علاج الثعلبة بلسع النحل

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 4 يونيو, 2021 8:29
علاج الثعلبة بلسع النحل

علاج الثعلبة بلسع النحل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نقدم لكم تقرير كامل عن مرض الثعلبة اسبابه وطرق علاجه.

علاج الثعلبة بلسع النحل

يقول الخبراء أن على الرغم من علاج الشعر بسم النحل يأخذ بضعة أشهر، إلا أن النتائج مذهلة وتدوم طويلا، وقد أكدت الدراسات تأثيره على إعادة الشعر لما كان وأفضل، بالإضافة لمنحه فيتامينات ومعادن هامة كان يفتقدها ويمكن علاج الثعلبة بلسع النحل حيث أنه يعمل على يساعد على إعادة إنبات الشعر في المناطق التي أصابها الثعلبة بل ويخفف يخفف من أعراضها بالإضافة إلى أنه يساعد على تحسين قوة الشعر من الجذور وحتى الأطراف ويمنع تشقق نهايات الشعر ويحفز الدورة الدموية في فروة الرأس بشكل كبير مما يساعد على تحسنها ومنع الشعور بالحكة بها ويخلص فروة الرأس من الفطريات والبكتيريا الضارة بالشعر.
ويمنع تساقط الشعر نهائياً ويقويه.

أسئلة مختلفة عن الثعلبة

ما هو مرض الثعلبة؟
مرض الثعلبة يعد من أمراض المناعة الذاتية (Autoimmune diseases)، حيث يقوم الجهاز المناعي بمحاربة بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تساقطه من فروة الرأس ومن المناطق المختلفة في الجسم أيضًا وفي معظم الحالات يتساقط الشعر في منطقة دائرية صغيرة، وعادة لا يتطور المرض إلى أكثر من هذه الدوائر التي تفتقر للشعر، ولكن بعض الأشخاص يعانون من تساقط كثيف للشعر تصل أحيانًا لفقدان جميع شعر رأسهم وجسمهم في بعض الأحيان.
ما هي الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالثعلبة؟
يصيب مرض الثعلبة الجميع دون استثناء، ولكن عادة ما تبدأ الإصابة في مرحلة الطفولة، ففي حال إصابة أحد من أفراد عائلتك بهذا المرض يرتفع خطر إصابتك به أيضًا.
ما خطورة مرض الثعلبة؟
مرض الثعلبة لا يعد مرضًا خطيرًا، فهو لا يسبب أي ألم جسدي، وعادةً ما يكون المصابين بالمرض بحالة صحية جيدة، ولكن بما أن المرض يؤثر على الشكل الخارجي للمصابين، فهو يؤثر على حالتهم النفسية بشكل كبير.
إلى جانب الأثر النفسي على المصابين بالمرض فإن تساقط الشعر وفقدانه من منطقة العينين والأذنين والأنف يعرض المصاب بشكل كبير لدخول الجراثيم والأوساخ إلى هذه الأعضاء.
هل سيصاب أطفالي بمرض الثعلبة مثلي؟
من الممكن أن ينتقل هذا المرض وراثيًا، ولكن معظم الأطفال المصابين لا يكون أهاليهم مصابين بالمرض، ومعظم الأهالي المصابين بمرض الثعلبة لا يصاب أطفالهم به، وذلك لأن هناك عوامل أخرى تلعب دورًا في الإصابة بالمرض.
ما الذي يسبب الإصابة بمرض الثعلبة؟
لا يعرف الباحثين والعلماء حتى الان سبب الإصابة بهذا المرض تحديدًا، إلا أنهم يتوقعون أن مجموعة من الجينات قد تكون مسؤولة عن ذلك ولا تعد الثعلبة كالأمراض الوراثية الأخرى، أي أنه ليس شرطًا إصابة الأطفال إن كان أحد الوالدين مصابًا، لكن الباحثين يعتقدون أن هناك عددًا من الجينات التي تتواجد عند بعض الأشخاص وتؤثر على إصابتهم بالمرض، إلى جانب عدد من العوامل البيئية المختلفة كما أنه عادةً ما يصاب الفرد بمرض الثعلبة إن كان أحد أفراد عائلاتهم مصاب بأحد أمراض المناعة الذاتية، مثل: السكري من النوع الأول.
هل من الممكن أن ينمو شعري مجددًا؟
هناك فرصة لينمو شعرك مجددًا سواء بالاستعانة بعلاج أم من دونه، ولكن هذا الشعر سيتساقط مجددًا وتختلف حدة وشدة المرض من شخص لاخر، فبعض المصابين يفقدون الشعر في مناطق دائرية صغيرة ثم يعود لينمو مجددًا ولا يعود المرض للظهور أبدًا، في حين أن البعض الاخر يفقد شعره ويعود لينمو مجددًا من ثم يفقده من جديد.

