قصة حوارية قصيرة للأطفال

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 30 مارس, 2023 2:28
قصة حوارية قصيرة للأطفال

قصة حوارية قصيرة للأطفال سوف نتحدث كذلك عن قصة حوارية قصيرة بين شخصين و قصة حوارية قصيرة عن الصدق وما هي أهمية القصة للأطفال؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

قصة حوارية قصيرة للأطفال

قصة حوارية قصيرة للأطفال
قصة حوارية قصيرة للأطفال

بإحدى الليالي خرجت الابنة الصغرى على أبيها بالصالون وقد كانت ترتدي حجابها كاملا مما أثار تعجب ودهشة والدها…
الوالد: “هل أنتِ خارجة الآن يا بنيتي؟!”
الابنة: “لا يا أبتي، لقد أذن العشاء والوقت صار متأخرا وأنت تعلم جيدا أنني لا أخرج عادة بالليل بمفردي”.
الوالد: “ولكنكِ ترتدين حجابكِ؟”
الابنة: “نعم يا أبتي حيث أنني لتوي أنهيت صلات العشاء”.
الوالد بفرحة شديدة: “هل حقا صليتِ يا ابنتي الغالية؟”
الابنة: “نعم يا أبتي، إنني أصلي منذ ثلاثة أيام ماضية وحتى الآن وأحاول جاهدة على تقديم صلاتي على وقتها حتى يتقبلها مني ربي ويقربني إليه.
الوالد: “بوركتِ يا ابنتي الغالية، وجعلكِ لي ربي نعم الفتاة المتدينة المسلمة الملتزمة بكل واجباتها ودائمة على صلتها بربها في كل وقت”.
الابنة: “أدام الله لنا في عمرك يا أبتي”.
الوالد: “وهل تعلمين يا غاليتي أهمية الصلاة؟”
الابنة: “يا أبتي لقد علمتنا معلمة الفصل كل ما يخص الصلاة وأهميتها في حياة كل مسلم، لقد تعلمت يا أبتي أن الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وأنها صلة العبد بربه، وأنها عماد الدين من أقامها أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين، وأنها العهد الوحيد بيننا وبينهم، وأن الله سبحانه وتعالى يحب العبد الملتزم بصلاته على مواقيتها، وأنه يكون مستجاب الدعوة حينها لحرصه الشديد على قربه من خالقه سبحانه وتعالى، وأنه من أراد أن يحدث ربه ويتكلم معه في كل ما يشغل باله من أمور دينية ودنيوية فعليه بالصلاة فإنه بها يناجي ربه ويسأله فيها عن كل ما يريد ويبغى”.
الوالد: “بوركتِ يا حبيبتي الغالية، ولكن هل تعلمين كم عدد الفرائض التي تصلينها في كل يوم وليلة؟.
الابنة: “لقد علمتني والدتي ومعلمتي أن الله سبحانه وتعالى قد فرض على أمة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بليلة الإسراء والمعارج خمسة فرائض في اليوم والليلة ولكنها تعادل مقدار أجر خمسين فريضة، والفرائض الخمس: الفجر وهو ركعتين فرض وركعتين سنة قبله، وأحرص يا أبتي دوما على صلاته على وقته امتثالا بقول الله سبحانه وتعالى حافظوا على الصلاة والصلاة الوسطى لذلك أحرص على النوم مبكا للاستيقاظ مبكرا لصلاته بكل همة ونشاط؛ وصلاة الظهر أربعة ركعات فرض وله سنة أربعة ركعات تصلى قبله سنة وركعتين سنة بعده أيضا، وصلاة العصر وهي أربعة ركعات فرض، وصلاة المغرب وهي ثلاثة ركعات فرض وركعتين سنة تصلى بعده، وصلاة العشاء وهي أربعة ركعات فرض وركعتين سنة بعده، إذا تكون حصيلة صلاة النوافل (السنن) اثنتا عشرة ركعة”.
سر والدها كثيرا من إجابتها النموذجية على الرغم من صغر سنها: “بوركتِ يا ابنتي، إنكِ حقا ابنتي الغالية، ولكن هل تعلمين أول قبلة شرعت للمسلمين؟”.
الابنة: “نعم يا أبتي، لقد كانت أول قبلة للمسلمين هي المسجد الأقصى”.
الوالد: “أحسنتِ، وهل تعلمين أول صلاة كانت في الإسلام؟”
الابنة: “نعم لقد أخبرتنا معلمتنا أن أول صلاة كانت في الإسلام هي صلاة الظهر بعد فرض الصلاة على نبينا بليلة الإسراء والمعراج”.
الوالد: “يا لكِ من فتاة مجتهدة وذكية للغاية، إنني حقا أحسد نفسي عليكِ يا ابنتي، والآن سأعلمك أيضا بعض المعلومات الهامة عن الصلاة يا حبيبة قلبي…
أتعلمين أن الصلاة هي العبادة الوحيدة التي فرضت على رسولنا صلى الله عليه وعلى آله وسلم في السماء لعلو قدرها عند الله سبحانه وتعالى كما ذكرتِ مسبقا بليلة الإسراء والمعراج، كما أن أول عمل يحاسب عليه المسلم هي الصلاة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله، وأن لك منا يتقرب إلى خالقه بالنوافل والسنن حتى يحبه خالقه كما أخبرنا سيدنا محمد، وأن الصلاة على وقتها أفضل من كل خير الدنيا، وأخيرا أتعلمين لكِ مني هدية قيمة وباهظة للغاية، وأنا على يقين بأنها ستعجبكِ حقا”.
الابنة: “بارك الله فيك يا أبتي”.

