كلام عن تواضع الرسول

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 24 يونيو, 2021 7:25
كلام عن تواضع الرسول

كلام عن تواضع الرسول وكلمات عن التواضع والاحترام بالإضافة إلى نماذج من تواضع الصحابة رضوان الله عليهم وختام الموضوع كلام عن التواضع فيس بوك تابعوا السطور القادمة.

كلام عن تواضع الرسول

-أي حروف، وأي كلمات ستصف تواضعه صلى الله عليه وسلم؟ فهو الرجل الذي عُرِج به إلى السماء السابعة، حتى بلغ سدرة المنتهى وكلَّمه ربه تعالى مباشرةً، وحمل أشرف علم: ﴿ وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴾ [الشورى: 52]، ورجع بأعظم شهادة: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ [القلم: 4]، واشتغل بأعظم وظيفة: ﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴾ [يوسف: 108].
-ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام: أنه لم يكن يأنف من الضعفة والمساكين، ولا يتبرم من ذوي الحاجات، بل يستمع إليهم، ويقضي حاجاتهم، فيجيب السائل، ويعلِّم الجاهل، ويدل التائه، ويتصدق على الفقير، وما يرد أحدًا قصده في حاجة، ولا يتأخر عن تقديم المساعدة لمن يطلبها، فأين هذا ممن يأتي من مدارس الشرق أو جامعات الغرب، ثم يتبرأ من أبيه، ويعيب ثياب أمه، وينتقد مجتمعه، ويحارب دينه، ويرى أنه أتى بما لم يأتِ به الأولون والآخرون؟ فهذه امرأة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم كان في عقلها شيء، ((فقالت: يا رسول الله، إن لي إليك حاجة، فقال: يا أم فلان، انظري أيَّ السكك شئتِ، حتى أقضيَ لك حاجتك))، ولكم أن تتخيلوا ماذا تريد تلك المرأة؟ وأي موضوع ذلك الذي كان يشغلها؟ وبأي العبارات استطاعت أن تشرح ماذا تريد؟ ولكنها قابلت من يحترم الإنسانية، ولو كان ذلك الإنسان من ذوي الاحتياجات الخاصة.
– ومِن تواضعه صلى الله عليه وسلم: استجابته للدَّعوة، وقبوله الهديَّة مهما قلَّت قيمتها، روى البخاريُّ مِن حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «لو دُعِيت إلى ذراع أو كُرَاع لأجبت، ولو أُهْدِي إليَّ ذراع أو كراع لقَبِلت».(الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: [2568].
-ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام: أنه كره أن يفضَّل على الأنبياء عليهم السلام، مع أنه سيدهم وخاتمهم وأفضلهم؛ فقال صلى الله عليه وسلم: ((ما ينبغي لعبدٍ أن يقول: أنا خير من يونس بن متى))، و((لما قال له رجلٌ: يا خير البرية، قال صلى الله عليه وسلم: ذاك إبراهيم عليه السلام)).
– ومِن تواضعه صلى الله عليه وسلم، أنَّه كان يشارك في خدمة أهله في البيت، فقد روى البخاريُّ عن الأسود، قال: سألت عائشة: ما كان النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان يكون في مِهْنَةِ أهله -تعني خدمة أهله-، فإذا حضرت الصَّلاة خرج إلى الصَّلاة (الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري
-ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام: أنه كان يجيب دعوةَ مَن دعاه ولو كان فقيرًا، ويقبل من الطعام ما كان يسيرًا، وما كان يغضب من دعوة يراها أقل من حقه، كما هو حال كثير من الوجهاء والأغنياء، بل قال صلى الله عليه وسلم: ((لو دُعيتُ إلى ذراع أو كِراع لأجبتُ، ولو أُهديَ إليَّ ذراعٌ أو كراعٌ لقبلتُ))، وكان صلى الله عليه وسلم يربي أصحابه رضي الله عنهم على ذلك؛ فيقول لهم: ((إذا دعيتُم إلى كراع فأجيبوا)).

