فوائد سمك القرموط

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 24 أغسطس, 2021 1:51
فوائد سمك القرموط

فوائد سمك القرموط وما هي أهم نصائح عليك اتباعها عند شراء سمك القراميط وما هو حكم أكل القراميط دار الإفتاء وما هي أضرار تناول القراميط كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

فوائد سمك القرموط

1-مصدراً مميزاً لفيتامين B12
يساعد تناول سمك القرموط جسم الإنسان بالحصول على الكمية المطلوبة من فيتامين B12 بما يعادل قرابة 40% من إحتياج الجسم اليومي، وهذه الفيتامينات تساعد الجسم لكي يحول الطعام إلى طاقة، ويعمل فيتامين B12 على تقوية الذاكرة، فتساعد الطلاب على الحفظ، وتيسر الفهم الجيد، وتصنع تلك الفيتامينات المادة الوراثية التي تشكل الخلايا الحمراء بالدم، وتناول القراميط يوفر 16% من الثيامين، و13% من النياسين، المنظمين للهضم، وفاتحي الشهية، ومنتجي الطاقة بالجسم، ومسؤولة عن الصحة الجلدية والعصبية.
2-مصدراً هام للبروتينات
من فوائد سمك القراميط أنه من المصادر التي توفر كمية عالية من الأحماض الأمينية التي لا ينتجها الجسم بمفرده، وهي التي تساعد على بناء الخلايا، وتزيد من قدرة الشخص البدنية، وتزيد القدرة العقلية أيضاً، وتساعد في تقوية المناعة، وتوفر الطاقة المطلوبة لأداء المهام اليومية.
غنية بحمض الأوميجا 3 الدهنية.
3-تزيد من هرمونات الذكورة
تحسين الصحة النفسية و الجنسية للرجال بتحسين المزاج وتخفيض التوتر.
فوائد سمك القراميط نظراً لما يحتويه من فسفور وأحماض الأوميجا 3 بوفرة، فإنه يحمي من السرطان الذي يصيب البروستاتا، ويزيد من إنتاج الحيوانات المنوية، ويساعد في تقوية إنتصاب القضيب ، ويساعد بزيادة نسبة هرمون التستستيرون، ويحد من الإصابة المباشرة بإلتهاب البروستاتا، ويحمي من تضخم وورم البروستاتا، ويرفع من نسبة الدوبامين بالدماغ، ويزيد من الشهوة لدى الرجال.
4-تقل نسبة الزئبق بها
تحتوي على نسبة قليلة جدا من مادة الزئبق السامة، والتي تكون موجودة في جميع الأسماك، وتلك المادة تؤثر بالسلب على الجهاز العصبي.

نصائح عليك اتباعها عند شراء سمك القراميط

1-اشتري القراميط فاتحة اللون ذات اللون الفضي والزعانف الوردية، وابتعدي عن القراميط ذات اللون الأسود، لأنها تتم تربيتها في المصارف والمياه القذرة.
2- عند شراء القراميط اشتري سمك القراميط من تاجر موثوق منه.
3-ابتعدي عن شراء القراميط التي تعيش في المصارف.
4- تأكدي من أن لون بطن القرموط شديد البياض.
5-ابتعدي عن تناول القراميط إذا لاحظتِ أن بطنها بنية أو رمادية اللون.
6-ابتعدي عن شراء سمك القراميط كبير الحجم، إذ إن هذا النوع يتغذى على لحم الضفادع والقوارض التي تعيش في المصارف، لكن الحجم الصغير يتغذى على النباتات، فتكون صالحة للتناول.
7- نظفي بطن القرموط جيدًا، واستغني عن أحشائها ورأسها، وقطعيها قطع متوسطة، ثم اطهيها جيدًا على درجة حرارة عالية في الفرن، لضمان عدم وجود أي طفيليات حية بها.

حكم أكل القراميط دار الإفتاء

1-حكم أكل القراميط دار الإفتاء بالنسبة لدار الإفتاء أن أكل سمك القراميط حرام شرعا، إذا كان يعيش في مياه ملوثة، بالأخص إذا كان هذا واضحا وترك أثرا في طعم اللحم والرائحة واللون، وهذا ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم عن “أكل الجلالة”، والجلالة هي كل حيوان يأكل الجلة أي النجاسة حتى يتغير وصفه.
2-هناك حالة واحدة يصبح فيها تناول القراميط حلالا إذا كان ينمو في بيئة صحية ومياه طاهرة نظيفة، فيشترط ألا يؤثر الماء النجس في الأسماك فلا حرج في أكله، إذا الأصل في تناول الأسماك الإباحة بشرط أن لا تضر بصحة الإنسان، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: ” لا ضرر ولا ضرار”

أضرار تناول القراميط

1-كثرت بعض الأقاويل بخطورة تناول أسماك القراميط، لما تنطوي عليه من خطورة كبيرة على صحة الإنسان، وفيما يلي، نتناول الأضرار التي تنتج عن تناول سمك قراميط بكل شفافية:
2-تعد أسماك القراميط مخزنًا فائضًا بأنواع لا حصر لها من أخطر الأمراض، التي تهدد صحة الإنسان، وسلامته، ولعل السبب في ذلك يرجع إلى الأطعمة التي يقبل على تناولها، دون تفرقة؛ مما جعل تسمية خنزير البحر لصيقة به.
يمثل تناول القراميط خطرًا مداهمًا لصحة المرأة، وجنينها، خلال فترة الحمل، لا سيما الثلاثة أشهر الأولى؛ نظرًا لسميته، وحساسية جسم المرأة، وسهولة تأثرها بالدواخل الضارة بكل سهولة.
3-تحتوي القراميط على معدلات عالية جدًا من مادة الزئبق، وهي المعروفة بسميتها.
4-سمك القراميط مهددة إلى درجة كبيرة بالإصابة بأنواع مرضية ديدانية، تتفاقم أسفل الجلد، لا سيما فيما يتخلل
5-السلسلة الظهرية، ولا يمكن التعرف على ذلك بسهولة؛ إذ تكون بنفس لون لحوم القراميط.



867 Views