تشخيص مرض الثعلبة

– يمكن تشخيص مرض الثعلبة بعدد من الطرق ومنها القيام بفحص الاعراض فيتم فحص المساحة التي فقد منها الشعر كما يتم فحص الشعر تحت الميكروسكوب. كما يمكن أخذ عينة من فروة الرأس لفحصها تحت الميكروسكوب حتي يتم استبعاد الأسباب الاخري المردية لفقدان الشعر مثل الاصابة بالفطريات التي تؤدي الى فقدان الشعر.
– عمل بعض فحوصات وابحاث الدم في حالة اشتباه وجود امراض المناعة الذاتية فيتم قياس نسبة الاجسام المضادة الذاتية التي في حالة ارتفاع نسبتها يدل ذلك على وجود مرض ذاتي المناعة. كما من الواجب القيام بفحص نسبة البروتين المتفاعل سي كما من الواجب قياس نسبة معدل ترسيب كرات الدم الحمراء.
– ومن الفحوصات التي يجب اجرائها في حالة التأكد من الاصابة بمرض الثعلبة قياس مستوي الحديد في الدم وقياس نسبة الاجسام المضادة للنواة. كما يتم قياس نسبة هرمونات الغدة الدرقية وقياس نسبة هرمون التستوستيرون في الدم سواء كان هرمون التستوستيرون الحر او الكلي. ويتم قباس كذلك نسبة الهرمون المنشط للحوصلة والهرمون اللوتيني في الدم.

طرق علاج الثعلبة

المينوكسيديل
يتوافر المينوكسيديل على شكل سائل أو رغوة أو شامبو، وهو يساعد في علاج ثعلبة الرأس والحواجب والذقن وعادةً ما يبدأ النمو بعد مرور 12 أسبوعًا من بداية مدة العلاج، ولكن قد يستمر العلاج لمدة 6 أشهر لتجنب فقدان الشعر مستقبلًا، وفي حال الاستفادة قد يستمر العلاج لمدة غير محددة للاحتفاظ بالنتائج.
الأنثرالين
الأنثرالين هي مادة مصنعة شبيهة بالقطران، يتم تطبيقها على البقع الخالية من الشعر مرة يوميًا وتركها، ليتم غسلها بعد مرور فترة تتراوح ما بين نصف الساعة لعدة ساعات ويبدأ مفعول الأنثرالين بالظهور بعد مرور ما يقارب 8 إلى 12 أسبوعًا من بداية مدة علاج الثعلبة.
العلاج المناعي الموضعي
يهدف العلاج المناعي الموضعي إلى تغيير وجهة الجهاز المناعي لتتوقف عن مهاجمة جريبات الشعر حيث يتم تطبيق مادة مسببة للتحسس موضعيًا على المناطق الخالية من الشعر، وعند ظهور ردة فعل التحسس يتم ترك المادة على البشرة وتغطيتها حتى يظهر الاحمرار والتورم وطفح يستمر لمدة 36 ساعة وتستمر مدة علاج الثعلبة باستخدام هذه الطريقة مرة أسبوعيًا حتى ينمو الشعر في غضون 6 أشهر.
الميثوتريكسات
قد يتم اللجوء إلى الميثوتريكسات في حال عدم الحصول على نتائج باستخدام الطرق الأخرى، لأن استخدامه قد يسبب بعض الاثار الجانبية التي قد تكون خطيرة أحيانًا ويبدأ نمو الشعر باستخدام الميثوتريكسات بعد 3 أشهر من بدء مدة علاج الثعلبة، ليستمر النمو بشكل كامل لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 12 شهرًا.



817 Views