عشبة الخزامى

كتابة ابراهيم الحكمي - تاريخ الكتابة: 10 نوفمبر, 2020 7:14 - آخر تحديث : 20 ديسمبر, 2022 2:55
عشبة الخزامى

عشبة الخزامى وماهي اهم فوائد عشبة الخزامى وطرق تحضير عشبة الخزامى واستخدامات عشبة الخزامى.

عشبة الخزامى

الخزامى أو اللافندر (Lavender) هي نبتة جبلية موطنها الأصلي شمال إفريقيا والمناطق الجبلية في البحر الأبيض المتوسط، ولكنها تُزرع حالياً في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في الولايات المتحدة، وأستراليا، وجنوب أوروبا. وتتميز بأزهارها الجميلة ورائحتها العطرية وتتمتع بفوائد جمالية متعددة، حيث تستخدم في العطور والشامبو ومستحضرات العناية بالبشرة، وكانت تستخدم في العصور القديمة في مياه الاستحمام في عدة مناطق بما فيها مصر واليونان القديمة وروما حيث كانت هذه الثقافات تعتقد أن الخزامى تعمل على تنقية الجسم والعقل.

فوائد عشبة الخزامى

1- تقضي وتشفي من الذبحة الصدرية
2- تعالج الام الطمث ومشاكله
3- تعالج اضطرابات القولون العصبي
4- تعالج عسر التنفس والسعال
5- تعتبر فعالة للقضاء على السرطان والوقاية منه
6- تعالج احتقان الحنجرة والتهابات اللوزتين
7- تسحب وتطرد السموم من الجسم
8- تضاف للحمام فتعطي شعور بالراحة
9- تحارب القلق والارق والاكتئاب والشعور بالضيق
10- تعالج الاكزما والصدفية
11- تساعد على القضاء على التهابات المهبل دوش مهبلي
12- معطرة للبيوت
13- مقوية الذاكرة وتزيد في التركيز الذهني
14- منحفة فعالة ومذيبة للشحوم والدهون
15- تعالج الضغط المنخفض وترفع مستواه

استعمالات عشبة الخزامى

– ومن أبرز استعمالات عشبة اللافندر استخدام العطر الناتج عن زيوت هذا النبات الشعور بالتوتر والقلق.
– وما لايعرفه الكثير أنه من الممكن استخدامها في التقليل من الصداع والعصبية والأرق، ما يدعوا لاستخدامه في العلاج العطري.
– كما يمكنك استعمال عشبة اللافندر أو ماتعرف بالخزام في تحسين المزاج خاصة للأشخاص الذين يعانون من الخرف.
– حيث أنه ترسل مستقبلات الرائحة رسائل إلى الدماغ عند اشتمام رائحتها وتعمل على تحسين المزاج.
-يمكنك استعمال زيت الخزامى كمهدئ يساعدك  على النوم من خلال تدليكه على الجلد.
-كما تساعد عشبة الخزامي على التخفيف من حالات الأكزيما وحب الشباب وحروق الشمس والطفح الجلدي، لذلك يجب أن تكون في منزلك للاستفادة منها بالطرق الختلفة.

فوائد الخزامى للحمل

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن أن تجنيها من استخدام اللافندر خلال الحمل، خاصة الزيت المستخلص منه، وأبرز ما يمكن أن يقدمه لكِ:
 التخلص من علامات التمدد:
مع زيادة حجم بطنك، تبدأ علامات التمدد بالظهور، ويمكن أن يساعد تدليك بطنك بزيت اللافندر في تقليل ظهورها، خاصة إذا جمعتِ بين زيت اللافندر وزيت الجوجوبا.
التغلب على الإجهاد:
الرائحة المنبعثة من زيت اللافندر جذابة ومريحة، وتساعد على تقليل القلق والتوتر بشكل كبير، ما يحافظ على هدوئك واسترخائك خلال الحمل.
النوم بشكل أفضل:
يمكنك استخدام كمية صغيرة من زيت اللافندر لتخفيف أي نوع من التوتر أو الإرهاق الذي يمنعك من النوم بصورة طبيعية، ضعي منديلًا يحتوي على بضع قطرات من زيت اللافندر بجوارك على السرير، وستساعدكِ رائحته على الاسترخاء والنوم بهدوء.
تخفيف توتر ما قبل الولادة:
يستخدم العلاج بالروائح لتهدئة عقلك وتعزيز استرخائك إلى جانب التدليك، وذلك باستخدام الزيوت العطرية كزيت اللافندر.
مفيد للشعر:
سقوط الشعر شكوى شائعة للحوامل، وزيت اللافندر من الزيوت الطبيعية المفيدة للشعر، فهو يعزز من نموه ويقويه، ويترك فيه رائحة جميلة.
تجديد خلايا البشرة:
يساعد زيت اللافندر على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف، ويجدد خلاياها، ويزيل الكلف أيضًا، وهي مشكلة شائعة خلال الحمل.

فوائد عشبة الخزامى لتضييق المهبل وتنظيف الرحم والحمل

– يعمل الخزامى على تضييق المهبل .
– كما تعمل على تعقيم المهبل وتعقيم وتطهير المنطقة الحساسة وحمايتها من الملوثات الخارجية مثل البكتيريا والجراثيم والفطريات .
– تعمل أيضاً على قتل البكتيريا الموجود في المهبل .
– تقلل من حجم الإفرازات المهبلية .
– تعمل أيضاً على التخلص من الروائح الكريهة .
– وتقلل من الشعور بالحكة في تلك المنطقة .

أضرار عشبة الخزامى ومحاذير استخدامها

يُعدّ تناول عشبة الخُزامى بكميّات قليلة آمناً على الصحة، كما أنّ وضعها على الجلد، أو استنشاق رائحتها، أو تناولها عن طريق الفم بكميّات علاجيّة يمكن أن يكون آمناً، لكنّ تناولها عن طريق الفم قد يسبّب بعض الأعراض, كالإمساك، وزيادة الشهيّة، والصداع، كما يمكن في حالات نادرة أن يؤدي استخدامها على الجلد إلى تهيُّجه، ومن جهةٍ أخرى فإنّ الأشخاص المُصابين بالحساسيّة وخاصّة من حبوب اللقاح يُنصحون بتجنّب الخُزامى, إذ يمكن أن تُسبّب بعض ردود الأفعال التحسّسية.



541 Views