فوائد عصير الجوافة للاطفال

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 26 أبريل, 2021 1:44 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 5:26
فوائد عصير الجوافة للاطفال

فوائد عصير الجوافة للاطفال نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم أنواع الفواكه التي تعزز مناعة الأطفال.

فوائد عصير الجوافة للاطفال

تحسن صحة الجهاز الهضمي
أظهرت دراسة بحثية حديثة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية، أن الألياف الغذائية والمركبات الفينولية الموجودة في عصير الجوافة يمكن أن تعزز صحة الأمعاء في أجسام الأطفال وتساعدهم أيضًا في الحصول على حركة أمعاء صحية ووقايتهم من الإمساك، كما يساعد محتواها العالي من الماء على تحسين عملية الهضم وترطيب أجسامهم، بالإضافة إلى دورها في دعم البكتيريا المعوية “الميكروفلورا” التي تساعد جهازهم الهضمي الضعيف على امتصاص العناصر الغذائية بالصورة الأمثل.
تحسن عملية الرؤية:
يمد عصير الجوافة جسم الأطفال بكميات مناسبة من الكاروتينات المهمة لتطوير الرؤية لديهم، بالإضافة إلى تأثيراتها الوقائية من الإصابة بالتنكس البقعي الجافي، الذي قد يصيب العينين في المدى الطويل.
تدعم نمو الدماغ:
يحتوي عصير الجوافة على كميات جيدة من فيتامين “أ” الذي يمكن أن يساعد على نمو دماغ الأطفال، كما أنها غنية بالمغذيات الدقيقة الأخرى المهمة لتحسين مخ الطفل، مثل فيتامين “ب1″ و”ب3” و”ب6″، والأحماض الأساسية، مثل حمض البانتوثينيك والثيامين والريبوفلافين والفولات.
تقي من الإصابة بالأمراض العصبية:
يحتوي عصير الجوافة على كميات كبيرة من حمض الفوليك والفيتامينات الأخرى، التي تساعد بشكل كبير على حماية الجهاز العصبي للطفل من الإصابة بأي تشوهات عصبية.
تقوي مناعة :
يحتوي عصير الجوافة على الألياف الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة وغيرها من المركبات النشطة بيولوجيًا، مثل الكاروتينات، التي يمكن أن تساعد على تعزيز المناعة الخاصثة بالأطفال بسبب آثارها المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى احتوائها على كميات عالية من فيتامين “ج” المهم لصحة الجهاز المناعي.

التغذية الصحية للأطفال

تعتمّد تغذية الأطفال على نفس مبادئ التغذية للبالغين، إذ يحتاج الجميع إلى نفس أنواع العناصر الغذائية، وهي الفيتامينات، والمعادن، والكربوهيدرات، والبروتين، والدهون، ومع ذلك تختلف كمية العناصر الغذائية المحددة باختلاف الأعمار،ويُمكن أن يكون للنظام الغذائيّ الصحيّ تأثير في صحة الأطفال، ممّا يساعد على الحفاظ على الوزن الصحي، وتجنّب بعض المشاكل الصحية، والمساعدة على استقرار المزاج، ونموّ العقل، كما يمكن أن يكون له تأثير في شعور الطفل العقلي والعاطفي، ممّا يُساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الحالات، مثل: الاكتئاب، والقلق، والاضطراب ثنائي القطب ، والفصام، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط دور الآباء ومقدمي الرعاية مهماً في تعزيز تغذية الأطفال، ونشاطهم البدني، احتياجاتهم الصحية.

