فوائد الاحترام

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 16 يونيو, 2021 6:51 - آخر تحديث : 17 يونيو, 2021 5:00
فوائد الاحترام

فوائد الاحترام نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أنواع الاحترام المختلفة ونصائح متنوعة لتعليم الأبناء احترام الكبار وختام الموضوع تصرفات تفقدك الاحترام في العمل.

فوائد الاحترام

-سيجد الإنسان أنه قادر علي أن يستمع للغير.
-سيصبح الفرد إيجابي.
-سيثق في الشخص الكثير من الأفراد.
-سيصبح للفرد مكانة عالية في المجتمع.
-سيصبح الفرد راضي عن نفسه.
-الاحترام يجعل الشخص يثق في نفسه، وكلامه، وخطواته .
-يجعل الاحترام وجود علاقات قوية مع الآخرين.
-سيجعل للشخص أسلوب مميز عن الآخرين.
-يجعل حياة الشخص هادئة وخالية من المشاكل.
-لن يكون هناك مشاحنات بين الأفراد.

أنواع الاحترام

إن الاحترام هو حجر الأساس في أي مجتمع متطور، ويختلف الاحترام من حيث أهدافه والأشخاص الموجه إليهم، وإليكم أهم أنواع الاحترام في المجتمعات:
احترام القانون
إن احترام القانون من أهم أنواع الاحترام التي يجب أن يتحلى بها الإنسان حتي يتمكن من العيش في آمان واستقرار ضمن أفراد مجتمعه. واحترام القانون هو أهم ما يميز المجتمعات المتقدمة، ولا يُقصد بالقوانين هنا القوانين الإجرامية فقط، بل يُقصد بها كافة القوانين والقواعد التي تنظم حياة الإنسان.
احترام الحريات
الكثير من الناس لا يعي معني احترام الحريات، ولا يستوعب أهميته في خلق مجتمع إنساني متقدم. لكن الحقيقة انه لا سبيل لمجتمع راقي دون أن يتحلى أفراده وحكوماته باحترام كامل لحرية التعبير، وحرية الاختيار، وغيرها من الحريات التي تضمن للإنسان التعبير عن رأيه وعن أفكاره في جو من التقبل والديمقراطية.
احترام الخصوصية
يفتقد الكثير من الناس هذا النوع من الاحترام في حياتها، خاصة وأنه نوع من الصعب إيجاده في مجتمعاتنا العربية. فالأسرة العربية تمتاز بالترابط، الأمر الذي يتم إساءة تفسيره من البعض، واستغلاله لاختراق خصوصية الآخرين فالخوف، والقلق، والحماية ..كلها تعبيرات يتم استعمالها من أجل تبرير التدخل في حياة الآخرين، والتعدي على خصوصيتهم.
الاحترام النفعي
يشكل الاحترام النفعي جزء من حياة أي مجتمع، حيث أنه احترام مسبب بسس أو منفعه شخصية لدي فرد ما. فالكثير من الأشخاص يتمتعون بصفة الاحترام فقط إذا كان هناك داعي أو مصلحة ناتجة عنها.
الاحترام من اجل الاحترام
إن هذا النوع من الاحترام هو أرقي الأنواع وأقلها وجوداً في المجتمع؛ مع الأسف! لكن هذا لا يعني أنه غير موجود، بل يمكننا أن نجده في سلوك الكثير من الأشخاص الذين تربوا على القيم والأخلاق السامية، وتعلموا قيمة الاحترام في حياتهم وحياة مجتمعاتهم.

