فوائد السفر في الدين

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2022 3:13
فوائد السفر في الدين

فوائد السفر في الدين تعرف اليوم عليها وعلى أهم فوائد السفر على النفسية،وكذلك فوائد السفر للاكتئاب وعلاجه، وأداب السفر في الإسلام، وأيضا حكم الدين وسفر المرأة في الإسلام كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

فوائد السفر في الدين

1-طلب الرزق
قال الله عز وجل (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور) هذه دعوة من الله لمن لم يجد رزقه في بلده أن يسعى ليجد رزقه.
2-طلب العلم النافع
هذا ما فعله معظم النيين والصالحين طلب العلم فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من سلم طريقاً يلتمس فسه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة”.
3-تفريج الهموم
فإن للسفر فسحة للنفس فمجرد السفر إلى أماكن جديدة أو مستحبة يريح النفس ويساعدها على تخطي الهموم فتغيير الوجوده من حولنا يساهم في إراحة النفس.
4-ستجابة الدعاء
كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة الوالد لولده، ودعوة المسافر) لهذا فعليك أيها المسافر الإكثار من الدعاء .
5-تحصيل الآداب
يجعل الإنسان يتعرف على العادات والتقاليد والأخلاق للبلاد الأخرى ويقتبس منها، كما أنه سمي فإن السفر سمي سفراً لأنه يُسفر أي يظهر أخلاق الناس.
6- صحبة كرام الناس
فإن السفر يُوجد للإنسان الفرصة بصحبة الأخيارومخالطة أهل الضيافة والكرم.
7- الخبرة في الناس
يهيىء السفر للإنسان الخبرة اللزمة لمعرفة معادن وأصول الناس ومعرفة.

تعريف السفر

يعني السفر لغويًا البروز أو الظهور أو الكشف وجمع كلمه السفر الأسفار أما عن معناه الإصطلاحي فالسفر يعني خروج الإنسان من مكان إقامته وهناك بعض الفقهاء الذين أضافوا المسافة والزمن لتحديد معنى السفر ولكن هناك إختلاف في تحديدهم بدقة
ويتفرَّع السفر في الإسلام إلى ثلاثة أقسام؛ مذموم، ومحمود، ومباح.والمذموم: هو الذي يؤدِّي إلى معصية؛ كالسفر إلى بلد يكثر فيه الحرام، ويقل فيه الحلال، وكذلك السفر الذي ينطوي على معصية، كسفر المرأة بلا مَحْرم، حتى لو كان من أجل أداء فريضة الحج، ومثله مَن يسافر لقطع الطريق والاستيلاء على الأموال.
أما النوع المحمود، فهو الذي يؤدِّي إلى منفعة دينية طاعة لله، وحكمه بحسب حكم الطاعة التي يسافر في سبيلها؛ كالسفر للحج والعمرة، أو لبر الوالدين وصلة الرحم، أو طلب العلم، أو التفكُّر في خَلق الله، ومنه أيضًا السفر لزيارة المسجد الأقصى والمسجد النبوي.
أما المباح، فهو الذي يتعلق بالسعي في الأرض طلبًا للزرق؛ عملاً أو تجارة، ومنه كذلك السفر للاستجمام والترويح عن النفس وكسرِ المَلَل، في حدود ما أباحه الله تعالى.

فوائد السفر على النفسية

1-الاستجمام والراحة الجسدية والعقلية.
2-يساعد السفر على تحقيق اللياقة البدنية.
3-يساعد السفر على تكوين الذاكرة السحرية.
5-تقوية العلاقات الأسرية، وتوطيد العلاقات مع الأصدقاء ورفقاء السفر.
6-يعزز السفر القدرة على الإبداع والابتكار وتوليد الأفكار.

فوائد السفر للاكتئاب

1-يحسن صحة الدماغ:
يساعدك السفر على توسيع عقلك بشكل أكبر، كما أنه مفيد جدًا للصحة نظرًا لأن التعرض لتجارب جديدة يمكن أن يكثف المرونة المعرفية والحفاظ على العقل في حالة الذروة
2-يمنحك القدرة على المرونة والهدوء في اتخاذ القرارات.
يسهم السفر في البلدان والمناطق الجديدة على تدريب عقلك للتكيف مع البيئات والثقافات المختلفة، والتي تمنحك مهارة تكيف جسدية وعقلية قوية، وتكسبك مرونة في 3-اتخاذ القرارات وحسن التصرف.
3-تطوير جهاز المناعة في الجسم.
السفر ينعكس على صحتك العقلية وعلى الصحة الجسدية حيث يسهم في تطوير الجهاز المناعى للجسم وبالتالي يساعد على الوقاية من الأمراض في ظل جائحة فيروس كورونا، ويمنحك الاسترخاء والشعور بالراحة التي تؤثر على صحتك بوجه عام.

أداب السفر في الإسلام

1-من آداب السفر، الحرص على مساعدة الرفيق واعانته «والله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه» وقال عليه السلام «كل معروف صدقة» وعن ابي سعيد رضي الله عنه قال: بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم اذ جاء رجل على راحلة له فجعل يصرف بصره يمينا وشمالا فقال رسول الله: من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له، ومن كان معه فضل زاد فليعد به على من لا زاد معه، فذكر من اضاف المال ماذكره، حتى رأينا انه لا حق لاحد منا في فضل».
2-وينبغي استعمال الرفق وحسن الخلق مع من معه ومن حوله ويتجنب المخاصمة والمخاشنة، وان يصون لسانه من الشتم والغيبة واللعن وجميع الالفاظ القبيحة، ويكون رفيقا مع الجميع« خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين».
3-ويستحب ان يدعو في سفره في كثير من الاوقات، لان دعوة المسافر مجابة، واذا خاف قوما فالسنة ان يدعو بما ورد عن ابي موسى الاشعري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا خاف قوما قال: «اللهم انا نجَّعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم».

سفر المرأة في الإسلام

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، إن المذهب المالكي ومنذ العصر الأول من الإسلام أباح للمرأة الخروج إلى الحج دون محرم إذا كان معها رفقة مأمونة، وقد انتهى رأي العلماء في هذه القضية إلى تبني فقه الإمام مالك رضي الله عنه، في جواز سفر المرأة اليوم دون محرم متى كان سفرها آمنا بصحبة ترافقها أو وسيلة من وسائل السفر تمنع تعرضها لما تكره.



322 Views