فوائد الحلبة للنساء الحوامل

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 13 أكتوبر, 2020 1:07 - آخر تحديث : 30 أغسطس, 2021 11:47
فوائد الحلبة للنساء الحوامل

فوائد الحلبة للنساء الحوامل وتحفيز الحلبة للولادة وكيفية استخدامها، كل ذلك سوف نعرفه فيما يلي.

فوائد الحلبة للنساء الحوامل

  • لاشك أن مشروب الحلبه مفيد جدا للمرأة الحامل التى تكون على استعداد تام للولاده ، حيث تساعد الحلبه على انقباض الرحم بشكل طبيعي لتسهيل عملية الولادة الطبيعيه.
  •  شرب الحلبه أثناء فترة الحمل يساعد على ضبط معدلات السكر بالجسم حتى لا تصاب المرأة الحامل بسكري الحمل.
  •  يساعد مشروب الحلبه على تكبير حجم الثدي لتهيئه واستقبال الرضيع والقيام بالرضاعة الطبيعيه.
  • ايضاً يساعد شرب الحلبه على إنتاج الحليب بصورة طبيعيه و زيادته للرضيع لذا يفضل شرب الحلبه للمرأه المرضعه والمقبلات على الولاده.
  • تكون الحلبة امنة للحامل فقط عندما يتم تناولها ضمن كميات محددة. لكن قد يسبب الإفراط في تناولها إلى حدوث تقلصات رحمية واجهاض مبكر.
  • أيضًا، يمكن أن يؤدي تناول الحامل للحلبة قبل موعد الولادة إلى ظهور رائحة تشبه شراب الإسفندان أو شراب القيقب

هل الحلبة تحفز الولادة؟

تعمل على تحفيز الولادة وتشجع على تقلصات الرحم ، لذا يجب عدم تناول الحلبة في الأشهر الاولي من الحمل لأنها قد تسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض.(مثلها في ذلك مثل الكيوي والقرفة أو الدارسين)  و يتم استخدام الحلبة لتحفيز الولادة ، وتقدم بعد نقعها في الماء ثم غليها لتصبح كالشاي وتُحلى بالعسل الأسود ، فهي بهذه الطريقة تحفز عملية الولادة (إحماء الطلق) كما تفيد الأم كالتالي :

  •  لابد من استشارة الطبيب (الطبيبة ) أولا قبل تناول الحلبة ، ويمكن تناولها كمشروب مضاف إليه العسل ، ويُنصح بتناول مشروب بذور الحلبة بما لديها القدرة على خفض مستويات السكر في الدم
  • وتحتوي بذور الحلبة أيضا على الأوكسيتوسين الذي يحفز الرحم . ولكن نصيحة الطبيب ضرورية قبل تناول الحلبة ، ولابد أن نعلم بأن فترة الحمل ليست الوقت المناسب لتجربة الأعشاب أو الأدوية.
  • مشروب (شاي) الحلبة يساعد في توازن الهرمونات والتي تمنع توسيع الثدي . يمكن أن تستهلك البذور أو الشاي .

أهمية الحلبة بعد الولادة

تزيد الحلبة من إنتاج الحليب للمرضعات فهي تزيد كمية حليب الرضاعة عند الأم المرضع ، وتجعله غزيرا في الثديين ، فيرضع الصغير ويشبع .

ومن المستحسن استخدامها كوسيلة لزيادة إنتاج حليب الثدي حيثُ تستخدم بعض النساء الحلبة بشكل آمن وفعال لزيادة إنتاج حليب الثدي على أن يتم تحليتها بالعسل الأسود (سكر القصب) والذي يمد الوالدة مع فيتامينات الحلبة بالحديد اللازم لتجديد الدم وهي علاج

الاثار الجانبية المحتملة على الأم والجنين

تعد الحلبة للحامل امنة نسبيًا، لكن يمكن أن يؤدي الإفراط في تناولها إلى عدد من الاثار الجانبية منها:

  1. خطر حدوث الإجهاض: قد يسبب الإفراط في تناول الحلبة إلى تحفيز انقباضات الرحم ويمكن أن تنتهي بحدوث الولادة المبكرة أو الإجهاض أحيانًا.
  2. خطر حدوث التشوهات: بينت إحدى الدراسات على فئران التجارب أن مستخلص بذور الحلبة قد يسبب حدوث اختلالات في الوظائف الحسية الحركية، كالقدرة على التوازن، والتناسق الحركي لدى الفئران حديثة الولادة والبالغة.
  3. عسر الهضم: قد يؤدي الإفراط في تناول الحلبة إلى الغثيان أو القيء وحرقة المعدة.
  4. الحساسية: قد تسبب الحلبة ردود فعل تحسسية خطيرة أثناء الحمل.
  5. رائحة كريهة للبول: من المعروف أن تناول الحلبة، ينتج عنه رائحة بول كريهة

