عشبة الراوند

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 27 سبتمبر, 2020 6:46 - آخر تحديث : 5 يناير, 2023 9:08
عشبة الراوند

عشبة الراوند تتميز بالعديد من الفوائد لصحة الإنسان، إذ انها كانت تستعمل في الطب البديل قديماً، وسوف نتحدث عن فوائد عشبة الراوند وكل المعلومات الكاملة عنها خلال المقال التالي.

عشبة الراوند

عبارة عن نبتة يعتقد الكثير من الأفراد أنها واحدة من أنواع الفواكه وذلك لأن لها نكهة مميزة، مع ذلك فهي نوع من أنواع الخضراوات، حيث يشبه مذاق عشبة الراوند مذاق التفاح الأخضر الذي يجمع بين الحلاوة والحموضة، لذا فمن الشائع استخدامها في صناعة الحلويات والفطائر، إذ أنه يضاف مقدار ضئيل من السكر إليها لإظهار نكهتها المميزة عند الطهي.
يذكر أن الجزء الوحيد الصالح للأكل من عشبة الراوند هي السيقان الحمراء السميكة فقط، أما الأوراق الخضراء فيجب التخلص منها لاحتوائها على نسبة عالية من حمض الأوكساليك، وهو مادة كيميائية قد تتسبب بمضاعفات صحية حادة عندما تدخل الجسم. يفضل القيام بحفظ هذا النوع من الأعشاب في درجات حرارة دافئة، بسبب أن الحرارة المنخفضة تكون سبب في انتقال المادة الحمضية المذكورة انفًا من الأوراق إلى السيقان.

فوائد عشبة الراوند

تتميز عشبة الراوند ببوجود أكثر من فائدة صحية لها وهي تكون كما يلي:
1. خفض مستويات الكولسترول في الجسم، بسبب احتوائها على كمية عالية نسبيًا من الألياف الغذائية.
2.تساعد على خسارة الوزن الزائد، بسبب احتوائها على كمية قليلة من السعرات الحرارية.
3.تحسين عمليات الأيض في الجسم، بسبب وجود نوع معين من المركبات الكيميائية.
4.تقوية وتحسين الدورة الدموية في الجسم، بسبب احتوائها على كمية جيدة من الحديد والنحاس.
5.تساعد على كبح الشهية وتحسين الهضم، بسبب وجود نسبة عالية من الألياف الغذائية بها.
6.تناول هذا النوع من الأعشاب بانتظام قد يساعد على تنظيم الهضم ومكافحة المشاكل الهضمية المختلفة، مثل: الإمساك، الإسهال، النفخة والغازات، تشنجات البطن.
7.تساعد على تخفيف حدة بعض الأعراض المزعجة التي قد ترافق سن انقطاع الطمث لدى المرأة.
8.تحتوي عشبة الراوند على كمية جيدة من فيتامين ك، والذي يساعد على تقوية العظام وتحسين كثافتها، مما يؤدي لخفض فرص الإصابة ببعض أمراض العظام، مثل هشاشة العظام.
9.تحسين صحة الدماغ.
10.تخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق بعض أمراض الكبد، مثل: الكبد الدهني، تليف الكبد.
11.تنظيم وتحسين مستويات سكر الدم.
12.تزويد الجسم بجرعة جيدة من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض، مثل: إعتام عدسة العين، السرطان.
13.تخفيف حدة بعض الأعراض المرافقة لالتهاب البنكرياس المزمن.
14.علاج التقرحات الفموية.
15.تخفيف الام وتشنجات الدورة الشهرية.
16. تساعد على تخفيف من أعراض التهاب البنكرياس.
17.التقليل من نزيف الجهاز الهضمي.
18.تقليل خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن.
19.التحسين من أعراض التسمم بالمبيدات.
20.تحسين حالات المصابين بالسكتات الدماغية.

أضرار عشبة الراوند

عند تناول عشبة الراوند بشكل غير طبيعي يتسبب في حدوث الأضرار التالية:
1.اضطرابات في نبض القلب.
2.ضعف عام في الجسم.
3.فرط أوكسالات البول، وهي حالة قد تتسبب بمشاكل خطيرة في الكلى.
4.نقص في مستويات البوتاسيوم.
5.مشاكل واضطرابات هضمية، مثل: الإسهال، الغثيان، التقيؤ.

إرشادات عند استهلاك عشبة الراوند

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب إتباعها عند تناول عشبة الراوند، وهي عبارة عن:
1.تجنب تناول عشبة الراوند من قبل الأشخاص المصابين بالمشاكل الصحية التالية: الاضطرابات الهضمية، أمراض الكلى.
2.تناول عشبة الراوند باعتدال ودون إفراط.
3.الحرص على حفظ عشبة الراوند في درجات حرارة دافئة قدرة الإمكان.
4.الاكتفاء بتناول السيقان فقط وتجنب تناول الأوراق.
5.تجنب تناول عشبة الراوند بهيئتها النيئة، إذ قد يساعد الطبخ على تقليل نسبة حمض الأوكساليك الضار فيها.

استخدامات عشبة الراوند

يمكن عمل محلول يحتوي على الراوند لعلاج قرح الفم وذلك من خلال استعماله لمدة 3 أيام، كما يمكن وضعها على قروح الهربس من أجل علاجها.
يساعد تناول جذور عشبة الراوند البودر عن طريق الفم في علاج أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة والحالة المزاجية والتعرق والنوم والإرهاق.
كما أن تناولها يساعد أيضًا على الوقاية من التهاب البنكرياس لدى الأشخاص الذين أجريت لهم عملية جراحية وتقليل الألم الناتج عن ذلك.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام عشبة الراوند

-يمكن أن يؤدي الإفراط في تناولها إلى زيادة كسالات الكالسيوم وتبلورها في أعضاء الجسم، وهو يوجد بشكل خاص في الأوراق.
-تسبب زيادة بوتاسيوم البول، مما ينتج عنه مرض الفشل الكلوي.
-يجب الامتناع عن تناولها من قبل الأشخاص الذين يفتقرون إلى وجود البكتيريا النافعة في الأمعاء.
-تعتبر أوراقها غير آمنة عند تناولها عن طريق الفم لاحتوائها على حمض الأكساليك الذي يسبب بعض الأعراض مثل ألم في البطن والغثيان والقيء وحرقة في الفم والحلق والإسهال.
-تعتبر عشبة الراوند غير آمنة عند استخدامها أثناء الحمل والرضاعة.
-يمكن أن يؤدي الاستمرار في استخدامها إلى ضعف العضلات والعظام وعدم انتظام معدل ضربات القلب وفقدان البوتاسيوم.
-تؤثر على وظائف الكبد لدى الأشخاص المصابين باضطرابات في الكبد.
-يمتنع عن استخدامها في حالة وجود بعض المشاكل الصحية بالجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي والتهاب الزائدة الدودية والأمعاء.



473 Views