فوائد عصير التفاح المراعي

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 1 مارس, 2021 8:36 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 1:05
فوائد عصير التفاح المراعي

فوائد عصير التفاح المراعي نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد عصير التفاح الاحمر وكذلك أضرار عصير التفاح على الأطفال وفوائده للحامل.

فوائد عصير التفاح المراعي

-مهم للجسم لما يحتويه من فيتامين (ج)، الذي يعمل على تقوية المناعة في الجسم، حيث لديه الدورالكبير في التئام الجروح، وأيضاً يحتوي العصير على معادن مهمة كالحديد.
– في عصير التفاح المراعي نسبة جيدة من البوتاسيوم، هذا ما يفيد على الأغلب من هم في سن الشيخوخة؛ لأنه -يُخفف من الآم المفاصل لديهم، كما يقلل أيضاً نسبة الروماتزم.
– تحمي الجسم من النوبات القلبية. تواجه سموم الجسم بأقصى جهدها، وتحمي خلايا الدماغ، وتقتل الفيروسات التي تهدد الجلد.
– يتمتع الجسم بالبعد عن خطر الإصابة بمرض الربو.
– يقوي الذاكرة، لأنها تحمي الإنسان من مرض الزهايمر.
في عصير التفاح،المراعي توجد مادّة تسمى (البكتين)، حيث تعمل على تليين الأمعاء، فبهذا الدورهو ذات أهمية كبيرة لمعالجة الإمساك.
-يخفف من آلام القولون.
– تمنع مرض السرطان، ونحن بحاجة لذلك للإنتشار الكبير لهذا المرض في الوقت الحاضر.
-مهم للرجيم، لأنه يقلل من نسبة الدهون في الجسم، ويساعد في عملية الهضم.
– أكثر فائدة لأطفالنا من الصبغات والمشروبات الغازية، التي تجّر بهم إلى حافة الهاوية، لذلك يجب أن نبحث عما يفيدهم لمستقبل أفضل.
– تواجه أمراض الكليتين والكبد.
-يحتوي على السكريات الطبيعية، التي تزيد من نسبة الطاقة المخزونة في أجسامنا. تحافظ على الكولسترول في الدم.

أهمية عصير التفاح الأحمر


يساهم في تعزيز صحة القلب:
حيث تساعد البوليفينولات الموجودة في عصير التفاح على منع تأكسد الكوليسترول الضار في الجسم وتراكمه في الشرايين، وهذا بالتالي يقلَل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ولوحظ في إحدى الدراسات أنّ شُرب كوبٍ ونصف من عصير التفاح الصافي أيّ ما يعادل 375 مليليترٍ، يومياً مدة 6 أسابيع، ساعد على زيادة مقاومة الكوليسترول الضار لعمليات الأكسدة بنسبةٍ تصل إلى 20% مقارنةً مع بداية الدراسة.
يساعد على الحفاظ على صحة الدماغ:
إذ إنّ بعض الدراسات أشارت إلى أنّ عصير التفاح قد يعزز وظائف الدماغ، والصحة العقلية مع التقدم في العمر، ويُعتقد بأنّ هذا التأثير ناتجٌ عن نشاط مضاد الأكسدة لمركبات البوليفينول الموجودة في العصير.
يحتوي على ألياف البكتين:
فالكوب الواحد بحجم 250 مليلتراً من عصير التفاح غير المُصَفّى يوفر ما نسبته 15٪ من حاجة الجسم من ألياف البكتين كما يحتوي التفاح على أنواع أخرى من الألياف الغذائية القابلة وغير القابلة للذوبان، والتي توفر العديد من الفوائد الصحية.
يحتوي على كميّاتٍ جيدةٍ من الماء:
إذ إنّ الماء يُكوّن ما نسبته 88% من وزن التفاح، وقد يكون هذا العصير مناسباً لتقديمه للمرضى والأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالجفاف، ولكن تجدرُ الإشارة أنّه عند استهلاك عصير التفاح بهدف ترطيب الجسم بعد حالات المرض أو الجفاف؛ فإنّه يجب تخفيفه.
يُعدّ غنيّاً بالمركبات النباتيّة المفيدة للصحة:
وخاصّة مركبات البوليفينول وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المركبات تتركز بشكلٍ أكبر في قشور التفاح مقارنةً بلبّه، ولكن قد يحتوي عصير التفاح غير المُصفّى من لبّه على كميّاتٍ قليلةٍ من هذه المركبات، إلّا أنّها تكون موجودةً في الثمار الكاملة بشكلٍ أكبر، وتساعد هذه المركبات على حماية الخلايا من الالتهابات والأضرار الناجمة عن عمليّات الأكسدة في الجسم وللحصول على كميّاتٍ أكبر من مركبات البوليفينول، يُفضل اختيار العصير العَكِر غير المُصَفّى؛ الذي يحتوي على اللبّ، بدلاً من العصير الصافي؛ والذي تمت إزالة اللب منه.

اضرار عصير التفاح للأطفال

-يكمن ضرر التفاح في البذور، حبث تحتوي بذور التفاح على مادة السيانيد وهي مادة سامة.
وجدت الدراسات أن كوب واحد من بذور التفاح قد يؤدي إلى الموت بسبب التسمم حيث تخطئ الأمهات حين تعد عصير التفاح للأطفال من دون التخلص من البذور.
-يتفاعل عصير التفاح مع بعض الأدوية السائلة “الشراب” الذي يتناوله الطفل ما يفسد أو يقلل فعاليته.
على الأمهات أن يتوقفن عن تقديم عصير التفاح للأطفال في حال مرضهم وتناول الأدوية.
لا يعطى عصير التفاح للأطفال الذين يعانون من مرض السكري، حيث يرفع التفاح من مستوى السكر في الدم.
-يحدث بعض التفاعلات بين عصير التفاح وفواكه أخرى، ولذلك لا ينصح بتقديم التفاح كعصير مع المشمش أو الإجاص.
بعض الأطفال لديهم حساسية موسمية مثل الأطفال الذين يصابون من حساسية حبوب اللقاح في فصل الربيع، ولذلك ينصح بعدم تناول عصير التفاح في هذه الفترة من العام.

عصير التفاح للحامل

-نظراً لكون التفاح غنياً بالحديد ألا وأنه يتمتع بخصائص مقاومة لحالات فقر الدم التي تعاني الحامل منها في كثير من الأحيان، فإن تناول ذلك النوع من العصائر يعمل على التعزيز من نمو دماغ الجنين،
-يعمل بمثابة الملين الطبيعي للمعدة والأمعاء.
-يتواجد به الألياف الغذائية القابلة للذوبان والتي من شأنها تساعد الحامل في التخلص من أعراض الإمساك لفترة ما بعد الولادة، وأيضاً الوقاية من الإصابة بالبواسير.
-تناول التفاح أثناء فترة الحمل يعمل على حماية الجنين من خطر التعرض إلى الإصابة بـ”الصفير”.
-وقاية الجنين عن طريق الحد من تعرضه للإصابة بالربو.
-يحتوي على نسبة عالية من العناصر التي تقلل من الشعور بالعطش.
-يحمي من الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الحساسية والأكزيما.
-يساعد في التخلص من كافة الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي.



1104 Views