ما مقدار الحلبة الذي يجب تناوله للرضاعة؟

واحدة من الأسباب الرئيسية التي تجعل المرأة تأخذ الحلبة هو زيادة إمدادات الحليب بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، ويوصي الخبراء بتناول مكملات الحلبة في شكل كبسولات إذا كانت المرأة ستتناولها لهذا الغرض، تبلغ كل كبسولة حوالي 600 ملليجرام، ولكن بالطبع يجب استشارة الطبيب قبل ذلك.

طريقة استخدام الحلبة

يمكن استخدام الحلبة في هيئة مكملات غذائية، إضافةً إلى أنه يمكن استخدامها في شكل عشبة، وبالتالي يمكن تناول 500 ملغ فقط من مكملات الحلبة وقبل الوجبات الغذائية في حال استخدامها في زيادة هرمون التستوستيرون، بينما يمكن استخدام من 2 إلى 5 غرامات من بذور الحلبة الكاملة، ومن الأفضل تناولها مع الوجبة الغذائية الأعلى نسبة من الكربوهيدرات؛ ذلك لأنّ هذه العشبة تساهم في السّيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم والتقليل منها

القيمة الغذائية في الحلبة

تحتوي الحلبة على العديد من المركبات والعناصر الفعالة التي تتضاف من أجل رفع قيمتها الغذائية ومنفعة جسم الانسان، فنجد أن كل 100 جرام من بذورها تتركب من عدة مواد تتفاوت في قيمتها الغذائية وهي كالتالي:

  • معدل الماء 84 جم.
  • مقدار الطاقة 323 كيلو كالوري.
  • نسبة البروتين 23 جرام.
  • مقياس الدّهون 41 جم.
  • معدل الكربوهيدرات 35 جرام.
  • قيمة الألياف الغذائية 6 جم.
  • مقدار الكالسيوم 176 ملجم.
  • معيار الحديد 53 ملجم.
  • مقياس المغنيسيوم 191 ملجم.
  • قدر الفسفور 296 ملجم.
  • مقدار البوتاسيوم 770 ملجم.
  • مكيال الصوديوم 67 ملجم.
  • ميزان الزنك 50 ملجم.
  • معيار فيتامين C 3 ملجم.
  • قدر الثيامين 322 ملجم.
  • معدل النياسين 640 ملجم.
  • قياس الرايبوفلافين 366 ملجم.
  • مقدار فيتامين B6 600 ملجم.
  • مقدار الفولات 57 مايكروجرام.
  • الفيتامينات:
  • الفيتامينات تتفاوت من قيمة لأخرى حسب نوع الفيتامين.
  • قيمة فيتامين B 12 0 مايكروجم.
  • فيتامين A 60 درجة عالمية أو 3 مايكروجم.
  • فيتامين D 0 وحدة دولية.
  • الأحماض الدهنية المشبعة 460 جم.
  • الأحماض الدهنيّة غير المشبعة 0 جم.
  • الكوليسترول 0 ملجم.
  • القيمة الغذائية ل 11.1 جرام من الحلبة:

الماء بنسبة 98 جرام.

  • الوحدات الحرارية 36 سُعر حراري.
  • المواد البروتينية بمعدل 55 جرام.
  • المواد الدهنية بمقدار 71 جرام.
  • الكربوهيدرات بمقياس 48 جرامات.
  • بالنسبة للألياف بنسبة 7 جرام.
  • عنصر الكالسيوم 20 مليجرام.
  • الحديد بمعدل 72 مليجرامات.
  • المغنيسيوم بمقدار 21 مليجرام.
  • الفسفور بنسب 33 مليجرام.
  • البوتاسيوم بصاع 85 مليجرام.
  • الصوديوم بقياس7 مليجرام.
  • الزنك بمقدار 28 مليجرام.
  • نسبة فيتامين C بمكيال 3 مليجرام.
  • الفولات 6 ميكروجرامات.
  • فيتامين A بمقدار 7 وحدات دوليّة.
  • الدهون المُشبعة 162 جرام.


389 Views