فوائد الحلبة للكلى والكبد

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 7 يونيو, 2021 1:29
فوائد الحلبة للكلى والكبد

فوائد الحلبة للكلى والكبد سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد الحلبة للكلى والكبد وما هي فوائدها وأهم نصائح لمرضى الكلى وأغذية تفيد صحة الكبد.

فوائد الحلبة للكلى والكبد

فوائد الحلبة للكلى
حماية الكلى من الإجهاد التأكسدى
الإجهاد التأكسدي هو حالة تكون فيها مستويات مضادات الأكسدة لديك أقل من المعتاد وقد تساهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى المزمن، وفقا لدراسة نشرت في “المجلة الهندية لعلم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية” في عام 2001، فإن مكملات الحلبة في حيوانات المختبر المصابة بالسكري زادت من مستويات مضادات الأكسدة في الكلى وقللت من تأثير الأكسدة، الحلبة قد تلعب دوراً في الوقاية من مرض الكلى السكري.
تحمى من حصى الكلى
– تحمي الحلبة من تطور حصوات الكلى، وفقًا لدراسة معملية نشرت في “أبحاث العلاج بالنباتات” في عام 2007، تم إعطاء الحلبة لحيوانات المختبر لمنع تكوين حصوات الكلى، وخلص الباحثون إلى أن الحلبة قد تكون مفيدة في علاج حصى الكلى.
فوائد الحلبة للكبد
– تبين من خلال الدراسات الطبية الحديثة أن الحلبة من المشروبات التي تعالج دهون الكبد ،و تحد من مضاعفات تناول الكحول مثل تليف الكبد ،و يرجع ذلك إلى أنها غنية بمضادات الأكسدة ،و تعد الحلبة غنية بالقدرات الفائقة على محاربة السموم ،و البكتيريا
-لذلك تعمل الحلبة الحصى على تنقية الدم من السموم فتعزز من عمل الكبد وتقويه حيث أن السموم الموجودة بالدم تجهد الكبد للتخلص منها، لكن عند تناول الحلبة يتم طرد تلك السموم ومن ثم يرتاح الكبد من مجهود تنقية الدم.

أغذية تفيد صحة الكبد

الخضروات الورقية
الخضروات الورقية مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط واللفت والخس وغيرها تحتوي على الجلوتاثيون. إذ يحفز هذا المركب بدوره أنزيمات تطهير السموم في الكبد، وبالتالي، فإن الاستهلاك المنتظم لهذه الخضار سيعزز صحة الكبد.
التوت
التوت، مثل العنب البري والتوت البري، يحمي الكبد من التلف. وتحتوي هذه الفاكهة على مضادات الأكسدة التي تسمى الأنثوسيانين والتي تحمي العضو وتزيد من مستوى المناعة.
الشاي الأخضر
يساعد الاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر في إزالة الفضلات الضارة من الجسم، وتشير دراسة إلى أن “الكاتشين”، وهو مكون أساسي في الشاي الأخضر، يعتقد أنه يعزز صحة الكبد، علاوة على ذلك، فإن الشاي الأخضر يزيل السموم من الجسم ويزيل المواد الضارة بالصحة.
زيت الزيتون
على الرغم من وجود الكثير من الزيوت المفيدة للصحة، فإن زيت الزيتون على وجه الخصوص معروف بمنع ترسب الدهون في الكبد. علاوة على ذلك، يساعد هذا الزيت في إزالة النفايات السامة من الجسم.
الكركم
الكركم هو أحد أكثر التوابل استخدامًا في المطبخ الهندي. وتشتهر هذه التوابل الذهبية القديمة بخصائصها العلاجية.
يُعتقد أن محتوى الكركمين في الكركم مكون مثالي لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد. وينصح بإضافة الكركم إلى نظامك الغذائي اليومي لتقوية الكبد.

نصائح لمرضى الكلى

-اتباع نظام غذائي صحي يساعد في تقليل الوزن واتخاذ الصيام كفرصة لخسارة الوزن الزائد.
-الاستمرار في تناول الأدوية التي يتبعها المريض للحفاظ على صحة الكلى وعدم قطعها إلا إذا أمر الطبيب بعكس ذلك.
-استشارة الطبيب المختص حول إمكانية صوم المريض خلال شهر رمضان أم لا.
-القيام بالتمارين الرياضية بانتظام حيث أنها مفيدة لصحة الكلى كما أنها تعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع الذي يسبب الضرر للكلى.
-السيطرة على مرض السكر والبعد عن تناول الأطعمة التي تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم حيث أنه يمكن أن يدمر الكلى.
-السيطرة على ضغط الدم المرتفع الذي يسبب تلف الكلى، عن طريق تقليل تناول الأملاح والبعد عن التدخين وتقليل الضغط العصبي.
-الحرص عند تناول الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية خاصةً المسكنات التي تضر الكلى.
-الفحص والاختبار المستمران لوظائف الكلى إذا كان الشخص معرض لخطر كبير لتطور أمراض الكلى.
-شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل الصحية مثل العصائر الطازجة.
البعد عن التدخين.

فوائد الحلبة الصحية

تساعد في خفض الوزن
وجدت دراسة نُشرت في المجلة الأوروبية لعلم الصيدلة السريرية أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، والذين تناولوا خلاصة بذور الحلبة لمدة ستة أسابيع ساهم ذلك في فقدان الوزن.
خفض مستويات الكولستيرول
تحتوي بذور الحلبة على مادة الصابونين التي تقلل من امتصاص الكوليسترول من الأطعمة الغنية بالدهون؛ إذ أظهرت دراسة نشرت في مجلة العلوم البيولوجية والتكنولوجية الحيوية أن بذور الحلبة تساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الجسم
التخفيف من حرقة المعدة
وجدت دراسة مدتها أسبوعان على أشخاص يعانون من حرقة متكررة في المعدة أن الحلبة تخفف من أعراضها، إذ وجد أن تأثير الحلبة مطابق لتأثير الأدوية المضادة للحموضة.
تقليل خطر الإصابة بالسرطان
تساعد المكونات المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات الموجودة في الحلبة في الوقاية من الجذور الحرة، ما يؤدي الى تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
التخفيف من الحمى والتهاب الحلق
عندما تؤخذ الحلبة مع ملعقة صغيرة من الليمون والعسل الأبيض يخفف هذا المشروب من السعال، والألم الناجم عن التهاب الحلق.
السيطرة على الشهية
فقد أظهرت ثلاث دراساتٍ أُجريت على بذور الحلبة قدرتها على خفض الشهية، والتقليل من تناول الدهون. ووجدت دراسة أُجريت على مدى 14 يوما أنّ المشاركين قد قل مدخول الدهون الكلي لديهم بنسبة 17%.



1055 Views