فواكه تقوي المناعة للأطفال

التفاح
يعتبر التفاح من أهم فواكه تقوي المناعة للأطفال فهو وجبة غذائية متكاملة بالنسبة للطفل في عمر 6 شهور، للتفاح أهمية كبيرة في تقوية جهاز المناعة، لاحتوائه على ألياف تساعد في تسهيل عملية الهضم، والفيتامينات التي تقوي جهاز المناعة، و البروتينات التي تساعد في بناء ونمو الجسم، ويفضل في بداية الأشهر أكله بدون قشرة كي لا يحدث عسر في الأكل أو الهضم، ويفضل بشرها، أو سلقها، أو عصرها، أما مع تقدم العمر ينصح بأكلها من خلال الأسنان دون تقشير، لأنه يقوي الأسنان واللثة.
الموز
تعتبر ثمرة الموز الفاكهة المفضلة عند الصغار والكبار، بسبب مذاقها الحلو اللذيذ، بالإضافة للفائدة الغذائية فيها فالموز يعتبر وجبة أساسية للأطفال، يحتوي على جميع العناصر التي تفيد الجسم، ويقوي المناعة عند الأطفال، لاحتوائه على الألياف المغذية لجسم الطفل، المغنيسيوم والكالسيوم اللذان يدخلان في بناء العظام وتكوين الأسنان، وله دور كبير في امداد الطفل بالطاقة والحيوية والنشاط، ويعتبر الموز منشط لهرمون السعادة والذي يشعر الطفل بالراحة فيتمتع بساعات نوم أطول، ينصح بأكله كل يوم ، بمقدار حبة واحدة كي لا يصاب الطفل بالإمساك، ويمكن تناوله على شكل عصير وقد يمزج بالحليب، وقد يؤكل عن طريق المضغ للتمتع بجميع فوائده.
الجزر
عندما يبدأ الطفل بالأكل، تكون الأم بحاجة لأطعمة تعوض الطفل عن الرضاعة الطبيعية، فتبحث عن أطعمة التي تبني جهاز المناعة السليم، إليك سيدتي فاكهة غنية بالعناصر الغذائية وسهلة التحضير يمكنك سلقها بالماء الساخن وهرسها وتقديمها لطفلك، أو عصير طبيعي طازج خالي من السكر والعسل قبل سن السنة، يحتوي الجزر على العديد من العناصر المهمة للجسم ومنها مادة ‘البيتا كاروتين’ التي تقوي مناعة الطفل، ويحتوي على فيتامينA الذي يقوى حاسة البصر.
الرمان
للرمان مذاق حلو لاذع، ولون أحمر وحبات كاللؤلؤ، يقدم للأطفال على شكل عصير حتى لا يصابون بعسر الهضم، ويكون كريات الدم الحمراء ويقوي الصفائح الدموية التي تساعد في التئام الجروح، ويحارب الجراثيم، والبكتيريا، و يقي من الديدان التي تصيب الأطفال، ويحافظ على الجهاز الهضمي.
البرتقال
يعتبر البرتقال من أقوى فواكه تقوي المناعة للأطفال ، ويعتبر البرتقال من فصيلة الحمضيات فيتساوى معه في الفائدة الثمار المشابهة له مثل ” الليمون، الفرنساوي، المندلينى، الجريب فروت” وتنبع أهمية البرتقال من احتوائه على فيتامين G، والذي يساعد في محاربة العدوى التي تنتقل للطفل، من الخارج بفعل الاختلاط مع الأولاد في الحضانات والمدارس، و من مهامه تكوين كريات الدم البيضاء التي تعمل على تجديد الخلايا، التئام الجروح، مهاجمة الفيروسات، ومضاد للأكسدة، ينصح بالإكثار من أكل الحمضيات في فصل الشتاء للوقاية من نزلات البرد الشديدة عند الأطفال.

الكمية اليومية المسموح بها من الجوافة

-إن الكمية اليومية المناسبة التي يمكن استهلاكها من الجوافة تعتمد بشكل كامل على مجموعة من العوامل المختلفة، من أهمها عمر وصحة المستخدم، بالإضافة إلى بعض الشروط الأخرى ولكن لا بد من التنبيه إلى عدم وجود معلومات علمية كافية تحدد الكمية المناسبة والازمة من هذه الفاكهة حتى الآن.
– كما لا بد من الأخذ بالاعتبار أنه ليست جميع المنتجات الطبيعية امنة دائمًا، ويجب معرفة الكميات المناسبة والموصى بها منها قبل القيام باستخدامها من أجل تجنب آثارها الجانبية في بعض الأحيان، بالإضافة إلى أهمية استشارة الطبيب المختص أو الصيدلاني قبل استخدامها أيضًا.



454 Views