فوائد العدس البني للحامل

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 22 سبتمبر, 2021 11:21
فوائد العدس البني للحامل

فوائد العدس البني للحامل كذلك سنتحدث عن فوائد العدس البني للأطفال وما هي أضرار العدس البني أيضًا سنذكر ما هي فوائد العدس كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

فوائد العدس البني للحامل

العدس له العديد من المواد الغذائية النافعة، وله الكثير من المميزات للجسم بصفة عامة وللسيدة الحامل بصفة خاصة، وتظهر فوائده كالتالي:
يقلل العدس من فرص تعرض الحامل لمرض السرطان، خصوصاً سرطان المعدة، القولون، المستقيم.
1-يُكسب الحامل الكثير من الطاقة، مما يجعلها تشعر بالدفء دائماً.
2-يحافظ على نضارة البشرة ونضارتها، فيحمي صحة البشرة بشكل عام.
له دور فعال في تنشيط الجهاز العصبي للجنين.
3-به نسبة عالية من الكالسيوم، وبالتالي فإنه يحافظ على عظام وأسنان الجنين، بل يشارك في بناءها وتطورها.
4-يحمي الجنين ويحفظه من إصابة العمود الفقري أو تعرضه لبعض الأمراض.
5-يقوم برفع نسبة الحديد والهيموجلوبين في الجسم، وبالتالي لا تتعرض الحامل لفقر الدم، ويُنصح بتناوله للسيدة الحامل بعد سن 35 سنة.
6-يحتوي على الفيتامينات التي تحمي الحامل من الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو تسمم الحمل.
7-ينظم مستويات الأنسولين في الدم، لهذا لا تتعرض للإصابة بالسكري النوع الأول.
8-يعمل على تحسين وتقوية الجهاز المناعي ويجعل الكبد يقوم بكامل وظائفه على أكمل وجه.

فوائد العدس البني للأطفال

1-يزيد مستويات الطاقة
يساعد العدس على تعزيز مستويات طاقة الطفل ونشاطه، بفضل محتواه من العناصر الغذائية المفيدة، التي أوضحناها في السطور السابقة.
2-يقوي جهاز المناعة
العدس الأصفر مصدر جيد للزنك، لذا فهو مفيد في تقوية جهازه المناعي، وهو ما يقيه من الإصابة بالكثير من الأمراض. يساعد في النمو: حمض الفوليك أحد العناصر الغذائية الرئيسية التي يُنصح الحوامل بإضافتها إلى نظامهن الغذائي لدعم التطور العصبي للجنين، والأمر نفسه بعد الولادة، فحمض الفوليك ضروري للغاية، للمساعدة على نمو أجهزة الجسم المختلفة للطفل الرضيع وتطورها.
3-يرفع مستويات الأكسجين
يعد العدس مصدرًا رائعًا لمجموعة فيتامينات “ب” الغنية بالحديد، الذي يعزز إنتاج كرات الدم الحمراء، ويضمن وصولًا أفضل للأكسجين لكل العضلات والأنسجة والأعضاء الموجودة في جسم الطفل.
4-يحسن الهضم
يحتوي العدس على نسبة كبيرة من الألياف غير القابلة للذوبان، التي تقلل من الإصابة بالإمساك، وتحسن عمل الجهاز الهضمي، وتحمي من الإصابة بمشكلاته، كمتلازمة القولون العصبي.
5-يعزز صحة القلب
يساعد العدس على تعزيز صحة القلب، لاحتوائه على المغنيسيوم وحمض الفوليك، المفيدين للشرايين والأوعية الدموية، وتحسين تدفق الدم في الجسم.
6-يحتوي على البروتين
العدس من أغنى مصادر البروتين النباتي، إذ يحتوي كوب واحد من العدس المطبوخ على أكثر من “17 جرامًا” من البروتينات، لهذا فإنه يعد بديلًا صحيًّا وغير مكلف وصحي لمصادر البروتين الحيواني. ي

أضرار العدس البني

1-الحساسية
أشارت الأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة إلى انتشار الحساسية من العدس عند الأطفال في بعض مناطق العالم، خاصة في الشرق الأوسط وبعض الدول الأسيوية، وقد واجه الباحثون صعوبة في وضع النصائح السريرية والطبية للوقاية من حساسية العدس؛ بسبب وجود أنواعٍ كثيرة من العدس، لكن يُمكن القول عمومًا بأن أعراض حساسية البقوليات والعدس تشتمل على؛ تورم الوجه، وصعوبة التنفس، والربو، وآلام البطن
2-المركبات السيئة
يمتلك العدس مستويات عالية من أنواع المركبات الكيميائية السيئة التي تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية المفيدة؛ فمثلًا يحتوي العدس على مركبات الليكتين، التي تؤثر على امتصاص أنواع كثيرة من العناصر الغذائية؛ كالكربوهيدرات مثلًا، كما يحتوي العدس كذلك على حمض الفيتيك الذي يؤثر على امتصاص الزنك، والحديد، والكالسيوم، ويحتوي أيضًا على مركبات تُدعى بمثبطات التربسين التي تؤثر على إنتاج الجسم لأحد الإنزيمات الخاصة بهضم البروتينات.

فوائد العدس

1-يساهم العدس في خفض ضغط الدم، إذ وجدت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتناولون العدس لديهم انخفاض أكبر في مستويات ضغط الدّم، وأنّ البروتينات الموجودة في العدس تثبّط إنزيم مادّة الأنجيوتنسين، والتي تؤدّي عادةً إلى انقباض الأوعية الدموية، بالتّالي تزيد من مستويات ضغط الدّم.
2-يحتوي العدس على مادة البوليفينول، وهذه المادة لها فوائد عدّة؛ فهي تعزّز الصحّة، ولها تأثيرات قويّة مضادّة للأكسدة ومضادّة للالتهابات، ووجدت إحدى الدراسات أنّ البوليفينول في العدس قادر على وقف نمو خلايا السرطان، خاصّةً خلايا الجلد السرطانية.
3- يرتبط تناول العدس بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ وجدت دراسة على 48 شخصًا يعانون من زيادة الوزن أنّ تناول ثلث كوب من العدس يوميًا يؤدّي إلى زيادة مستويات الكوليسترول الجيّد، وانخفاض مستويات الكولسترول الضارّ والدّهون الثلاثية.



427 Views