترم ذاتك وذات الآخرين من خلال عدم التقليل من قدرات الأشخاص من حولك أو من قدرات نفسك.
4- أن يحترم الكبير الصغير أو العكس.
5- أن يحترم الشخص المجالس التي يوجد بها وكذلك القائمين عليها.
6- احترام الشخص للضيوف بمنزله.
7- أن يحترم الرجل زوجته أو المراة من خلال حبها وإظهار مدى الاهتمام بها.
8- احترام وطاعة الأبناء لأولياء الأمور وذلك الاحترام منصوص عليه في القرآن الكريم.
9- أن يتم احترام أصحاب الفضل أو أصحاب النعمة على الشخص في الحياة.



896 Views