نصيحة تربوية لغرس قيمة احترام الكبير في نفوس أبنائك

– حتى تستطيعين اكتساب احترام طفلك يجب أن تحترمي أنت الآخرون، واعلمى أنكِ إذا عاملتي طفلك بطريقة سلبية، وبغير احترام فإن مثل هذا الأمر سيكون أثره سلبيا وسيئا على علاقتك بطفلك.
– من المهم وضع حدود وقواعد معينة بينك وبين طفلك، حتى لا يتعداها الأبناء.
– لا بد أن تعاملي طفلك باحترام، فعلى سبيل المثال إذا كنت ستطلبين من طفلك إحضار كوب من الماء لك، فاطلبي منه هذا الأمر بصيغة الطلب وليس الأمر، وافعلي نفس الأمر إذا كنت تريدين من طفلك إغلاق التليفزيون، فافعلي هذا بصيغة أنك تطلبين منه ولا تأمرينه.
– يجب أن تكوني مثالا أمام طفلك وقدوة له، ففي كثير من الأحيان نجد أن الأهل تحاول تعليم أبنائهم أنه من الخطأ عليه اتباع أسلوب السخرية من الآخرين، لكنهم في المقابل يفعلون هذا الأمر هم أنفسهم.
– عليك أن تفهمي أنه إذا أردت لطفلك أن يحترمك، فعليكي أولا أن تكوني أنت مثالا لكيفية احترامه واحترام الآخرين.
– إن تعليم طفلك كيف يحترمك يجب ألا يأتي بطريقة مباشرة دائما، وذلك من خلالك، فيمكنك مثلا أن تقومي بمساعدة أحد جيرانك أو تتطوعي للأعمال الخيرية مما سيجعل طفلك يحترمك أكثر كإنسانة وبالتالي كوالدته.
– احرصي دائما على قضاء الوقت مع طفلك، فيمكنك أن تشاركيه في قراءة القصص، أو تقومون بأي نشاط بغرض التسلية،، مما سيجعل طفلك يرى مدى حبك له وبالتالي فإنه سيقدرك ويحترمك أكثر.
– الطفل وهو صغير قد يرتكب العديد من الأخطاء دون أن يكون مدركا لنتيجة وعواقب ما يفعله، وهنا تصبح مسئولية الأهل مساعدة أبنائهم وتعليمهم تحمل مسئولية أفعالهم وهو الأمر الذي بالضرورة سيجعل الطفل يحترم أهله.
– لا تترددي في الاعتذار في حال ارتكبت خطأ ما لأن هذا الأمر لن يقلل من شأنك بل بالعكس فإنه سيجعل الطفل يرى أنك تتحملين مسئولية أخطائك مما سيجعل الطفل يفعل نفس الشئ.

تصرفات تفقدك الاحترام في العمل

الكذب والسرقة
يعتقد البعض أن بعض الأكاذيب يمكن قبولها ويطلقون على ذلك “كذبة بيضاء”، لكن هناك أشخاص يرفضون قبول أي نوع من أساليب الكذب، أو التصرفات غير الأخلاقية، لأن ذلك يجعلهم يعتقدون أن من يفعل الأشياء الصغيرة يمكن أن يشارك في أكاذيب كبيرة.
الإنشغال عن العمل
بعض الأشخاص يعتبرون أن قضاء اليوم في عمل متواصل ربما يكون حملا ثقيلا على كاهلهم، ويحاولون تخطي ذلك بفعل أشياء أخرى ليس لها علاقة بالعمل، وهو يجعلهم يبدون غير ملتزمين، ويخلق شعورا بالامتعاض لدى الآخرين بسبب تصرفاتهم.
التأخير
سواء تأخرت عن العمل أو الاجتماعات، أو حتى المواعيد المحددة لإنجاز العمل، فإن ذلك يعني إجبار الآخرين على انتظارك، وهو ما يجعلك تبدو أنانيا وغير منظم، ولا تحترم أهمية الوقت لدى الآخرين.
الأحاديث الدرامية
تمر على كل شخص أوقات عصيبة، يتعرض فيها لأزمات عاطفية، أو أشياء مزعجة يريد الحديث عنها مع آخرين بشكل علني، لكن تكرار ذلك ربما يجعل الناس تتجنبك كما يتجنبون الأمراض الوبائية.
النميمة
إذا كنت تهوى الحديث عن الآخرين، وما يحدث معهم، فإن ذلك لا يجعلك محل ثقة لدى الآخرين، الذين يدركون أنك ستتحدث عنهم أيضا بأساليب خبيثة ونوايا سيئة.
الفظاظة
عندما تسب الآخرين، لن يكون ذلك مقبولا في نفوس الآخرين، حتى إذا بدا لك أن ذلك مقبولا لديهم ظاهريا.
المظهر
إنه لشيء عظيم، أن تعمل في مكان لا يشترط عليك زيا رسميا طول الوقت، لكن ذلك لا يجعلك تتخلى تماما عن ارتداء ملابس مناسبة، حتى لا تفقد التقدير والاحترام.
النفاق
إذا كنت تريد أن تقود الناس، فيجب عليك أن تنال احترامهم أولا، ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا عندما تصبح قضوة للآخرين بأفعالك لا بكلامك النظري.
إلقاء اللوم على الآخرين
من يتحمل مسئولية أفعاله، ينال احترام الناس وتقديرهم، لكن إلقاء اللوم على الآخرين، وتوريطهم في الأزمات لتخليص نفسك منهم، يظهرك في مظهر الشخص غير المسئول.



888 Views