قصة حوارية قصيرة بين شخصين

المعلم : أقبل يا بني لا تخف سنتحدث سوياً في أمر لاحظته فيك مؤخراً وأود نصحك لا أكثر.
التلميذ : ما الأمر يا معلمي ما الخطأ الذي ارتكبته؟.
المعلم : لاحظت في الآونة الأخيرة يا بني أنك تلجأ للكذب كثيراً في عدة أمور، ألا تعلم يا بني أن الكذب صفة ذميمة؟.
التلميذ : في الحقيقة يا معلمي وجدت أنه ينقذني من التورط في كثير من الأمور، كما أنني أمزح.
المعلم : يا بني الكذب حيلة الضعفاء الجبناء، صفة ذميمة تميت القلب وتفقد الناس الثقة بك، كما أن الكذب إن أنقذك في الدنيا من الناس فمن ينقذك في الآخرة من رب الناس، يا عزيزي دعني أسألك هل تحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟.
التلميذ : بالطبع يا معلمي.
المعلم : حسناً هل تعلم بما لقب المشركون المصطفى؟، لقبوه بالصادق الأمين حتى قبل أن تتنزل عليه النبوة فكان الجميع يثق بما ينطق به وكان صدقه سبباً قوياً لدى الكثيرين في اعتناقهم الإسلام لأنهم كانوا على ثقة بأنه لن يكذب مهما كلفه الأمر، نحن مسلمون يجدر بنا اتخاذ رسولنا قدوة لنا وإن كنت تحبه عليك تعلم الصفات الحميدة التي تركها فينا.
التلميذ : انت محق يا معلمي من اليوم أعدك ألا أكذب مقتدياً بحبيبي رسول الله، أعتذر منك يا معلمي.
المعلم : بارك الله فيك يا بني.

قصة حوارية قصيرة عن الصدق

أحمد: يا محمد كيف حالك؟
محمد : لا أشعر بالراحة مع الناس من حولنا.
أحمد : لماذا ينتابك هذا الشعور يا محمد
محمد : الناس في معظم الأحيان غير صادقين ، و هذا أمر غير مريح لنا.
أحمد : نعم محمد ، أنت على حق ، الناس دائمًا يكذبون، لقد واجهت العديد من المواقف أيضًا.
محمد : الصدق يعني الصدق مع أي شخص في جميع جوانب الحياة، إنه ينطوي على عدم الكذب على أحد ، و عدم الحاق الضرر بأي شخص من خلال العادات أو الأنشطة أو السلوك السيئ، الشخص الصادق لا يتورط أبدًا في أنشطة خاطئة من الناحية الأخلاقية.
أحمد :نعم محمد ، أنت على حق، لكن الناس غير قادرين على فهم ذلك.

ما هي أهمية القصة للأطفال؟

قراءة القصص تساعد الطفل على فهم مشاعره والتعبير عنها، إلى جانب فهم مشاعر الآخرين واستيعابها والتفاعل معها، وتوجيه علاقته بأفراد أسرته، وبناء شبكة علاقات مع الناس من حوله، وتعزيز قدراته التواصلية والتفاعلية معهم، بما يسهم في تعزيز نضجه اجتماعياً ونفسياً، وبناء منظومة الذكاء العاطفي لديه، التي تمكنه من التكيف مع مجتمعه.



171 Views