طريقة عمل شاي كرك بالهيل

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 27 ديسمبر, 2020 6:17
طريقة عمل شاي كرك بالهيل

طريقة عمل شاي كرك بالهيل نتعرف عليها بالمقادير الصحيحة والخطوات التفصيلية مع ذكر وصفات أخرى مختلفة لشاي الكرك ونبذة تاريخية عنه

طريقة عمل شاي كرك بالهيل


المقادير
– هيل : 7 حبات
– القرفة : عود
– القرنفل : 1 حبة
– الشاي : ملعقة كبيرة (خشن)
– الماء : كوبان
– حليب : كوبان (مبخر غير محلى)
– سكر : ربع كوب
طريقة التحضير
– ضعي الماء في قدر على النار وضعي عليه الهيل والقرفة والقرنفل واتركيه على النار حتى يغلي لمدة 3 دقائق.
-أضيفي السكر والشاي وحركي حتى يذوب السكر واتركيه حتى يبدأ التبخر وتتبقى نصف الكمية.
– أضيفي الحليب المبخر واتركيه على النار حتى يفور المزيج.
– صفيه واسكبيه في أكواب وقدميه.

طريقة عمل شاي كرك بالهيل والزعفران


المكوّنات
-حليب مكثف محلى علبتان
-هيل مطحون ملعقة صغيرة
-زعفران ملعقة صغيرة
-شاي عادي 4 ظروف
-ماء 6 أكواب
-سكر بحسب الرغبة
طريقة التحضير
-‏ إغلي الماء في قدر على حرارة متوسطة.‏
‏-‏ أضيفي الشاي. اتركي المزيج يغلي لـ10 دقائق حتى تتداخل النكهات.‏
-‏ أخرجي ظروف الشاي من القدر. أضيفي الحليب المكثف المحلى وقلبي المزيج حتى يتجانس.‏
-‏ أتركي المزيج يغلي على حرارة متوسطة.‏ أضيفي الهيل المطحون والزعفران.‏
-‏ أتركي المزيج يغلي على حرارة متوسطة لـ15 دقيقة حتى يكثف.‏
-‏ زيدي السكر وحركيه حتى يذوب بالكامل.‏
-‏ أسكبي الشاي في أكواب التقديم وقدميه ساخناً.‏

طريقة عمل شاي الكرك بالزنجبيل


المقادير
– الماء : 2 كوب (مغلي)
– الزنجبيل : شريحة (كبير الحجم / طازج)
– هيل : 2 حبة
– الشاي : كيسان
– سكر : 2 ملعقة كبيرة
– حليب : علبة (مبخر)
طريقة التحضير
اغلي الماء في إبريق على النار وأضيفي الزنجبيل والهيل وازيلي الإبريق واتركيه لمدة 15 دقيقة مغطى.
أعيدي الإبريق للنار واتركيه حتى يغلي ثم أضيفي الشاي والسكر وحركي ثم أضيفي الحليب واتركي المزيج يغلي لمدة 5 دقائق.
اسكبي الشاي بأكواب بواسطة مصفاة وقدميه ساخناً.
سمات

نبذة تاريخية عن شاي الكرك

-شاي الكرك هو نوع من الشاي أصله من الهند. وفي البلاد العربية، تشتهر به دول الخليج. ويسمى في المطبخ اليمني شاي عدني. وشاي الكرك عبارة عن شاي يغلى مع السكر والزعفران أو الهيل على نار هادئة لفترة وجيزة إلى أن تتركز النكهة، ثم يضاف إليه الحليب، ويترك على نار هادئة لفترة أطول. كما يضاف إليه أحياناً بعض النكهات الخاصة مثل القرفة أو الزنجبيل. والـ «كرك» كلمة أردية تعني المضاعف أو الجامد.
-نمت نباتات الشاي البرية في منطقة آسام منذ العصور القديمة ولكن تاريخيًا كان الهنود ينظرون إلى الشاي على أنه دواء عشبي وليس كمشروب ترفيهي. بعض خلطات توابل شاي ماسالا أو كارها وكاشيام (خا-شا-يام) التي لا تزال مستخدمة حاليًا مشتقة من نصوص أيورفيدا قديمة.
-في ثلاثينيات القرن التاسع عشر أصبحت شركة الهند الشرقية البريطانية قلقة بشأن احتكار الصين للشاي والذي شكل معظم تجارتها ودعم الاستهلاك الهائل للشاي في بريطانيا العظمى بحوالي جنيه واحد (بالوزن) للفرد في السنة. لاحظ المستعمرون البريطانيون مؤخرًا وجود نباتات الشاي الأسامية وبدأوا في زراعة مزارع الشاي محليًا. في عام 1870 كان أكثر من 90٪ من الشاي المستهلك في بريطانيا العظمى لا يزال من أصل صيني ولكن بحلول عام 1900 انخفض هذا إلى 10٪ واستبدل بشكل كبير بالشاي المزروع في الهند (50٪) وسيلان (33٪) ، حاليًا يوم سري لانكا.
-ومع ذلك ظل استهلاك الشاي الأسود داخل الهند منخفضًا حتى الحملة الترويجية التي قامت بها جمعية الشاي الهندية في أوائل القرن العشرين والتي شجعت المصانع والمناجم ومصانع النسيج لتوفير استراحات الشاي لعمالها. كما دعمت العديد من شعوب التشيوالا المستقلة في جميع أنحاء نظام السكك الحديدية المتنامي.
-تم تقديم الترويج الرسمي للشاي بالطريقة الهندية، مع إضافة كميات صغيرة من الحليب والسكر رفضت جمعية الشاي الهندية في البداية ميل البائعين المستقلين لإضافة التوابل وزيادة نسب الحليب والسكر بشكل كبير وبالتالي تقليل استخدامهم (وبالتالي شراء) أوراق الشاي لكل حجم سائل. ومع ذلك، فقد رسخ ماسالا تشاي في شكله الحالي نفسه بقوة كمشروب شعبي.



566 Views