فوائد الاستحمام بالماء الساخن للبشره

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 26 يونيو, 2022 7:07
فوائد الاستحمام بالماء الساخن للبشره

فوائد الاستحمام بالماء الساخن للبشره وفوائد الاستحمام النفسية و فوائد الاستحمام للبشرة و طريقة الاستخدام الماء البارد للوجه، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

فوائد الاستحمام بالماء الساخن للبشره

1. تحسين صحة القلب والدورة الدموية
عند التعرض لدرجات الحرارة العالية فإن ذلك يؤدي إلى توسع الشرايين والأوعية الدموية مما يزيد من تدفق الدم في داخلها كما أن للماء الساخن تأثيرًا واضحًا في التقليل من تصلب الشرايين لذا ينصح بالاستحمام الساخن لمرضى ارتفاع ضغط الدم والمصابين بفشل القلب المزمن.
2. تقوية العضلات والمفاصل
عندما يتم تعزيز تدفق الدم بواسطة الاستحمام بالماء الساخن فإن ذلك يؤدي إلى التخلص من تيبس المفاصل ويقلل من الإجهاد العضلي المؤلم.
3. تحسين صحة الجهاز العصبي والدماغ
أثبتت مجموعة من الدراسات أن ارتفاع حرارة الجسم الناتج عن الاستحمام بالماء الساخن لها القدرة على زيادة إنتاج بروتينات مهمة تقوم بتعزيز التغذية في الدماغ والحبل الشوي والتي تقوم أيضًا بتعزيز بقاء ونمو وترميم الخلايا العصبية وتحفيز التعلم والذاكرة.
كما أنه يساعد في خفض مستويات التوتر والقلق في الجسم وتحسين الحالة المزاجية.
4. التخلص من بعض السعرات الحرارية
أثبت الدراسات الحديثة أن الاستحمام والنقع في الماء الساخن لمدة كافية من الوقت تحرق الكثير من السعرات الحرارية مثل نصف ساعة من المشي.
5. الحفاظ على صحة مسامات الجسم
يقوم البخار الناتج من الاستحمام بالماء الساخن بفتح المسامات في الوجه والجسم وإزالة الأوساخ والسموم العالقة فيها طوال اليوم وهو شعور جيد بالنظافة.
6. ترطيب الجيوب الأنفية
إذا كنت ترغب بالتخفيف من احتقان الجيوب الأنفية عليك الاستحمام بالماء الساخن حيث يقوم البخار الناتج بتفكيك المخاط المتراكم وإزالة الانسداد.
7. تحسين صحة الجهاز الهضمي
تساعد الحرارة الناتجة من الاستحمام بالماء الدافئ على استرخاء العضلة العاصرة وبالتالي التقليل من الأم المصاحب للبواسير وسرعة التئام الشقوق الشرجية.
كما أن الدورة الدموية النشطة الناتجة عن الاستحمام بالماء الساخن تحسن من عملية الهضم والتقليل من مستويات السكر في الدم.

فوائد الاستحمام النفسية

-مضاد للاكتئاب
حيث وجد أن الاستحمام بالماء البارد يعمل على إرسال الموجات الكهربائية إلى الدماغ عبر مستقبلات البرد الموجودة بكمية هائلة على الجلد، الأمر الذي ينتهي بالأثر المضاد للاكتئاب.
يغير الاستحمام من كيميائية الدماغ بطريقة جيدة وإيجابية
وبالأخص عند الاستحمام بالماء البارد، والذي يؤدي إلى زيادة في مستويات هرمون النورأدرينالين (Noradrenaline) في الجسم والذي ينتج عنه الشعور بالطاقة واليقظة والإيجابية.
-زيادة نشاط الجسم وحيويته
حيث يعمل الاستحمام في الصباح على خفض هرمون الميلاتونين وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم النوم، مما يؤدي إلى إعطاء الجسم الطاقة والنشاط اللازمين لبدء اليوم بفعالية.
-يحسن من الدورة الدموية في الجسم
فيزيد من تدفق الدم إلى خلايا الجسم جميعها وبالتالي تزداد نسبة الأكسجين والمغذيات التي تصل إلى الدماغ، الأمر الذي يزيد من اليقظة والانتباه.
-يؤدي الاستحمام بالماء البارد إلى تخفيض الوزن
وذك من خلال تحفيزه لعمليات الأيض في الجسم وبالتالي زيادة حرق الدهون وفقدان الوزن، حيث أن زيادة الوزن تشكل مصدرًا لعدم الثقة للعديد من الناس وقد يصل إلى الاكتئاب، قد يصل الوزن الذي يمكن خسارته عبر الاستحمام في الماء البارد صباحًا إلى 4 كيلوغرامات في السنة تقريبًا.
-تحقيق الراحة النفسية والعاطفية
وبالأخص إن رافقه إضاءة الشموع الخافتة، والموسيقى الهادئة والرائحة العطرة، حيث وجد أن الاستحمام لمدة 30 دقيقة على درجة حرارة 40 درجة مئوية تقريبًا يحسن من أعراض الاكتئاب، من خلال قدرته على تقليل هرمون التوتر، وتعزيز هرمون السيروتونين الذي يحس المزاج، كما أن الاستحمام بالماء الافئ يوفر بيئة مناسبة للاسترخاء والتأمل
-تحسين المزاج
عند شعور الشخص بنظافة جسده بسبب الاستحمام يعمل هذا الأمر على تحفيز هرمونات السعادة في الجسم التي تُحسن المزاج مثل هرمون السيروتونين (Serotonin)، وهرمون النورإبنفرين (Norepinephrine)، وتعمل هذه الهرمونات بدورها على تحسين المزاج وزيادة الشعور بالإيجابية وبالتالي زيادة الشعور بالثقة بالنفس وزيادة الإنتاجية في الحياة بشكل عام.