كلمات عن التواضع والاحترام

1-إذا فعلت كل شيء فكن كمن لم يفعل شيئا.
2 -الاستثمار في عالم من الفرادة والفخامة لا يدخله إلا من لا تعرف أحلامه التواضع
3-لا تدع آراء الآخرين تخيفك، وحده التواضع يفيدك اركب المخاطر و قم بما تريد ان تقوم بها فعلا.
4-الزهو بالخلو من الزهو هو أثقل ضروب الزهو وأصعبها على الاحتمال أثقل الغرور التواضع الزائف ثق بأن .. الصوت الهادئ أقوى من الصراخ وإن التهذيب يهزم الوقاحه وإن التواضع يحطم الغرور
5-إذا احتاج اللئيم تواضع وتقرب، وإذا استغنى تجبر وتكبر.
6-يندرُ أن تنقلنا الكتب من الجهل إلى المعرفة. هذه توقّعات طموحة جدا ، الكتب، غالبا، تنقلنا من الجهل إلى الوعي بالجهل، وهو الأمر الجدير بدورِه ، إنها قفزة الإنسان من الغرور إلى التواضع.
7-(ما لهم تفاقدوا تفاقدوا تفاقدوا، أكنوا الكبر في قلوبهم، وأظهروا التواضع في لباسهم.
8-مجالسة الصالحين تحولك من ستة إلى ستة: من الشك إلى اليقين .. من الرياء إلى الإخلاص .. من الغفلة إلى الذكر .. من الرغبة في الدنيا إلى الرغبة في الآخرة .. من الكبر إلى التواضع .. من سوء النية إلى النصيحة.
9-الغرور هو التواضع، تواضع وثقة غاية في القوة ، وبما أن الغرور يعتبر مصطنعاً ، يمكن لهذا النوع من الثقة أن يتغلب عليه، فيتلاشى الغرور.
10-تعلمت الصمت من الثرثار، والاجتهاد من الكسلان، والتواضع من المتكبر، والغريب أني لا أقر بفضل هؤلاء المعلمين.
11-دركتُ أنه لا شيء يستطيع أن يحقن في أوردتك جرعاتٍ من الود العميق تجاه إنسان، كما يفعل سلوك ( التواضع ) ، والتصرف بعفوية و بساطة، بعيدًا عن مكياج ( الأهمية) الكاذب ، والادعاء ، والتصنّع ، وربما الشعور المُبتذل بالعظمة! إن اللين في القوة الرائعة أقوى من القوة نفسها، لانه يظهر لك موضع الرحمة فيها والتواضع في 12-الجمال أحسن من الجمال، لانه ينفي الغرور عنه. وكل شيء من القوة لا مكان فيه لشيء من الرحمة فهو مما وضع الله على الناس من قوانين الهلاك
الصدق ، والإخلاص ، البساطة والتواضع ، والكرم ، وغياب الغرور ، والقدرة على خدمة الآخرين – و هي صفات في متناول كل نفس – هي الأسس الحقيقية لحياتنا الروحية .
13-لا تدع أراء الآخرين تخيفك وحده التواضع يقين لذلك أركب المخاطر وقم بما تريد أن تقوم بها فعلاً.
14-الشريف إذا نودي تواضع، والوضيع إذا نودي تكبر.
15-عندما نصل إلى مستوى معين من القدرة نحس أننا لا يعيبنا أن نطلب مساعدة الآخرين لنا، حتى أولئك الذين هم أقل منا مقدرة.
16-الأمور التي تعرفها تعادل في حجمها حفنة الرمل التي في يدك، أما الأمور التي لا تعرفها تعادل في حجمها حجم الكون.
17-أفضل الناس من تواضع عن رفعة وعفا عن قدرة وانصف عن قوة.

نماذج من تواضع الصحابة رضوان الله عليهم

1-تواضع عثمان رضي الله عنه:
قال الحسن: (رأيت عثمان بن عفان يقيل في المسجد وهو يومئذ خليفة ويقوم وأثر الحصى بجنبه فنقول هذا أمير المؤمنين هذا أمير المؤمنين).
2-تواضع أبو بكر الصديق رضي الله عنه:
لما استُخلف – أبو بكر الصديق رضي الله عنه – أصبح غادياً إلى السوق وكان يحلب للحي أغنامهم قبل الخلافة فلما بويع قالت جارية من الحي الآن لا يحلب لنا فقال بلى لأحلبنها لكم وإني لأرجو ألا يغيرني ما دخلت فيه وكان يقول (وددت أني شعرة في جنب عبد مؤمن) قال هذا وهو من المبشرين بالجنة ، وهو الصديق العظيم صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وخليفته من بعده!!
3-تواضع عمر رضي الله عنه:
وعن عروة بن الزبير رضي الله عنهما قال: (رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه على عاتقه قربة ماء فقلت: يا أمير المؤمنين لا ينبغي لك هذا فقال: لما أتاني الوفود سامعين مطيعين دخلت نفسي نخوة فأردت أن كسرها).
4-تواضع علي رضي الله عنه:
عن عمرو بن قيس الملائي عن رجل منهم قال: (رئي على علي بن أبي طالب إزار مرقوع فقيل له تلبس المرقوع فقال يقتدي به المؤمن ويخشع به القلب).

كلام عن التواضع فيس بوك

1-احبس ثلاثاً بثلاث حتى تكون من المؤمنين الكبر بالتواضع والحرص بالقناعة والحسد بالنصيحة.
2-أرفعُ الناس قدراً من لا يرى قدرَه، وأكبر النّاس فضلاً من لا يرى فضلَه.
3-شربنا ماء زمزم للعلم، فتعلمناه ولو كنا شربناه للتقوى لكان خيراً لنا.
4-وجدنا التواضع مع الجهل والبخل، أحمد من الكبر مع الأدب والسخاء.
5-تواضعك في شرفك أفضل من شرفك.
6-إن من التواضع الرضا بالدون من شرف المجلس، وأن تُسَلِّم على من لقيت.
7-ضع فخرك، واحطط كبرك، واذكر قبرك، فإن عليه ممرك.
8-أحب الخلق إلى الله المتواضعون.
9-التواضع الحقيقي هو أبو كل الفضائل.
10-رأسُ التواضعِ أن تضَع نفسَك عند من هو دونك في نعمةِ الله حتى تعلِمَه أن ليس لك بدنياك عليه فضل.
11-أتدرون ما التواضع؟ قالوا: ما هو؟ قال: “التواضع أن تخرج من منزلك ولا تلقى مسلماً إلّا رأيت له عليك فضلاً.
12-ليس للرجل سوى مجد واحد حقيقي، هو التواضع.
13-من التواضع أن يشرب الرجل من سؤر أخيه.
14-لكل شيء مطية ومطية العلم التواضع.
15-يا بني تواضع للحق تكن أعقل الناس.



823 Views