علامات الشفاء من التوحد

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 19 فبراير, 2023 2:47
علامات الشفاء من التوحد

علامات الشفاء من التوحد سوف نتحدث كذلك عن ماذا يحب الطفل المصاب بالتوحد؟ وكيف يرى العالم مريض التوحد؟ و من ماذا يخاف طفل التوحد؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

علامات الشفاء من التوحد

1-الرد على استفساراتك بكُل عفوية
سيكُون بمقدرة الطفل الإجابة على أسئلتك, وسيزداد انتباههُ بمرُور الوقت.
كما أنهُ سيكون قادرًا على أن يطلب منك ما يرغب به من الأطعمة والألعاب المُفضلة.
2-التفوُق في الدراسة
مع شفاء طفلك من مرض التوحُد ستُلاحظين تفوُقه الدراسي.
وحصُوله على العلامات الدراسية العالية مُقارنًة بعلاماته قبل شفائه.
3-مُرونة تعبيرات الوجه
ستجدينهُ يبتسم عندما تقومين بتدليله وإسعاده.
سيكُون قادرًا على البُكاء عندما يوَد أن يُشعرك باستيائه تجاه أمر ما لا يُعجبه.
4-تقليد الطفل لأقرانه
ستجدين طفلك يتحدَث بكلمات لم تنطقي بها داخل المنزل.
سيُقلد رفاقهُ في المدرسة حتى وإن كان يجهل معنى الكلمة التي يقُولها.
ستجدينهُ يُقلدهم في التصرُفات والسُلوكيات التي أثارت إعجابه منهُم.
5-حُب اللعب معك
إن كُنتي مُعتادة على تعليم طفلك بنفسك واللعب معهُ, ستُلاحظين شفائه في مرحه.
وحُب اللعب معك والحرص على تواجُدك بجواره, وترك الوحدة والانعزال.
6- مهارات الطفل في الأنشطة المُختلفة
فسيكون طفلك قادرًا على تحسين قُدراته في الأمُور الرُوتينية.
فإن كان يُحبُ الرسم ستجدي هُناك تطورًا مُلاحظًا في طريقة تلوينه, وإمساكه بالأقلام.
وإن كان يُحب مُمارسة رياضة مُعينة, ستُلاحظين أنهُ تمكَن من إتقانها.
الحُصول على صديق
إذا وجدتي طفلك أصبح لهُ صديق ويخرج معهُ دائمًا ويُحب التواجُد معهُ.
فتلك تُعتبر بداية مُوفقة لشفائه, وبتعامُله مع شخص واحد سيكون قادرًا على التعامُل مع أي شخص.

ماذا يحب الطفل المصاب بالتوحد؟

إن من الخصائص المميزة لمرض طيف التوحد هو عدم الرغبة في التلامس أو العناق خصوصاً ، رغم أن طفل التوحد يحب الإهتمام ويرغب في الشعور بالحب من والديه ، إلا أن الكثير من الأطفال المصابين بالتوحد لا يفضلون التلامس الجسدي أو إظهار العاطفة الجسدية ، وفي هذه الحالة يمكن للأهل أن يظهروا حبهم وإهتمامهم لطفلهم المصاب بالتوحد من خلال اللعب أو مشاركته فيما يحب أو التعبير له عن الحب بالكلمات لا بالتلامس.

كيف يرى العالم مريض التوحد؟

عادةً ما يواجه الطفل المصاب بالتوحد صعوبات في فهم العالم وتوصيل أفكاره واحتياجاته ممّا يجعله يشعر بالقلق، الطريقة التي يرى بها أو يسمع أو يشعر بها يمكن أن تكون مؤلمة والعالم يمكن أن يكون مكانًا مخيفًا ومربكًا بالنسبة له، عندما يحدث شيء ما أو يتغير فجأة قد يشعر بالذعر قد يظن الناس أنه سخيف لكنه مرتعب حقًا.

من ماذا يخاف طفل التوحد؟

نجد أن طفل التوحد لا يخاف من فقد نجده يلعب مع حيوانات مفترسة ، أو يركض ناحية النار أو المياه أو الطرق السريعة أو الأدوار العالية مما قد يتسبب في تعرضه للأذى الشديد، وذلك يعود لعدم قدرة الطفل المريض بالتوحد على التمييز بين المخاطر لذلك فهو لا يشعر بالخوف عندما يتعرض لحالة خطر وهذا يستدعي اهتمام الأم الشديد وانتباهها على طفلها التوحدي، بل هو فقط يشعر بالخوف من الأمور التي تسبب له حساسية كالضوضاء أو الأضواء الصاخبة وغيرها.
إن الطفل المريض بالتوحد قد يعاني من الإحساس بالخوف والفزع عند تعرضه لبعض المواقف ، أو عندما يرى الكثير من الأشياء، فمن أهم الأمور التي قد تؤدي لشعور الطفل بالخوف الشديد أو أن يسيطر عليه إحساس التوتر والفزع أمور عدة كالضوضاء أو الأصوات الصاخبة ، كما يشعر بالخوف من الأضواء العالية والمزعجة أو الأماكن المزدحمة والتجمعات ، فنجد الطفل التوحدي يصرخ ويقوم بحركات غير مفهومه ويعلو صوته ويركض وتتسارع دقات قلبه ولا يمكن التحكم في تصرفاته حينها ، وقد نجد الطفل المصاب بالتوحد يهرب ويبكي أو ينحاز وحيداً ويرفض التحدث مع أحد ، وقد تسيطر عليه العصبية وعلى سلوكياته، وكل هذه التصرفات العدوانية أو الدفاعية هي عبارة عن تعبير طفل التوحد عن إحساسه بالخوف .



119 Views