عشبة المر

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 26 نوفمبر, 2020 6:08
عشبة المر

عشبة المر نتعرف عليها معا بشكل تفصيلي من خلال هذا المقال مع ذكر أهم فوائدها الصحية والجمالية تابعوا السطور القادمة

عشبة المر

-المر عبارة عن نوع من أنواع النباتات يكثر بها مادة الصمغة وتكن مخلوطة بالكثير من الزيوت بالإضافة إلى المراد الراتنجية، وتستخرج مادتها الصمغية من سقان أشجراها، حيث يمكن أن يقوم الفرد بخدشها ثم يستخرها للاستفادة منها،وفي مقالنا اليم سنتحدث بشكل مبسط عن فوائد عشبة المر لإنسان وصحته والأمراض التي يمكن أن يدخل في استخدامها.
-ويكثر زراعة عشبة المر في دولة عمان حيث يعود أصلها إليها، وأيضًا الكثير من الدول مثل: الصومال واليمن بالإضافة إلى شمال إفريقيا، وتتعدد أنواعه الكثيرة مثلالمر بطارخ أفريقي، أو غيرها مثل المر الحجازي.
-وعشبة المر أيضًا تعطي الكثير من الازيوت الطيارة بالإضافة إلى الفراد التي تعطيها للمجال الطبي وعلاج الكثير من الأمراض، ويغلب على تلك النبتة اللون الأحمر الذي يميل قليلًا إلأى اللون البني ويمكنك أن تستفيد من فوائدها عن طريق أكلها، لكن عليك ألا تزيد في اتسخدامها عن مدة أكثر من أسبوعين فقط حتى لا تسبب لك بالكثير من المشكلات الصحية خاصة الإصابة بأمراض الكلى والقولون.

فوائد عشبة المر

-المر يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول والدهون في الدم.
-أثبتت بعض الدراسات أن عشبة المر تخفض مستويات السكر في الدم عند الأشخاص الأصحاء و مرضى السكر.
-عشبة المر فعالة في حل مشاكل القلب و الطحال و الكبد الصحية، كما أنها قد تعزز عمل الدورة الدموية.
-من فوائد عشبة المر أنها تفيد في علاج مشاكل الفم إذ إنّه يمكن استخدامها كغرغرة أو مضمضة لعلاج تقرحات الفم والتهابات اللثة والتهاب الحنجرة والبلعوم.
-تساعد عشبة المر في علاج بحة الصوت وتنقيته وصفائه، وذلك عن طريق مص قطعة صغيرة منها.
-لعشبة المر فوائد كبيرة على أمراض الجهاز التنفسي، حيث إنها طاردة للبلغم، وتعالج النزلات الشعبية، والتهاب القصبات والربو، وضيق التنفس، والتهابات الجيوب الأنفية.
-تستخدم عشبة المر في كثير من حالات عسر الطمث لدى الإناث فهي مقوية للرحم، ومدرة للدورة الشهرية المتعسرة أو المنقطعة.
-تستخدم عشبة المر كمطهر داخلي وغسول مهبلي قابض لعضلات الرحم ومزيل للروائح و الالتهابات.
-من فوائد عشبة المر أنها تعمل عمل المهدئ إذا ما تم استنشاق زيتها أو تم تطبيقه على الجلد، حيث تنتقل مركباته إلى المنطقة المتحكمة بالعواطف في الدماغ وتنتشر وتؤثر في عمل الجهاز العصبي.
-يمكن استخدام عشبة المر لتطهير الجروح وعلاج الحروق الجلدية و البثور والتقرحات المزمنة.
-يستخدم زيت عشبة المر كمكون في منتجات العناية بالبشرة ونضارتها وللحد من ظهور التجاعيد.
-تحتوي عشبة المر على العديد من المركبات الكيميائية التي تملك تأثيرات مضادة للأكسدة والالتهابات مما يجعلها وتساعد على تعزيز جهاز المناعة وتحارب وتخفف من الالتهابات وأثارها.

أهمية المر الجمالية

للبشرة
-تُستخدام هذا النبات منذ القدم للحصول على بشرة مشرقة وزاهية، وتتمثل هذه الفوائد بما تُساعد البشرة على التخلص من حب الشباب، وتُعزز من صحتها وجمالها.
-تُعالج الدمامل في البشرة بفاعلية كبيرة. تعمل على تفتيح لون البشرة وتبيضها، حيث يتم استعمال المرة للحصول على بشرة متوهجة ومشرقة. تُعطي للوجه والخدين مظهراً ممتلئاً، وتزيد حجمهما بشكل طبيعي.
-تُخلص البشرة من الأوساخ المتراكمة فيها. تُزيل التصبغات من البشرة، وتٌوجد لونها. تُصغر حجم المسامات في البشرة بفعالية كبيرة.
-تمنع ظهور علامات الشيخوخة الناتجة عن تقدم العمر، وتُعزز من شباب البشرة.
للشعر
-تطهير فروة الرأس من البكتيريا والأوساخ، الأمر الذي يجعلها فعّالة في معالجة قشرة فروة الرأس ومنع ظهورها من جديد.
_تقوية بصيلات الشعر.
-منع تساقط الشعر، وحمايته من التلف. زيادة كثافة الشعر.
-تنعيم الشعر بشكل طبيعي، وإعطاءه لمعاناً جميلاً. تطويل الشعر بشكل فعّال.

أضرار عشبة المر

إسهال
تعتبر المر آمنة عند استخدامها بكميات صغيرة في الطعام وعندما تؤخذ عن طريق الفم، ولكن عندما يتم تناولها على شكل دواء، فيمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، كالإسهال، كما أن الجرعات الكبيرة من المرة تكون غير آمنة على الأرجح، حيث يمكن أن تتسبب الكميات الأكبر من 2-4 جرام في تهيج الكلى وتغيرات في معدل ضربات القلب.
طفح جلدي
يمكن أن تكون المرة آمنة لدى البعض عند وضعها على الجلد، ولكنها يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية، كالطفح الجلدي.
إجهاض الحامل
تناول عشبة المر عن طريق الفم أثناء الحمل هو غير آمن ويجب تجنبه، حيث يمكن أن تتسبب المرة بالإجهاض، ولا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان نبات المرة آمناً للإستخدام على الجلد عند الحمل، ولا توجد أيضاً معلومات كافية تؤكّد أن نبتة المرة آمناً للأم المرضعة، لذا يُنصح بتجنب استخدامه في هذه الفترات.
تحفيز نزيف الرحم
عشبة المر قادرة على تحفيز نزيف الرحم، ولهذا السبب تستخدمه بعض النساء لبدء الدورة الشهرية، فإذا كنتِ تعاني من حالة نزيف الرحم، فإستخدمي المرة بحذر، لأنه قد يجعل هذه الحالة أسوأ بكثير.
بخفض نسبة السكر في الدم
قد يقوم عشبة المر بخفض نسبة السكر في الدم، وهناك قلق من أنه إذا تم استخدامه جنباً إلى جنب مع الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم فقد ينخفض ​​السكر في الدم بشكل كبير، فإذا كنت تستخدم المرّة والأدوية لمرض السكري، فعليك مراقبة سكر الدم بعناية.
يؤثر على ضربات القلب
يمكن أن تؤثر كميات كبيرة من عشبة المر على معدل ضربات القلب، فإذا كنت تعاني من مرض في القلب، يجب مراجعة الطبيب المختص بحالتك قبل البدء بتناوله.
يتحكم بغلوكوز الدم
هناك مخاوف من أن عشبة المر قد يتداخل مع التحكم في غلوكوز الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدام “المرّة” قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية.



434 Views