فوائد الاستحمام للبشرة

-انه جيد لصحتك
يمكنك الاستحمام في الصباح.ولكن بالفعل أنك قد تعرضت ليوم كامل من تراكم الجراثيم.حيث تلامس بعض الأدوات وتقوم بمبادلة العملات المالية .ولمس بعض المجلدات ولمست لوحات المفاتيح وربماكان زميل لك فى العمل مصاب بالسعال وقمت بمصافحته .فالذهاب إلى الفراش خالى من الجراثيم هو أفضل رهان على تمتعك بصحة جيدة
– إنه يتيح لك النوم
كثير من الناس لديهم الرهبة من ضرب المنبه في ساعات الصباح الباكر.حيث لم يأخذو القدر الكافي الذى يحتاجونه من النوم .فيجدون طريقهم إلى الحمام بعيون نصف مغلقة. حيث يريدون فرصة اخرى للنوم ولو لمدة 15 دقيقة أو نحو ذلك. فالاستحمام ليلا يسمح لك بأخذ ما يكفيك من النوم لكى تبدأ يومك مستيقظا بما فيه الكفاية تماما .مقارنة بقيامك بالاستحمام في الصباح.
– مكافحة حساسية الجلد
بالاستحمام ليلا يتم غسل الجسد بالكامل عن كل تلك المواد المسببة للحساسية والمهيجات من الشعر والجلد عند الاستحمام في الليل ومن ثم الذهاب إلى الفراش فى هيئة نظيفة يعني أنك لا تقوم بنقل المواد المسببة للحساسية من جسمك إلى وسادتك والذى بدوره يقلل من خطر الاصابة من آثار أى رد فعل تحسسي.
– كما أنه يحسن الصحة العامة وتساعد في مكافحة الأمراض الجلدية
وقد وجد الخبراء أن الاستحمام في الليل يفيد الذين يعانون من رائحة الجسم القوية أو يعانون من حب الشباب. فالاستحمام في الليل أساسايغسل بشرتك من كمية الاوساخ العالقه على البشره والزيوت المتراكمه طيلة اليوم الناتجه من ضغوط اليوم والتى بامكانها ان تتراكم اكثر اذا تم الذهاب بها الى الفراش .حين تقرر الاستحمام صباحا.
–والاستحمام ليلا ايضا يعطي فرصه للاعتناء بالبشرة بقدرالامكان حيث تستطيع الاهتمام بها عن طريق وضع الكريمات الليليه على بشرة نظيفه مما يساعد على ظهورها بشكل نضر وصحى نهارا .ويعطي البشره فرصه للتنفس ليلا بعد الاستحمام حيث ان تطبيق المكياج نهارا يسد المسام .فنضافة الوجه ليلا يعطى القدره للبشرة على التنفس بشكل أفضل مما ينعكس على نضارة البشره .

طريقة الاستخدام الماء البارد للوجه

بالإمكان غسل الوجه يومياً بالماء البارد صباحاً، أو قبل وضع مستحضرات التجميل بنصف ساعة.
هناك طريقة ثالثة يُشير المُختصون إلى مدى نجاعتها في زيادة تدفق الدورة الدموية في منطقة الوجه، وهي عمل مَغْطس للوجه، وفيما يأتي طريقة الاستخدام:
1-وضع عدد من مكعبات الثلج في وعاء وتركها حتى تذوب. استخدام غطاء من الكريم أو الزيت النباتي على الوجه، قبل عمل المغطس، وذلك حتى لا يلامس الماء البارد الجلد بشكلٍ مُباشر.
2-تغطيس الرأس في الوعاء مع حبس النفس، وذلك لمدّة عشرين ثانية. تكرار العملية لثلاث مرات.
3-إذا كانت البشرة دُهنية، يُفضلّ إضافة القليل من النعناع للماء البارد.
4-قبل التعرض للشمس والخروج من المنزل بالإمكان تبليل منشفة ووضعها في الثلاجة أو الفريزر لعدد من الدقائق، ثم تُوضع على البشرة قبل وضع واقي الشمس، وذلك لمدة عشر دقائق، مما يُساهم في تقليل نسبة العرق ومُساعدة البشرة على الاحتفاظ بواقي الشمس ومُستحضرات التجميل لأطول مدة ممكنة.



284 Views